الرئيسية » news bar » مظاهرات في الأردن للمطالبة بإلغاء محكمة امن الدولة وإقالة الحكومة

مظاهرات في الأردن للمطالبة بإلغاء محكمة امن الدولة وإقالة الحكومة

تجددت في عدد من المدن الأردنية الجمعة10/6/2011 التظاهرات الشعبية المطالبة بإقالة حكومة رئيس الوزراء معروف البخيت، وتركزت المسيرات الداعية لرحيل الحكومة في مدن جنوب البلاد وتحديداً مدينتي الكرك والطفيلة تحت شعار “جمعة الحشد”.

وسار المئات من القوى الحزبية والنقابية والمنظمات الحقوقية، وشارك بها عدد من قيادات الحركة الإسلامية في العاصمة عمان بمظاهرة للمطالبة بإلغاء محكمة امن الدولة، انطلقت من مسجد حمزة في منطقة ماركا ( شرق عمان ) باتجاه مقر محكمة امن الدولة .

وردد المشاركون حسبما ذكرت وكالة “يونايتد برس انترناشونال” هتافات تدعو لإلغاء المحكمة ،منها “يا حرية وينك وينك أمن الدولة بيني وبينك..” فيما انتشرت أعداد كبيرة من قوات الأمن في محيط المحكمة، وتحولت المسيرة لاعتصام أمام مبنى المحكمة حيث رفعت اللافتات التي تؤكد على عدم دستوريتها.

وبموجب قانون العفو العام الذي صادق عليه الملك عبد الله الثاني الأربعاء الماضي فقد شمل العفو 5520 شخصاً بقضايا أمن دولة ،حسب ما أعلن رئيس الوزراء معروف البخيت الخميس .

وقال نقيب المحامين السابق صالح العرموطي في كلمة خلال الاعتصام “إن المطالبة بإلغاء محكمة امن الدولة جزء من برنامج الإصلاح، مشددا على عدم دستورية المحكمة”.

ومحكمة أمن الدولة محكمة عسكرية خاصة يتقدم قانونها على قوانين المحاكم النظامية، وللمحكمة صلاحيات واسعة في كافة القضايا، وتحديدا قضايا الأمن الوطني والعسكري والأمن الاقتصادي وحتى قضايا الصحافة والنشر.

وخرج المئات في مدينة الطفيلة للأسبوع الرابع على التوالي للمطالبة بإقالة حكومة رئيس الوزراء معروف البخيت وانطلقت المسيرة من أمام مسجد الطفيلة الكبير باتجاه مبنى المحافظة.

وهتف المشاركون ضد من يحاول عرقلة مسيرتهم التي وصفوها بالسلمية والتي تطالب بالإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية قائلين “الشعب يريد إسقاط الحكومة”.

كما هتف المشاركون في المسيرة هتافات ضد لجنة الحوار الوطني للإصلاح السياسي وقالوا “لا لجان.. لا حوار.. الإصلاح بدو قرار”، في إشارة لنتائج أعمال لجنة الحوار الوطني التي تسلمتها الحكومة مطلع الأسبوع الحالي فيما يتعلق بالإصلاحات السياسية حيث أقرت الجنة توصيات بتعديل قانون الانتخابات وقانون الأحزاب السياسية وإجراء تعديلات دستورية تتضمن إنشاء محكمة دستورية .

وخرج المئات في محافظة الكرك في مسيرة من أمام مسجد المرج باتجاه مبنى الحاكمية بعد أن أجبر مصلون خطيب المسجد على قطع خطبته لمطالبته بوقف الاحتجاجات والحراك الشعبي الذي يطالب بالإصلاح ومحاربة الفساد، واعتصم المشاركون أمام مقر الحاكم الإداري في المدينة ورددوا هتافات قاسية ضد رئيس الوزراء مطالبين بإقالة حكومته .

في بلدة ذيبان جنوب عمان التي انطلق منها الحراك الشعبي المطالب بالإصلاح بداية العام الحالي خرجت بعد صلاة الجمعة مسيرة شارك بها المئات طالبوا برحيل البخيت، متهمين الحكومة بالتراخي في تحقيق الإصلاحات.

شاهد أيضاً

مطالبات لبنانية لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية

شام تايمز – لبنان التقى نائب رئيس التيار الوطني الحر في لبنان لشؤون العمل الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.