الرئيسية » news bar » طلاب الأساسي والثانوي بسورية يشكون مراقبي الامتحانات

طلاب الأساسي والثانوي بسورية يشكون مراقبي الامتحانات

يشكو الكثير من الطلاب من شهادات التعليم الأساسي والثانوي بفرعيه الأدبي والعلمي في سورية خلال الامتحانات الحالية والتي وصلت إلى منتصف الطريق قبل انتهائها في 29/6/2011 للثانوي وقبل يومين من هذا التاريخ للتعليم الأساسي يشكون من أسلوب المراقبين في المدارس التابعة لمحافظة القنيطرة والموجودة في مدينة دمشق ومحيطها منتقدين طريقة تعاطيهم مع الأجواء الامتحانية في العديد من المدارس.

ونقلت صحيفة الوطن السورية عن الطلاب قولهم: ” إن ما يجري أثناء تقديمنا للامتحانات يثير الاستفزاز ويخلق أجواء القلق والارتباك بين الطلبة مستهجنين ذلك لكون هذا السلوك من قبل المراقبين يخالف المبادئ والأسس التي تقوم عليها العملية الامتحانية والتعليمات المتكررة لوزارة التربية في وجوب التقيد بالتعليمات الامتحانية من قبل الطلبة والمراقبين والتأكيد على الجو الامتحاني الهادئ والمريح، حيث كان وزير التربية أكد وفي أكثر من مناسبة ومكان ضرورة التعامل اللائق للمراقبين مع الطلاب والتخفيف من الشعور بالقلق والضغط النفسي الذي يرافق الامتحانات بعد تجهيز القاعات بشكل جيد وتأكيده أيضاً أن الوزارة اتخذت عدداً من الإجراءات لتوفير الأجواء المريحة والظروف المناسبة للطلبة واصفاً الامتحان بالعمل الوطني والعلمي لطلاب سورية والذي يجب ألا يتم إلا بشكل سليم.

ومن بين الإزعاجات التي تقلق راحة الطالب أثناء تأديته لواجبه الامتحاني بحسب الطلاب كثرة التنبيه والتذكير من المراقبين لقرب انتهاء الوقت المخصص للمادة الامتحانية وقبل أكثر من نصف ساعة على انتهاء الوقت وبمعدل خمس دقائق بين المرة والأخرى وبطريقة تحمل الحرص على وقت الطلبة في ظاهرها وفي باطنها لا تخلو من الاستفزاز والذين يتلقون هذه الإشارات بحساسية عالية من القلق، حيث يستطيع الطالب التمييز بين الحالتين بكل يسر وسهولة ولا تنطلي عليهم هذه الحيل من قبل المراقبين وغاياتهم بإفراغ القاعات من الطلبة لكسب مزيد من الوقت لمصلحتهم على حساب هؤلاء إضافة إلى حركات أخرى مستفزة مثل الجلوس على مقاعد الطلبة وإطلاق التنبيهات المتواصلة من على المقعد بطريقة تفقد الطالب القدرة على التركيز في امتحانه إضافة إلى بعض المراقبات اللواتي ينتعلن الكعوب العالية والتي تصدر أصواتاً مزعجة خلال التجول داخل القاعات.

وبقي خمس مواد للشهادة الثانوية الفرع العلمي هي اللغة الإنكليزية والرياضيات والفرنسي واللغة العربية والكيمياء وللفرع الأدبي الإنكليزي والجغرافية والفرنسي والعربي، حيث ينتهي الامتحان في 27 الشهر الجاري وأربع مواد لامتحانات التعليم الأساسي هي الإنكليزي والفرنسي والرياضيات والعربي تنتهي في 26 الشهر الحالي ويأمل الطلبة من هاتين الشهادتين، إضافة إلى شهادات الثانوية المهنية الصناعية والتي تضم 21 مهنة والثانوية المهنية التجارية والثانوية المهنية النسوية إكمال امتحاناتهم في أجواء مريحة وسليمة بعيداً عن التشويش المتعمد أو غير المتعمد للوصول إلى النتائج المرضية.

شاهد أيضاً

إخماد حريق بأراض زراعية في السويداء

شام تايمز – السويداء  أخمدت وحدة إطفاء “صلخد” بالتعاون مع الأهالي حريقاً نشب بأراض زراعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.