الرئيسية » news bar » اتصالات الإماراتية تعود للمنافسة على المشغل الثالث في سورية

اتصالات الإماراتية تعود للمنافسة على المشغل الثالث في سورية

كشفت مصادر شركة اتصالات الإماراتية بأنها قد تعيد النظر في قرارها الذي اتخذته مؤخراً بالانسحاب من المنافسة على التقدم لرخصة المشغّل الخليوي الثالث في سورية في حال تغيرت الشروط الخاصة بهذه المزايدة العلنية، الأمر الذي قد يشجعها للعودة للمشاركة.

وذكر موقع الاقتصادي أن اتصالات التي انسحبت أيضاً هذا العام من عرض استحواذ بقيمة 12 مليار دولار لشركة زين الكويتية المنافسة، قررت قبل شهر تقريباً الانسحاب من المزايدة السورية معتبرة أن شروطها “مخيبة للآمال”.

وتعمل مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) في 18 بلداً عالمياً، وهي حاصلة على تصنيف ائتماني عالي جداً في العالم وهو بمرتبة A+ بحسب وكالة فيتش العالمية.

وكانت اتصالات وبعد قرار انسحابها تمنت لقطاع الاتصالات السوري “كل النجاح”.

وأعلنت شركة تركسل وهي أكبر شركة لخدمات الخليوي في تركيا، في خطاب إلى بورصة اسطنبول، أنها لن تتقدم بعرض للحصول على الرخصة السورية ذاتها.

ويذكر أن سورية أوقفت دراسة العروض حتى إشعار آخر، نتيجة للأحداث التي تمر بها سورية منذ آذار الماضي، بعد أن تمت الموافقة على اشتراك خمس شركات اتصالات للمنافسة على رخصة المشغل الثالث في سورية هي: الاتصالات السعودية STC واتصالات الإماراتية و كيوتل القطرية وفرانس تيليكوم الفرنسية وتركسل التركية.

شاهد أيضاً

دورة تدريبية للفريق الوطني لتنمية الطفولة المبكرة بالتعاون بين التربية ومؤسسة الآغا خان واليونيسيف

شام تايمز – دمشق أكد وزير التربية “دارم طباع” خلال افتتاحه الأحد، الدورة التدريبية التخصصية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.