الرئيسية » news bar » ملاحق العقود مجدداً في محافظة دمشق تفوق قيمتها!!

ملاحق العقود مجدداً في محافظة دمشق تفوق قيمتها!!

تبلغ قيمة العقد الأساسي الذي وقعته محافظة دمشق رقم 125 تاريخ 22/9/2008 أكثر من خمسة وأربعين مليون وثلاثمئة وستة وسبعين ألفاً في مجمع خدمات كفرسوسة، على حين تبلغ قيمة ملحق العقد أكثر من خمسة عشر مليوناً وثمانمئة وتسعة وأربعين ألفاً، ووصلت قيمة ملحق العقد الثاني إلى أكثر من ثمانية وثلاثين مليوناً وثمانمئة وستة وأربعين ألفاً .

هذا ما تقوله مذكرة مدير المالية في محافظة دمشق نصوح نابلسي رقم 14358/و. ف تاريخ 26/4/2011 والموجهة إلى مديرية المجالس المحلية في المحافظة التي تؤكد أن الغاية من العقد هي إنشاء مجمع خدمات في مجمع خدمات كفرسوسة. وتطلب مذكرة مدير مالية دمشق التصديق على ملحق العقد الثالث الذي تبلغ قيمته أكثر من ثمانية وأربعين مليوناً وتسعمئة وواحد وأربعين ألفاً.

وبحسبة بسيطة يتبين أن مجموع قيمة العقد مع ملاحقه الثلاثة تقارب المئة والخمسين مليوناً.

ووفقاً للمذكرة التبريرية رقم 13071/ص تاريخ 7/3/2011 التي رفعها كل من مدير الإشراف معن قنواتي ومدير الدراسات الفنية إبراهيم فارس التي صدق عليها محافظ دمشق بشر الصبان، فإن هذه المذكرة لا تشرح شيئاً من أسباب وصول قيمة العقد وملاحقه الثلاثة إلى ما يقارب المئة والخمسين مليوناً .

وذلك وفقاً لمذكرة عضو المكتب التنفيذي لشؤون الموازنة فيصل سرور رقم 14358/و تاريخ 2/5/2011 التي تطالب بتشكيل لجنة بإشراف المكتب التنفيذي وعضوية الجهاز المالي والفني والقانوني لمعرفة الظروف الفنية والقانونية للعقد وملاحقه الثلاثة وتبريرها بشكل قانوني بما ينسجم مع القانون رقم 51 لعام 2004 والخاص بنظام العقود الموحد.

فالمذكرة التبريرية تشير فقط بأسطرها السبعة إلى أن مجمع خدمات كفرسوسة يحتاج إلى تعديل التكييف الإفرادي ليصبح مركزياً لكامل البناء، كما تشير المذكرة إلى موافقة المحافظ على إضافة طابقين، وتستند المذكرة في تبريرها بإضافة بعض الأعمال الخاصة بمركز خدمة المواطن (النافذة الواحدة) في المجمع إلى أعمال ملحق العقد الثالث الجاري تنظيمه.

عبد المنعم مسعود

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.