الرئيسية » غير مصنف » فتح مراكز الانتخابات البرلمانية أمام الأتراك.. وحزب أردوغان الأوفر حظاً

فتح مراكز الانتخابات البرلمانية أمام الأتراك.. وحزب أردوغان الأوفر حظاً

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في شرق تركيا، صباح الأحد 12-6-2011، في انتخابات من المتوقع أن تسفر عن فوز رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بثالث فترة على التوالي، وقد تعطيه تفويضا بإعادة صياغة الدستور.

ومن المقرر أن تفتح مراكز الاقتراع في الغرب، لاحقاً، بما في ذلك العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول.

وبحسب استطلاعات الرأي، فإن حزب العدالة والتنمية المنبثق من التيار الاسلامي المحافظ، هو الاوفر حظا للفوز في هذه الانتخابات التي بات المحك الأول فيها ليس الفوز، بل حجم هذا الفوز، بعد 9 أعوام متتالية من الحكم بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر 2002.

وبنى أردوغان (57 عاما) شعبيته الجارفة، بالدرجة الأولى، على الازدهار الاقتصادي الذي شهدته البلاد في عهده، فالاقتصاد التركي أصبح في المرتبة 17 عالميا، والبلاد تشهد نموا “على الطريقة الصينية” وصلت نسبته في العام 2010 إلى 8.9%.

وإضافة إلى حزب العدالة والتنمية سيتمكن حزبان فقط، هما حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديموقراطي) وحزب العمل القومي (قومي)، من الحصول على نسبة أصوات تفوق عتبة الـ10% على المستوى الوطني، المؤهلة لدخول البرلمان.

ويحتاج أردوغان للفوز بأكثر من أغلبية بسيطة حتى يكون متأكدا من إجازة خطط لوضع دستور جديد للبلاد بدلا من الدستور الذي أعد في عام 1982 بعد عامين من وقوع انقلاب عسكري. ويقول أردوغان إن الدستور الجديد سيقوم على أساس المباديء الديمقراطية والتعددية مما يقرب تركيا من معايير الاتحاد الاوروبي.

والرهان بالنسبة لحزب العدالة والتنمية هو تحقيق “سوبر” أغلبية نيابية تسمح له بإرساء نظام جمهوري، وهي فكرة غالية على قلب أردوغان.

ومن المتوقع أن تصدر أولى النتائج قرابة الساعة 18,00 تغ.

شاهد أيضاً

عرض رونالدو على برشلونة للانتقال من يوفنتوس

أشارت تقارير إعلامية إلى قيام وكيل اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعرضه على برشلونة الإسباني للرحيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.