الرئيسية » رياضة   » حوار ساخن بين مكتب الألعاب الجماعية واتحاد الكرة

حوار ساخن بين مكتب الألعاب الجماعية واتحاد الكرة

فوجىء اتحاد الكرة بالكتاب الصادر عن رئيس مكتب الالعاب الجماعية السيد صلاح رمضان الذي يحمل الرقم/12/ص وتاريخه 3/5/2011 وفحواه بالحرف الواحد: الرفيق رئيس اتحاد الكرة

سبق وتناقشنا كثيراً بموضوع كرة القدم (الدوري العام على الخصوص) وكيفية استكماله او عدمه وقد تم بهذا الشأن عدة مراسلات ومداولات بيننا كمكتب تنفيذي واتحاد الكرة، كما تم بالاجتماع مع اتحاد كرة القدم في المكتب التنفيذي واتفقنا على استكمال الدوري في 22/5/2011 بموافقتكم واتخذ المكتب قراراً بذلك.‏
يرجى من اتحادكم بيان مبرر تأجيل الدوري وتغيير القرار الذي تم الاتفاق معكم عليه 22/5/2011 أن يستبين رأي الاندية المشاركة على قرار المكتب التنفيذي الذي تم الاتفاق عليه معكم كاتحاد خاصة وأنك كنت عضو مكتب تنفيذي سابقا هل يجوز أن يفرض المدرب شروط التعاقد معه بأن يؤجل الدوري إلى 1/8/2011، وانه لايدرب المنتخب في حال استكمال الدوري كما يرجى استناداً الى بلاغكم المعمم للاندية والمحافظات موافاتنا بالاتي كي يستدركنا الوقت جدول مباريات الدوري اعتبارا من 1/8 ومكان المباريات وهل هي بجمهور او من دون جمهور، ومايتمخض عن هذا التأجيل من ضرورة للاندية وحماية هذه الاندية باستكمال عقود اللاعبين والمدربين المنتهية عقودهم قبل هذا التاريخ ومامصيرهم واصدار القرار اللازم من اجل ذلك وكيفية التعاقد مع اللاعبين والمدربين في الاندية وهل يجوز استمرارها بعد انتهاء الدوري الحالي او إلزام المتعاقدين باتمام هذا الدوري مع انديتهم.‏
وسنحتفظ بحق المكتب التنفيذي في اتخاذ الاجراءات المناسبة لتصويب عمل اتحاد الكرة ومافيه مصلحة المنظمة وشخصيتها الاعتبارية وبشكل خاص الامور التنظيمية والمالية والادارية والخدمية مع العلم اننا قد حافظنا كثيرا على ماهو اختصاصكم وخاصة الامور الفنية التي تتعلق بشكل الدوري وطريقة تنفيذه والمنتخبات الوطنية وكوادرها ولجان الاتحاد العاملة وغير العاملة . ونترك مضمون هذا الكتاب بين يدي من يهمه الامر دون تعليق..!

شاهد أيضاً

عطل في طائرة ريال مدريد يؤخر رحلة الملكي لمواجهة ريال سوسييداد

كشفت تقارير إعلامية إسبانية، عن تعطل مفاجئ في محرك طائرة نادي ريال مدريد التي كانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.