الرئيسية » news bar » سفر: الاقتصاد السوري يتعرض لحملة إعلامية للتشكيك بقدراته وإضعافه

سفر: الاقتصاد السوري يتعرض لحملة إعلامية للتشكيك بقدراته وإضعافه

قال رئيس مجلس الوزراء عادل سفر إن الاقتصاد السوري تعرض في هذه المرحلة إلى حملة إعلامية هدفها التشكيك بقدراته وإضعافه, معربا عن أمله في تمر هذه الأزمة سريعاً حتى تتفرغ الحكومة لتنمية الاقتصاد الوطني.

وقال سفر, في حديث لصحيفة تشرين نشر اليوم الاثنين, إن “الاقتصاد السوري في هذه المرحلة تعرض إلى حملة إعلامية هدفها التشكيك بقدراته وإضعافه، من خلال الإيحاء أن عدداً كبيراً من الفعاليات الاقتصادية سوف تنهار وتسرح عمالها نتيجة تأثرها بالظروف التي تتعرض لها البلاد”، مضيفا أن “هذا أمر غير صحيح، إذ إن هناك وعياً كبيراً لدى الفعاليات الاقتصادية، والحكومة وبالتعاون معها ستقدم كل الدعم الممكن للقطاعات الاقتصادية بما فيها القطاع الصناعي، وتحديداً المنشآت الصغيرة والمتوسطة حتى تبقى مستمرة بالعمل والإنتاج”. ‏

وكانت لقاءات جرت بين العديد من الفعاليات الاقتصادية كالصناعيين والتجار والعاملين في قطاع السياحة وعدد من الوزراء المعنيين وذلك لبحث المشاكل التي تواجه هذه القطاعات وإمكانية تطويرها, خاصة بعد تأثر العديد منها نتيجة الأحداث التي تشهدها سورية منذ نحو 3 أشهر.

وتابع سفر أنه “مقابل عدم التأثر الكبير لمعظم القطاعات الاقتصادية فإن بعض القطاعات الأخرى تأثرت نتيجة المحاربة الخارجية كالسياحة الخارجية، التي تأثرت سلباً بإجراءات بعض الدول منع سياحها من التوجه إلى سورية في إطار الضغوط التي تمارس على البلد”، موضحا “أما باقي القطاعات كالصناعة والخدمات وغيرها.. فهي تسير بشكل جيد رغم تأثرها الضعيف، والذي سوف يتم تجاوزه بالنظر إلى أن الاقتصاد السوري كان قد عانى سابقاً من أزمات ومحاولات حصار لكنه أثبت وجوده وقدرته على الصمود”. ‏

وتأثر قطاع السياحة الخارجية بشكل كبير نتيجة للأحداث الأخيرة حيث انخفضت بسبب إلغاء أكثر من 75% من الحجوزات, الأمر الذي أثار العديد من المشاكل التي تتعلق بالعمالة في القطاع السياحي والمحافظة عليها وغيرها..

وفيما يخص الإصلاح, قال سفر إن “الحكومة تعمل على وضع برنامج إصلاح للاقتصاد الوطني واضح جداً وشفاف، يطرح على جميع المواطنين والفعاليات الاقتصادية لمناقشته وإبداء ملاحظاتهم عليه”.

وأوضح سفر إن “الحكومة لم تتراجع عن الإصلاح، ولديها اليوم مجموعة من المحاور الإصلاحية الخاصة بالاقتصاد الوطني، وقد شكلت لجنة لمتابعة العملية الإصلاحية والتي بدورها سوف تشكل لجاناً مبنية على المستوى القطاعي لوضع آليات وبرامج مستقبلية زمنية وعملية لتنفيذ عملية الإصلاح الاقتصادي في سورية ووضعها في الإطار الصحيح”، مبدياً “تفاؤله حيال ذلك”.

وكان رئيس مجلس الوزراء شكل في الآونة الأخيرة عدد من اللجان منها لجنة لدراسة الواقع الاجتماعي والاقتصادي, واخرى لمكافحة الفساد وثالثة لإصلاح الإدارة العامة وذلك في اطار الخطوات الاصلاحية التي اتخذتها الحكومة مؤخرا في كافة المجالات.

وأعرب سفر عن أمله في أن “تمر هذه الأزمة سريعاً حتى تتفرغ الحكومة لتنمية الاقتصاد الوطني، فهناك طموحات كبيرة وخطط جديدة تحاول الحكومة أن تضعها كبرامج تنفيذية لعملها، بحيث تكون على مستوى الطموح لتطوير هذا القطاع وزيادة معدل نموه بنسبة جيدة”. ‏

وتشهد العديد من مدن سورية مظاهرات منذ حوالي 3 أشهر تنادي بالحرية وبشعارات سياسية، فيما تزامن خروج بعض هذه المظاهرات بحوادث إطلاق نار من قبل مجهولين ضحيتها نحو مئات القتلى من مواطنين وعناصر في الأمن والجيش، دون وجود إحصائية دقيقة لأعدادهم.

شاهد أيضاً

تنفيذ مشروعين في السويداء بتكلفة 120 مليون ليرة تقريباً

شام تايمز – السويداء نفّذ مجلس بلدية “سليم” بالسويداء مشروعاً لمد خطوط الصرف الصحي تخدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.