الرئيسية » news bar » المعلم: تدخل مجلس الأمن في الشأن السوري يسمح للإرهابيين بمواصلة جرائمهم

المعلم: تدخل مجلس الأمن في الشأن السوري يسمح للإرهابيين بمواصلة جرائمهم

طالب وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم الأمم المتحدة “بمساعدة بلاده على محاربة الجماعات الإرهابية”، محذراً من “اتخاذ مجلس الأمن أي تصرف يعدّ تدخلاً في الشأن الداخلي لبلاده، ما يسمح للإرهابيين بمواصلة جرائمهم”.

وشدّد في رسالة “عاجلة” بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة 10/6/2011 على “أهمية عدم إدراج الشأن الداخلي السوري على أجندة مجلس الأمن، وأن أي قرار سيصدره المجلس تحت أي عنوان لن يعمل إلا على تفاقم الموقف في سورية وإرسال رسالة إلى هؤلاء الإرهابيين بأن ما يمارسونه مدعوم من المجلس”.

ولخّص المعلم في رسالته وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس”، موقف سورية المتصدي لأحداث العنف التي يرتكبها المتطرفون والجماعات الإرهابية فضلاً عن “الحملة المضللة التي تقوم بها جهات معروفة جيداً لتشويه صورة سورية والهجوم عليها بسبب موقفها الإقليمي والدولي”.

وأوضح أن الرئيس بشار الأسد أعلن برنامج إصلاح شامل سينفّذ استجابة لمطالب المتظاهرين، وأن سورية ستشهد في الأيام القليلة المقبلة حواراً وطنياً شاملاً مع جهات مستقلة لتعزيز الوحدة الوطنية، وبيّن أن “التظاهرات التي بدأت سلمية سرعان ما تحولت إلى عنيفة ونجم عنها قتل وتخريب، حيث اكتشف عدد من مخازن الذخيرة في بعض المناطق”.

وأوضح أنّ “ذلك سيقودنا للاعتقاد أن القضية لا تمتّ إلى الإصلاح بصلة، وما هي إلا هجوم على الوحدة الوطنية والاستقرار وسيادة البلاد بتحريض من عوامل خارجية”.

وأسف المعلم لـ”استقاء بعض الدول معلوماتها من مصادر كاذبة متجاهلة مختلف الإصلاحات التي يجري تنفيذها والهجمات الإرهابية التي تقوم بها الجماعات المسلحة والتي لا يمكن أي دولة أن تغضّ الطرف عنها”.

شاهد أيضاً

وزارة التربية تدرس إمكانية رفد المدارس بأجهزة لوحية الكترونية

شام تايمز ـ ديما مصلح أكد مصدر مطلع في وزارة التربية لـ “شام تايمز” أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.