الرئيسية » news bar » أي طالب تمنعه الظروف يمتحن في المركز الصحي…400 ألف طالب يتوجهون لامتحانات البكالوريا اليوم

أي طالب تمنعه الظروف يمتحن في المركز الصحي…400 ألف طالب يتوجهون لامتحانات البكالوريا اليوم

يتوجه قرابة 400 ألف طالب سوري صباح اليوم لامتحانات البكالوريا لتقديم امتحان مقرر العلوم الطبيعية للفرع العلمي بينما يتقدم طلاب الأدبي لامتحان مقرر الفلسفة.

وأكدت مديريات الامتحانات في المحافظات ضرورة توجه أي طالب يمنعه أي ظرف طارئ إلى المركز الامتحاني الصحي، وإخبار دائرة الامتحانات ليتم تسوية وضعه، حيث اتخذت كل الإجراءات والتدابير اللازمة بهدف تمكين الطالب من إجراء الامتحان في جو هادئ ومريح سواء كان ذلك من خلال تأمين القاعة الامتحانية والمراقبين، أو سهولة حصوله على نتيجته.

ولقي المرسوم رقم 174 الذي أصدره الرئيس بشار الأسد في التاسع من أيار الماضي، والقاضي بمنح طلبة الشهادة الثانوية العامة بجميع فروعها لدورة عام 2011 دورة امتحانية إضافية لهم، ارتياحاً كبيراً عند هؤلاء الطلبة، واعتبروه دليلاً على اهتمام وحرص الرئيس الأسد على مستقبلهم وتحصيلهم العلمي،

ومن باب الالتزام بتأمين الظروف المثالية لهم لتحقيق أفضل النتائج. ولعبت الأوضاع التي شهدها مؤخراً، وما زال يشهدها العديد من المدن والمناطق السورية دوراً سلبياً في استعدادات الطلبة لامتحاناتهم بمختلف مراحلهم الدراسية، وخصوصاً المتقدمين لامتحانات الشهادة العامة على اعتبارها امتحانات مفصلية ستقرر مستقبلهم إلى الأبد.

ويرزح المواطن السوري تحت تأثير حالة من التوتر والضغط بعد أن أصبح يتلقى طوال الأسابيع الماضية ضخاً إعلامياً هائلاً عبر شبكة واسعة من القنوات الفضائية التضخيمية، ولم تسلم منه الأسر وأفرادها ممن يستعدون للتقدم إلى الامتحانات العامة.

وبحسب وزارة التربية فقد وصل عدد المتقدمين لامتحان الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي هذا العام إلى 339605 وذلك بزيادة مقدارها 30311 طالباً على العام الماضي بينما يبلغ عدد المسجلين لامتحانات الثانوية المهنية بفروعها صناعة – تجارة – نسوي 39398 طالباً بزيادة مقدارها 2417 طالباً على العام الماضي في حين بلغ عدد الطلاب المتقدمين لامتحانات الثانوية الشرعية لهذا العام 5591 طالباً بزيادة مقدارها 16 طالباً على العام الماضي.

شاهد أيضاً

الواقع المزري لمبنى مالية صافيتا يؤخر المعاملات.. والمدير ينفي

شام تايمز – طرطوس كشفت صحيفة “البعث”، في عددها الصادر الأربعاء، عن الواقع المزري في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.