الرئيسية » news bar » أنباء عن استبعاد كيوتيل من المشغل الثالث في سورية

أنباء عن استبعاد كيوتيل من المشغل الثالث في سورية

دخل المشغل الثالث للخليوي في سورية مرحلة من الضبابية مع تأجيل المزاد المالي بين الشركتين اللتين انحسرت المنافسة بينهما وهي كيوتل القطرية واتصالات السعودية بحجة تغيير أعضاء اللجنة الاقتصادية الحكومية المشرفة على مناقصة الخليوي.

وقررت الحكومة السورية حسبما أوردت صحيفة الشرق الأوسط منح نفسها بعض الوقت لاستئناف عملية إدخال المشغل الثالث ريثما تنتهي الظروف الحالية التي تمر بها البلاد وخاصة ما أفرزته من آثار على استثمارات بعض الدول في سورية وخاصة القطرية.

وتقول معلومات رسمية أن الأمور لم تذهب في أي اتجاه بعد، في الوقت الذي أعلن فيه معاون الاتصالات السوري محمد الجلالي أنه تم تأجيل المزاد المتوقع على المشغل الثالث في سورية لأجل غير مسمى وقد لا يتأخر الأمر طويلاً، خاصة وأن جميع البنود الخاصة بالمشغل منتهية وبانتظار اطلاع الوزراء الجدد من أعضاء اللجنة الاقتصادية عليها.

وقالت تقارير صحفية أن تركسل التركية عاودت رغبتها بالدخول في المنافسة على رخصة المشغل الثالث الأمر الذي نفت وزارة الاتصالات تلقيها أي طلب رسمي بذلك.

وأشارت معلومات أن لا حماسة سورية لدخول كيوتل القطرية ما يجعل الكفة مرجحة لصالح اتصالات السعودية التي سبق وأعلنت أكثر من مرة رغبتها الكبيرة بدخول السوق السورية في إطار خططها التوسعية.

إلى ذلك دعى خبراء اقتصاديون إلى إنشاء شركة سورية تقوم على أموال محلية عامة وخاصة لتشغيل الخليوي الثالث.
وذكر مدير عام مؤسسة اقتصادية حكومية أن أبرز مشكلة تواجه المؤسسات الاقتصادية الرابحة هو استثمار موجوداتها وهو الامر الموجود في المؤسسات الخاصة وخاصة شركات التأمين والمصارف ما يشكل أرضية لتأسيس شركة محلية تتكون من تحالف شركات عامة وخاصة لتشغيل المشغل الثالث على أن تقوم باستقدام شركة خارجية للتشغيل والإدارة.

شاهد أيضاً

قطاع الدواء “مريض” والمنظومة الصحية تعاني خللاً هيكلياً

شام تايمز – دمشق أكد عضو مجلس الشعب “صفوان القربي”، أن “قطاع الدواء مريض وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.