الرئيسية » news bar » آخر تطورات قضية مسابقة انتقاء قضاة بداية ومستشارين في العدل السورية

آخر تطورات قضية مسابقة انتقاء قضاة بداية ومستشارين في العدل السورية

في آخر تطورات قضية مسابقة انتقاء قضاة بداية ومستشارين والتي تقدم عدد من المحامين بشكوى لوزارة العدل السورية حول نزاهة نتائجها وحدوث تلاعب وأعمال غش في امتحاناتها، بيَّن المحامي أيمن عباس أحد المتقدمين للمسابقة أن وزير العدل تيسير قلا عوا أصدر قراراً بمتابعة المسابقة حدد بموجبه التاسع والعشرين من الشهر الجاري موعداً لمقابلة الناجحين بالمسابقة على مدار ستة أيام، لافتاً أن هذا القرار جاء رغم استمرار شكوى المحامين المعترضين على النتائج.

وفي إشارةٍ إلى عدم استسلامهم للقرار أكد عباس أنه وبرفقة 12 محامياً آخرين يساندونه في شكواه سيقومون بخطوات أخرى من شأنها إعادة الحق لأصحابه على حد قوله، فضلاً عن وجود 20 شكوى أخرى سطرها زملاء له قدموها إلى جهات مختصة”.

تذكير بما مضى
يذكر أن شام تايمز كان قد فتح في وقتٍ سابق تفاصيل قضية مسابقة انتقاء قضاة بداية ومستشارين بعد ما حملته من معاناة لمتقدميها، حيث أشار المحامي أيمن عباس أحد المتقدمين لمسابقة انتقاء محامين أساتذة كقضاة بداية ومستشارين الواردة في القرار 212 أن المسابقة المذكورة لم تكن أحسن حالاً من سابقتها لما شابها من التجاوزات على حد قوله ما أدى بالنتيجة إلى نجاح أناسٌ غير مؤهلين على حساب من تعب ودرس.

وبيَّن عباس أن معاناة المحامين المتقدمين إلى المسابقة بدأت في امتحان المعلوماتية الذي كان جوه أبعد ما يكون عن جو الامتحان ولاسيما بعد قيام بعض المراقبين بتلقين المعلومات لعدد من المتسابقين أثناء الامتحان في عملية غش واضحة، ما أفقد المسابقة نزاهتها وشرعيتها على حد تعبيره.

ولعل أكثر ما يثير الاستغراب في نتائج المسابقة محل الذكر هو تأكيد عباس على أنها لم تعتمد على الأجوبة المكتوبة على الورقة بقدر اعتمادها على اسم صاحب الورقة، لتبتعد بذلك عن كل معايير المنافسة الشريفة ومبدأ تكافؤ الفرص، ما دفع عباس يرافقه أحد عشرة محامياً من محافظة حمص لوحدها، يدعمهم محامون من عدة محافظات أخرى لتقديم اعتراض على نتائج المسابقة حمل الرقم 4777 لوزير العدل السابق علي يونس بتاريخ تاريخ 24/3/2011 شرحوا فيه تجاوزات اللجنة الفاحصة غير المسؤولة، ملتمسين البت فيها على أمل إعادة اختبار المعلوماتية بالشكل الصحيح دون التلاعب والمحسوبيات والتجاوزات، لافتاً إلى أن الوزير قام بتحويل الاعتراض إلى إدارة التشريع في الوزارة دون أن يبت في أمره أو أن يسمع مقدموه عنه أي شيء حتى الآن.

ومع تغيير الوزارة وتعيين تيسير قلا عوا وزيراً للعدل عادت الآمال إلى المشتكين بحسب قول عباس الذي أوضح أن هذه الآمال جاءت بناءً على معلومات أدلى بها معاونه نجم الأحمد أكد خلالها أن الوزير سيقوم بمتابعة الموضوع.

حسام حميدي

شاهد أيضاً

التربية تحدد الطلاب الذين سيتقدمون للامتحانات وفق النظام الحديث أو القديم في العام الدراسي الجديد

شام تايمز – دمشق حددت وزارة التربية في تعميم لها الطلاب الذين سيتقدمون لامتحانات التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.