الرئيسية » news bar » بدء امتحانات الشهادة الثانوية.. وزير التربية يؤكد اتخاذ الإجراءات لتوفير أجواء امتحانية مريحة

بدء امتحانات الشهادة الثانوية.. وزير التربية يؤكد اتخاذ الإجراءات لتوفير أجواء امتحانية مريحة

بدأت اليوم في جميع المحافظات امتحانات الشهادة الثانوية حيث وصل عدد الطلاب المسجلين في امتحان الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي هذا العام إلى 339605 وذلك بزيادة قدرها 30311 طالبا وطالبة على العام الماضي.

وبلغ عدد المسجلين لامتحانات الثانوية المهنية بفروعها صناعة تجارة نسوي 39398 طالبا وطالبة بزيادة قدرها 2417 طالبا وطالبة عن العام الماضي في حين بلغ عددهم لامتحانات الثانوية الشرعية 5591 طالبا وطالبة بزيادة قدرها 16 طالبا وطالبة على العام الماضي.

كما بلغ عدد المراكز الامتحانية لدورة عام 2011 6529 مركزا امتحانيا في جميع المحافظات بزيادة قدرها 300 مركز مقارنة بدورة عام 2010.

وتم تكليف 120000 مدرس ومدرسة للقيام بعمليات المراقبة والتصحيح أثناء الامتحانات بزيادة قدرها 10000 عن العام الماضي الأمر الذي يتيح زيادة في الإشراف ودقة في العمل.

وفي هذا الإطار اطلع عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب التربية والطلائع والتعليم العالي الدكتور ياسر حورية ووزير التربية الدكتور صالح الراشد على سير العملية الامتحانية في عدد من مراكز مدينة دمشق أحرارا ونظاميين.

وخلال الجولة استمع وزير التربية إلى آراء بعض الطلبة حول الأسئلة ومدى شموليتها للمنهاج كما استمع إلى ملاحظات عدد من المراقبين حيث أكد وجوب التقيد بالتعليمات الامتحانية من قبل الطلبة والمراقبين.

وقال الراشد في في تصريح صحفي إن الوزارة اتخذت عددا من الإجراءات لتوفير الأجواء المريحة والظروف المناسبة للطلبة لافتا إلى أن الامتحانات تسير بشكل طبيعي وأن الأسئلة جاءت متنوعة لتراعي الفروق الفردية بين الطلبة وشاملة للمنهاج.

وبين الوزير ردا على شائعات بوجود تسهيلات للطلبة أن مثل هذه الشائعات تواكب الامتحانات كل عام ولا صحة لها فالامتحان عمل وطني وعلمي لطلاب سورية ولا يجب أن يتم إلا بشكل سليم.

وأضاف أن الوزارة عملت على تجهيز مراكز التصحيح لتتم العملية بشكل مريح مبينا أن نتائج الشهاد الثانوية ستعلن يوم 17 تموز المقبل لتبدأ الدورة الامتحانية الإضافية يوم 24 تموز ثم تصدر النتائج النهائية للدورتين الامتحانيتين بتاريخ 25 آب وفي السياق نفسه أكد الموجهون الأولون لمادتي الفلسفة والعلوم في وزارة التربية أن الأسئلة كانت مناسبة للوقت المخصص لها ودقيقة من الناحية العلمية وراعت جميع مستويات الطلبة وشملت كامل أبحاث الكتب المقررة.

وأشار موجهو الفلسفة إلى أن نسبة الأسئلة الاختيارية بلغت 7ر47 بالمئة ونسبة الأسئلة الموضوعية 25 بالمئة ونسبة الأسئلة التي تقيس المهارات العقلية 60 بالمئة.

وأوضح موجهو مادة العلوم أن نسبة الأسئلة الاختيارية بلغت 38 بالمئة والموضوعية 8 بالمئة وتطرقت الأسئلة إلى المهارات العقلية الدنيا الفهم والمعرفة والمهارات العقلية العليا من تطبيق وتحليل وتركيب.

وقد تباينت آراء الطلبة حول أسئلة مادة العلوم للفرع العلمي والفلسفة للفرع الأدبي حيث قالت الطالبة ريم عيسى من الفرع الأدبي إن أسئلة مادة الفلسفة كانت متدرجة الصعوبة وأن الوقت المخصص كان مناسبا مؤكدة ان توزيع الدرجات يتناسب مع حجم الأسئلة وقد استطعنا أن ننهي إجاباتنا عن جميع الأسئلة وأن نعيد قراءة ورقة الإجابة لأكثر من مرة.

الطالب أحمد الخالد قال إن الأسئلة كانت جيدة وتناسب جميع المستويات وجميعها من الكتاب المقرر.

بدوره قال سامي الشاعر من الفرع العلمي إن أسئة مادة العلوم لهذا العام سهلة نوعا ما لكنها بحاجة إلى التركيز والدقة.

الطالبة دانية حمامة أكدت أن أسئلة مادة العلوم تميزت بشموليتها وتنوعها كما أنها راعت المستويات المختلفة للطلاب وتناسبت مع الوقت المخصص لها.

شاهد أيضاً

مطالبات لبنانية لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية

شام تايمز – لبنان التقى نائب رئيس التيار الوطني الحر في لبنان لشؤون العمل الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.