الرئيسية » مجتمع و صحة   » نقيب أطباء سورية: لن نسمح لشركات التأمين أن تختار الأطباء بمزاجها

نقيب أطباء سورية: لن نسمح لشركات التأمين أن تختار الأطباء بمزاجها

نفى نقيب الأطباء السوري الدكتور عبد القادر حسن ما نقلته إحدى الصحف المحلية الرسمية حول رفض شركات إدارة النفقات الطبية الموجودة في سورية توقيع العقد الجديد مع نقابة الأطباء وتهديدها بإيقاف عملها في سورية.

فاعتراض الشركات على طلب نقابة أطباء سورية منها التعاقد مع جميع أطباء سورية، كونها ترغب بالتعاقد مع أسماء محددة، فضلاً عن عدم موافقة تلك الشركات على النسبة التي رأت النقابة اقتطاعها وهي 15% تتوزع بين نسبة 5% للنقابة و10% لنقابة المحافظة التي يوجد فيها المؤمِّن، نفاه الحسن واصفاً إياه بأنه خالٍ من الصحة وغير صحيح، مشيراً إلى أنّ هذه الشركات لا تستطيع أن تعمل بمفردها، حيث أنّ النقابة هي التي تقدم الخدمة ومصلحة تلك الشركات معها، كما يجب أن تشمل العقود حسب قوله كل الأطباء المشتركين بالنقابة، ولن نسمح للشركات أن تختار بمزاجها، والشركة التي لا تريد أن تعمل وفق الشروط سنستغني عنها فالبديل موجود، مشيراً إلى أنّ دور تلك الشركات هو وسيط فقط بين المواطن ومقدم الخدمة المتمثلة بالأطباء والنقابة ودورها تقني فقط، كما لا يحق التصريح دون الرجوع لرب العمل خاصتها وهي شركة التأمين السورية”.

أجور
وفيما يخص أجور الأطباء في الريف والمدينة وهو ما تحفظت عليه شركات التأمين، أشار إليه الحسن بأنّ النقابة حددت لكل الأطباء ولا يجوز التمييز بين الطبيب الموجود في المدينة والطبيب الموجود بالريف، كما إنّ أي عقد يجريه الأطباء مع تلك الشركات يجب أن يصدّق من نقابة الأطباء وذلك لسببين أولها حسب قوله التأكد من اختصاص الطبيب والتجهيزات الموجودة لديه، والثاني هو تأمين فرص عمل لكافة الأطباء.

وحول الخلاف مع شركات التأمين في العقد الجديد أكد الحسن أنّ موضوع دخول كافة الأطباء في العقد لم ترق لهم، والخلاف الثاني هو عدم رغبة النقابة أن تقوم أي شركة تأمين بإعطاء أجر للطبيب مختلف عن زميله وذلك حسب المنطقة التي تقدم فيها الخدمة وهذا ما نعترض عليه قولاً واحداً، فكل الأطباء سواسية ويحكم بينهم النظام والقانون المطبق على كافة الأطباء ويجب أن تكون المنافسة شريفة بتقديم الخدمة الجيدة، وليس على حساب الطبيب أو المواطن.

وختم الحسن: “حتى الآن لم نوقع العقد وما يتم حالياً هو صياغة بنود العقد الجديد ونعمل على دراسة كافة الملاحظات والاعتراضات من المواطنين والأطباء، والتأخر بتوقيعه يعود لوجود بعض الإضافات وإقامة ورش عمل بالإضافة لمناقشته مع العاملين في هذا المجال وإجراء عدد من اللقاءات لتوخي الدقة في إختيار كل بند من بنود هذا العقد، ونتوقع أن يتم توقيعه قبل نهاية هذا الشهر”.

شاهد أيضاً

مدة المناعة ضد الفيروس التاجي تقلق العلماء

أظهرت دراسات عديدة للفيروسات التاجية البشرية، أن مناعة المتعافين من الأمراض التي تسببها لا تدوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.