الرئيسية » رياضة   » اتحاد الكرة ظالم أم……؟

اتحاد الكرة ظالم أم……؟

باهتمام بالغ تتناقل الأخبار في كواليس و أروقة الاتحاد الرياضي العام تقرير مصير اتحادنا الكروي الذي يعاني حالة من عدم الاستقرار و التوازن و عدم التفاهم و الانسجام بين أعضائه، ما سيدفع بالمكتب التنفيذي إلى اتخاذ الإجراءات القانونية بعد تفويضه من المجلس المركزي بعملية الحل و الترميم وفق مقتضيات المصلحة العامة لرياضتنا.

إن مصلحة كرتنا تفرض التغيير السريع لأعضائها و الدعوة إلى عقد مؤتمر انتخابي وفق أسس جديدة بعيدة عن التكتلات الانتخابية الماضية التي لم تفرز لنا الأجدر و الأفضل، و إنما أشخاص حرمونا من أهم كوادر اللعبة و خبراتها، و خاصة من محافظتي حمص وحلب, الذين اشتغلوا بكل مصداقية ووضعوا مصلحة كرتنا فوق جميع المصالح لذلك استبعدوا بأساليب ملتوية يعرفها كل متابع لرياضتنا.
اتحادنا الكروي يضع كل شيء  على الورق بشكل جميل و لكن عند التنفيذ لا يحترم وعوده و قراراته و يبدأ بالمراوغة لإرضاء بعض الأندية و الخبرات على حساب الآخرين، فبدلاً من الحفاظ على روزنامة عمله يكون السباق إلى التغيير و التأجيل و التعديل حسب المصالح لبعض أفراده الذين خرجوا من الأندية و وصلوا إلى العضوية، ظناً منهم أنهم سيعملون لأنديتهم فقط على حساب الآخرين، و هذا ما حصل مع العديد منهم أثناء مباريات الدوري من خلال التهجم على التحكيم لخسارة فريقهم، وبهذه النظرة الضيّقة وصلت كرتنا إلى الوضع المتردي إدارياً و فنياً و احترافياً.
لم يتوقف الأمر عند هذا الموضوع بل تعداه ليحرم بعض مدربينا ولاعبينا من اتباع الدورة التدريبية لفئة / ب/ مع توفر جميع الشروط فيهم، وزج آخرين بالدورة دون وجه حق ممن لم تنطبق عليهم الشروط كما تم تكليف بعض الحكام بالتحكيم خارج سورية لأنهم محسوبون على فلان و إرضاء لعلان ووفق المصالح و المحسوبيات و بهذا نضع أكثر من إشارة استفهام حول عمل الاتحاد .
و الشيء الملفت للنظرالتعاقدات مع عدد من المدربين الأجانب لقيادة منتخبنا الأول و جميعها كانت غامضة و باءت بالفشل  في تصرف لامسؤول و لا قانوني ودون أي ردة فعل من المكتب التنفيذي الذي وقف مكتوف الأيدي أمام الاتحاد .

شاهد أيضاً

هرتا برلين للانفراد بالصدارة ودورتموند لمواصلة التألّق

يسعى هرتا برلين إلى الانفراد بالصدارة موقتاً عندما يستضيف أينتراخت فرانكفورت اليوم في افتتاح المرحلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.