الرئيسية » news bar » احتكارات ترفع السكر إلى حدود الستين ليرة

احتكارات ترفع السكر إلى حدود الستين ليرة

بعد مرور ثلاثة أشهر تقريباً على استقرار سعر السكر في الأسواق والبقاليات سجل كيلو السكر ارتفاعاً مفاجئاً منذ الأسبوع الماضي وبداية الأسبوع الحالي ليصل إلى حدود الستين ليرة بعد أن كان سقف بيعه خمسين ليرة.

وأشار تجار الجملة في الزبلطاني إلى أن السكر شهد ارتفاعاً مفاجئاً خلال العشرة أيام الماضية حيث وصل سعر كيس السكر وزن 50 كيلو إلى 2400 – 2500 ليرة بعد أن كان سعره لا يتجاوز 2200 ليرة قبل هذه الفترة. وعزا بعض التجار أسباب الارتفاع إلى عدم توافر المواد الأولية المستوردة من أجل صناعة السكر وارتفاع اليورو عالمياً ورأى البعض أن هذا الارتفاع يعود إلى وجود احتكارات من بعض التجار الكبار،

وعلى حين توقع البعض معاودة انخفاض هذه المادة مع نهاية الأسبوع الحالي مع اقتراب وصول المواد الأولية إلى معامل السكر قال آخرون إنه في حال انخفاضها لن ينعكس ذلك على سعر بيعها مباشرة إلا بعد نفاد الكميات التي اشتراها عدد من التجار بأسعار عالية مؤكدين ضرورة تقديم الدعم لهذه المادة ومراقبة أسعارها نظراً لارتباطها بتصنيع المئات من المواد والسلع الغذائية التي سترتفع بدورها إذا لم ينخفض سعر السكر.

وحسب بعض التجار فإن أسعار الزيوت النباتية مستقرة إلى حد ما منذ ثلاثة أشهر تقريباً بينما عبر البعض عن استغرابهم لارتفاع سعر زيت القطن وعدم توافره في الأسواق خلال الفترة الماضية بشكل دائم باعتباره مادة تصنع محلياً ويعتمد عليها الكثير من الناس وأصحاب المطاعم وبائعي الفلافل لرخصها مقارنة بالزيوت النباتية الأخرى حيث وصل سعر صفيحة زيت القطن وزن 16 كيلو من ماركة الشهباء إلى 1300 ليرة بعد أن كانت تباع بـ800 ليرة سورية.

وفي جولة على المحال التجارية في منطقتي باب سريجة والمزة لوحظ ثبات أسعار معظم أنواع الزيوت النباتية والسمنة حيث تراوح بيع الليتر من أنواع زيت الذرة بين 125-130 ليرة وزيت دوار الشمس بين 100 -110 والصويا 80-90 ليرة. وحافظت علبة الأونا ليتر واحد على سعر 110-115 ليرة والبروتينا بـ90 ليرة وسولينا بـ85 ليرة والعافية بـ125 ليرة وكذلك بقيت أسعار السمنة عند حدودها فبيعت سمنة أصيل 2 كيلو بين 325-335 ليرة وقيطاز 2.3 كيلو بـ300 ليرة وسمنة الحلوب 2 كيلو بـ900 ليرة.

ولم يطرأ أي جديد على أسعار الأجبان المعلبة فبيعت جبنة لافاش كيري بـ45 ليرة وأبو الولد بـ40 وتراوح بيع بعض الأنواع الأخرى بين 30-35 ليرة مع انخفاض سعر بيعها بالجملة بحدود خمس ليرات لكل علبة من هذه الأنواع كما بقي كيلو اللبن عند حدود 35 ليرة.

وحافظت البقول والحبوب على أسعارها فتراوح بيع الرز العادي بين 40-80 ليرة ورز الكبسة بين 50-100 ليرة والبرغل بين 40-45 حسب خشن وناعم والعدس المجروش بين 60-70 والعادي 65-75 والحمص 75-80.
وتراوح بيع كيلو الهبرة من لحم الغنم بين 700-800 ليرة بينما بيع لحم العجل بين 450-500 ليرة وحافظ الفروج على سعره بين 90-95 ليرة للكيلو المنظف وكذلك صحن البيض الذي تفاوت سعره بين 115-125 حسب وزنه.

وشهدت الخضار انخفاضاً في معظم أنواعها وصل بين 5-10 ليرات فتراوح سعر كيلو البطاطا بين 17-20 ليرة والكوسا بـ15 ليرة والبندورة والخيار بـ20 ليرة والباذنجان بـ30 ليرة والفليفلة الخضراء بين 20-25 ليرة والفاصولياء الخضراء بين 40-50 والبازلاء الخضراء بـ25 بينما ارتفع سعر الليمون الحامض إلى حدود 40 ليرة وحافظ القرنبيط والملفوف على سعره بحدود 20 وكذلك البصل بين 15-25 ليرة أخضر ويابس وبيع ورق العنب بين 125-150.

رجاء يونس

شاهد أيضاً

وزير التربية يؤكد على الاهتمام بالتعليم المهني لتأمين مستلزمات سوق العمل وتأسيس مشاريع صغيرة

شام تايمز ـ القنيطرة تفقد وزير التربية “دارم طباع” ومحافظ القنيطرة “محمد طارق كريشاتي”، ومدير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.