الرئيسية » news bar » الأسد فوجئ بتنازل بري عن حقيبة لفيصل كرامي واتصل به مشيداً بخطوته

الأسد فوجئ بتنازل بري عن حقيبة لفيصل كرامي واتصل به مشيداً بخطوته

خلافاً لما أشاعه بعض اللبنانيين بأن الرئيس بشار الأسد يقف وراء حل اللحظة الأخيرة الذي أدى إلى ولادة الحكومة اللبنانية أول أمس, عبر الضغط على حليفه رئيس مجلس النواب نبيه بري لكي يتنازل عن حقيبة شيعية من حصته لصالح فيصل كرامي “السني”, أكدت صحيفة “السفير” الصادرة اليوم أن الأسد فوجئ بالحل وبأن بري يقف وراءه, ناقلة عن بري أن الأسد لم يكن في جو ما فعله.

وقالت الصحيفة: مع الإعلان عن التشكيلة الحكومية، سارع الرئيس بشار الأسد إلى الاتصال برئيس الجمهورية، مثنيا على الصيغة التي أتاحت تحقيق الولادة. وبدا من كلام الأسد انه كان يعتقد بان حزب الله هو الذي يقف وراء حل اللحظة الأخيرة، فأبلغه سليمان أن بري من اقترحه.

وقرابة الرابعة بعد الظهر، اتصل الأسد ببري، مشيدا بخطوته التي ستترك انعكاسات ليس فقط على لبنان، وإنما على سوريا والمنطقة ككل.

وأكد بري للمتصلين به  أن الحكومة هي صناعة لبنانية مئة بالمائة، موضحا أن الرئيس الأسد لم يكن على الإطلاق في جو ما فعله، وبالتالي فليس صحيحا أن توقيت التأليف هو توقيت سوري، لان دمشق كانت تستعجل تشكيل الحكومة منذ أشهر، رغبة منها في أن تكون هناك مرجعية في لبنان، يمكن التعاون معها لضبط الحدود ومنع تهريب السلاح والفوضى إلى العمق السوري.

وفي نفس السياق أكد ساطع نور الدين في الصحيفة نفسها أنه “في مقابل التشكيك في تلك القدرة السورية (على إعطاء توجيهات حاسمة لتشكيل الحكومة, وهو ما لم يرجحه نور الدين ورأى فيه مزيداً من الغموض والالتباس)، أو في جدواها إذا صح التعبير، يمكن الظن أيضا بأن حلفاء دمشق، لاسيما الشيعة منهم، قرروا بعد طول تردد وترقب، أن يقدموا مثل هذه الهدية، المرفقة بتضحية ثمينة، إلى النظام في دمشق، لكي يطمئنوه إلى «خاصرته» اللبنانية”.

شاهد أيضاً

مطالبات لبنانية لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية

شام تايمز – لبنان التقى نائب رئيس التيار الوطني الحر في لبنان لشؤون العمل الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.