الرئيسية » news bar » إياد علاوي يحذّر من التدخل الإيراني السلبي في العراق والمنطقة العربية

إياد علاوي يحذّر من التدخل الإيراني السلبي في العراق والمنطقة العربية

حذّر إياد علاوي رئيس الوزراء العراقي الأسبق، ورئيس ائتلاف العراقية، من التدخل الإيراني السلبي في العراق والمنطقة العربية، داعياً إيران إلى التدخل بشكل إيجابي بما يخدم شعوب المنطقة، ويجنبها المواجهات التي ستضرها.

وقال علاوي إن وجود علاقات متوازنة مع إيران أمر “يفرضه التاريخ والجغرافيا”، لكن التدخلات في الدول العربية سوف تجر المنطقة إلى المشاكل التي ستتضرر منها إيران نفسها، وفقاً لما جاء في مقابلة خاصة أجرتها معه الزميلة سهير القيسي وبثتها “العربية” الأربعاء 15-6-2011.

وأشار علاوي إلى الاحتقان الموجود على الساحة السياسية العراقية، و”عودة الطائفية السياسية إلى الواجهة، وهو “احتقان غير اعتيادي في الوضع العراقي”، مبيناً أن تصريحاته الأخيرة لـ “دق ناقوس الخطر ضد المشكلات التي يتعرض لها العراق”، جراء تأخير شكيل حكومة ائتلاف، خاصة بعد الانتخابات الأخيرة وحتى الآن.

واستنكر علاوي الأسلوب المعمول به في بناء مؤسسات الدولة، و”التعامل بأسلوب القمع مع المظاهرات، التي بدأت تقمع كما رأينا”، مشدداً على أن التداعي الأمني جعله يشعر بخطورة الموقف خاصة بعد “تلكؤ في تنفيذ الاتفاق الذي تم في أربيل”، بالإضافة إلى “مسائل تتعلق بالفساد”، بالإضافة إلى هروب رموز مرتكبة للجرائم من القاعدة إلى خارج السجون.

وقال علاوي إن الدستور يشدد على أن “مجلس الوزراء العراقي ورئيسه هم أصحاب القرار التنفيذي وليس رئيس الوزراء فقط”، موضحاً أنه يتطلع إلى نظام داخلي واضح يحدد المسؤوليات، وبالرغم من مرور أكثر من سبعة أشهر بين المفاوضات والانتخابات بعدها إلا أن الوضع لم يتغير.

وأبان علاوي أن الخيارات المتاحة لا تبعد عن ثلاثة خيارات “الأول تحقيق كامل وواقعي لكل ما تم الاتفاق عليه في موضوع الشراكة الوطنية بكل أبعاده، والثاني طرح الثقة مرة أخرى واختيار أحد الإخوان من التحالف الوطني ليكون رئيس وزراء، والثالث هو الانتخابات المبكرة”، مشيراً إلى أن الخيار الأول هو الأقرب وهو تحقيق الشراكة.

شاهد أيضاً

الاحتلال التركي يخلي نقطة “مورك” بالتنسيق مع روسيا

شام تايمز – حماه   بدأت قوات الاحتلال التركي الثلاثاء، عملية انسحابها من “نقطة المراقبة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.