الرئيسية » news bar » أخبار عن تفريغ السياحة السورية لمكتبتها.. واستعداد لإطلاق بنك معلومات

أخبار عن تفريغ السياحة السورية لمكتبتها.. واستعداد لإطلاق بنك معلومات

في الوقت الذي ترددت فيه أنباء عن تفريغ السياحة السورية لمكتبتها من كتبها القديمة والثمينة، بيَّن مدير الترويج السياحي بسام باسيك أن الوزارة تعمل حالياً على إطلاق بنك معلومات إلكتروني يتضمن مجموعة من الدراسات الخاصة بسورية والتي تقوم بها جهات مختصة بالمجال السياحي وليس مكتبة ورقية كما ردده البعض، لافتاً إلى أن المصدر الأساسي لمعلومات البنك ستكون دراسات منظمة السياحة العالمية.

وأشار باسيك إلى أن الهدف من البنك هو مساعدة الباحثين والدارسين السياحيين على الوصول إلى المعلومات التي تفيدهم بدراساتهم، مضيفاً: “آلية الدخول إلى البنك ستكون مقسمة لدرجات، أي أن لكل فئة أو شريحة من الزائرين ستكون لهم درجة دخول، فالباحث أو الدارس سيكون له درجة دخول مختلفة عن الموظف أو الزائر العادي، كما أن الوزير سيكون له درجة دخول مختلفة عن غيره”.

وإلى جانب ذلك أوضح باسيك أن البنك يهدف لرفع كفاءة العاملين في ميدان العمل السياحي، مؤكداً على أن أعمال البرمجة تتم بأيدي محلية بشكلٍ كامل.

وأضاف باسيك: “إن مشروع البنك هو مشروع طويل الأمد يمتد على مدار سنوات، والوزارة أنجزت جزءاً كبيراً منه على حين أن الجزء المتبقي قيد الإنجاز”، مبيناّ أن الوزارة تعمل الآن على جمع المعلومات والبيانات اللازمة لإطلاق البنك، بالإضافة لوضع الهيكليات المناسبة التي تستطيع استيعاب هذا الكم من المعلومات.

وفي سياقٍ آخر أكد باسيك أن المديرية رفعت مذكرة للتعاون مع جهات إعلامية متنوعة، وذلك بصدد تنشيط حركة التسويق السياحي في سورية.

يذكر أن عملية إنشاء بنك المعلومات في وزارة السياحة جاء متزامناً مع اتخاذ سلسلة إجراءات كان أهمها منح الوزيرة عاصي صلاحيات جديدة تضاف إلى الصلاحيات التي كانت قد فوضت بها مديري السياحة في المحافظات مطلع الشهر الماضي ما مكن مدير السياحة منح الموافقة على تسمية المنشآت السياحية والترفيهية على أراضي القطاع الخاص لجميع المنشآت السياحية من سوية 4 – 5 نجوم، ومنح التأهيل الفني الأولي رخصة التشييد السياحية – التوظيف السياحي، والتأهيل السياحي والتصنيف السياحي لجميع المنشآت السياحية من سوية 4 – 5 نجوم على أراضي القطاع الخاص، وتوقيع كتب التوسط لدى مصرف سورية المركزي لفتح حساب بالقطع الأجنبي للمنشآت السياحية من السوية نفسها على أراضي القطاع الخاص، ومنح تراخيص مواقع العمل السياحي والمعرفة في القانون رقم 2 لعام 2009 إضافة إلى تصديق عقود العمرة وإصدار قرارات ترخيص الأدلاء السياحيين، إلى جانب تفويض مدراء السياحة بالتوقيع على الكتب الموجهة إلى المصالح بالموافقة على نقل ملكية العقارات الخاصة المرخصة بالتشييد أو التوظيف السياحي للمنشآت من السوية نفسها والكتب المتعلقة بالمشروعات السياحية بالتنسيق مع المحافظة، ومتابعة كل الأمور المتعلقة بالمشروعات السياحية. ‏‏

شاهد أيضاً

وزير الزراعة يلتقي شخص قدم اقتراحاً علمياً عبر صفحة الوزارة على فيسبوك

شام تايمز- دمشق التقى وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” مع الدكتور “محمد المسالمة” الذي طرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.