الرئيسية » news bar » أمير الكويت: الدستور هو الضمان الحقيقي للاستقرار ولن أسمح بالمساس به

أمير الكويت: الدستور هو الضمان الحقيقي للاستقرار ولن أسمح بالمساس به

قال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح مساء الأربعاء 15-6-2011 إن الدولة لن تتهاون مع أي شخص يهدد أمنها، وذلك بعدما نظمت المعارضة مظاهرات أسبوعية تطالب بتنحي رئيس الوزراء.

وقال الأمير في كلمة نشرتها وسائل إعلام رسمية إنه طلب من وزارة الداخلية مواصلة اتخاذ التدابير الكفيلة بحماية أمن الكويت واستقرارها وعدم التهاون إزاء كل من يحاول المساس بأمن البلاد وثوابتها الوطنية والتجاوب مع القوانين والأنظمة.

لا مساس بالدستور
وشكا الأمير من ممارسات في البرلمان تخرج عن إطار الدستور وتتجاوز مقتضيات المصلحة الوطنية، تتسم بالتعسف وتسجيل المواقف وتصفية الحسابات
والشخصانية المقيتة.

وأكد الشيخ صباح على أنه هو من يحمي الدستور، مضيفاً أنه “لن يسمح بأي مساس به، فهو الضمان الحقيقي لاستقرار نظامنا السياسي، والدعامة الرئيسية لأمن بلدنا، وإن إيماننا راسخ بنهجنا الديمقراطي، ولن نقبل عنه بديلاً، فهو نهج متجذر ثابت في وجدان أهل الكويت توارثوه وتمسكوا به جيلاً بعد جيل”.

وأبدى أمير الكويت في خطابه والذي نقلت “الشرق الأوسط” اللندنية مقتطفات منه، استياءه مما شهدته الساحة المحلية مؤخراً من “تجاوز ممارسات البعض الحدود والضوابط التي وضعها الدستور لحماية الديمقراطية وانزلق البعض إلى محاولات تكريس ثقافة غريبة على مجتمعنا قوامها الخروج عن القيم الكويتية الفاضلة المعهودة، وانحدار لغة الحوار والتخاطب، وانتهاك الدستور والقانون، وتجاوز ضوابط الحرية وحدودها لتطال حرية الآخرين والمساس بكراماتهم والإساءة إلى دول شقيقة وصديقة”.

واعترف الشيخ صباح بأن الكويت كسائر المجتمعات والدول، تعاني من السلبيات وأوجه القصور في الكثير من مجالات العمل، لكنه استدرك قائلاً: “لكن متى كانت المشكلات والقضايا تحل بالتحدي والتشكيك والفوضى ومظاهر الشحن والإثارة؟”.

وأضاف أنه لم يعد المجال يسمح بالمزيد من الفوضى والانفلات والمشاحنات “التي تهدد أمن الوطن ومقدراته ومكتسباته.. فنحن ننعم بفضل الله بنهج ديمقراطي حقيقي اخترناه جميعاً، ودستور شامل متكامل نفخر به، وبرلمان منتخب، ومؤسسات إعلامية حرة، ومجتمع تسوده كل أسباب الألفة والمودة والتلاحم”.

وطلب أمير الكويت من شعبه الحفاظ على “أمن بلدنا، وأن ندرك شرور الفوضى والخروج عن الأطر التي يحكمها القانون”.

جمود سياسي
وتواجه الكويت جموداً سياسياً منذ فترة طويلة، واحتشدت المعارضة ضد رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح، وشارك عدة مئات في مظاهرات سلمية أسبوعية تطالب باستقالته.

وكثيراً ما طلب نواب المعارضة في مجلس الأمة الكويتي استجواب رئيس الوزراء بخصوص قضايا تتراوح بين مزاعم بإساءة استغلال أموال العامة والإضرار بالأمن الوطني والعلاقات مع البلدان العربية من خلال تفضيل العلاقات مع إيران.

ورد الشيخ ناصر على بعض تلك الاستجوابات في جلسة مغلقة الثلاثاء، لكنه لم يرض المعارضة على ما يبدو، حيث قدم نواب عنها مذكرة لحجب الثقة عن رئيس الوزراء ستتم مناقشتها الأسبوع القادم.

شاهد أيضاً

مدارس حمص”منيحة”ولا تتعرَّف على كورونا

شام تايمز – حمص نفى مدير الصحة المدرسية بحمص الدكتور “غياث عباس” أن ما يتم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.