الرئيسية » news bar » كيف تصبح رجل أعمال إلكترونيا.. ببداية بسيطة؟

كيف تصبح رجل أعمال إلكترونيا.. ببداية بسيطة؟

الكثير من الأشخاص يرغبون في تشييد مواقع شبكية شعبية ليصبحوا مارك زوكربيرغ (مؤسس «فيس بوك») جديدا، لكن لبعض محترفي التقنية أهدافهم الأكثر رجعية.. فهم راغبون في إنجاز شيء يمكن تحسسه بأيديهم، أي شيء من الحياة الواقعية.

وهذا قد يكون عملا محفوفا بالمخاطر، لأن إنتاج أمر مادي قد يتطلب غالبا استثمارا مسبقا نظرا لأن أي هفوة قد تقضي على جميع المكاسب والأرباح. لكن يبدو أن المبتكرين شرعوا يذللون هذه العواقب، بعضها عن طريق استخدام الشبكة للعثور على الداعمين ماليا أو المشترين.

* منتجات مبتكرة

* وهم يفكرون أيضا في النطاق الأضيق، أي المنتجات والملحقات الإضافية الأبسط التي تتطلب رساميل أقل، وتكون أسهل صنعا وتوزيعا. ومثال على ذلك ديف بيتريلو وديفيد جاكسون، وهما مهندسان ميكانيكيان وصديقان في الوقت ذاته من بينينغتون في ولاية نيوجيرسي الأميركية، خطرت لهما فكرة إنتاج قطع صغيرة من الفولاذ على شكل حبات الفاصوليا، توضع في فناجين القهوة والشاي لتبريدها بسرعة، وبالتالي الحفاظ عليها في درجة حرارة دافئة، إذ تحتوي هذه القطع على مادة هلامية ممتصة للحرارة.

وقضى الاثنان تسعة أشهر في تهذيب هذا التصميم الذي دعوه «كوفي جولز» (Coffee Joulies)، ثم أنفقا 3000 دولار لصنع 100 حبة نموذجية من هذه القطع عن طريق اليد في الدور السفلي من منزل بيتريلو.

يقول بيتريلو إن صنع الدفعة الأولى «كان أصعب مما يعتقد»، لذا شرعا في محاولة إيجاد أسلوب لتسريع هذه العملية. وعثرا على طريقة بشكل غير متوقع، ألا وهي شريط فيديو في «يوتيوب» يظهر مصنعا لآنية المائدة الفضية في ولاية نيويورك. وقد استطاعا عن طريقه تحويل قبضات السكاكين إلى ما يشبه «كوفي جولز».

وبعد ذلك على غرار العدد المتزايد من المستثمرين والمصممين الذين هم بحاجة إلى تمويل ورساميل، تحولا إلى «كيكستارتر»، وهي شركة ناشئة في نيويورك تتيح للأشخاص تقديم عينات عن مشاريعهم لعرضها على المستثمرين المهتمين بمثل هذه الأمور لتمويلها. وهذا ما أتاح لهم معرفة مقدار الاهتمام بالمشروع، قبل الغوص فيه على صعيد الكلفة والجهد والوقت.

يقول بيتريلو «عندما قصدنا (كيكستارتر)، قررنا المضي في المشروع، بعدما وافقت على إنتاج فيديو مدته ثلاث دقائق لعرض المنتوج، تؤكد فيه الشركة أن أي شخص يقدم لها 40 دولارا من شأنه الحصول على خمس حبات من (كوفي جولز)». وتمنى الصديقان جمع 9500 دولار خلال أسابيع قليلة، لكنهما جمعا 177 ألف دولار، ولا يزال المبلغ هذا في تصاعد مستمر.

يقول اختصاصيو التقنيات إن الاهتمام بمشاريع مثل هذه هو جزء من التحول الثقافي، بحيث يبحث المتسوقون عن المزيد من الاتصالات الحميمة مع المنتجين ومصادر المنتجات التي يقومون بشرائها، مما يعكس الاهتمام المتزايد بأسواق الفلاحين ومصممي الثياب المحليين.

«فالأشخاص شرعوا يكونون أكثر إدراكا حيال الأماكن التي تصنع عندها الأشياء، كذلك الأمر بالنسبة إلى شفافية المعلومات ذاتها حيال مصادر البيع»، على حد قول راشيل بوتسمان، التي شاركت في تأليف كتاب «ما هو ملكي هو ملكك: نهوض الاستهلاك التعاوني». وأضافت «إنهم يبحثون عن موردين أصغر حجما يثقون بهم».

* إنتاج محلي

* ويجري إنتاج «كوفي جولز» في «شيريل مانيوفاكشترنغ» في منطقة شيريل في ولاية نيويورك، التي تقلصت قوتها العاملة من 160 شخصا عام 1990، إلى 15 حاليا استنادا إلى رئيسها «ماثيو روبرتس». فهي قد توقفت عن إنتاج أواني المائدة الفضية في الصيف الماضي، وهي الآن تؤجر مساحات من مصنعها إلى الأعمال الصناعية الصغيرة.

ومن صانعي الأدوات الآخرين «بوكسي»، وهي شركة في نيويورك تتيح برمجياتها مشاهدة الأفلام السينمائية والفيديو من الشبكة على التلفزيون. وقد أطلقت العام الماضي جهازا يوضع فوق جهاز التلفزيون يدعى «بوكسي بوكس» له شعبية بين الأتباع السابقين، و«بييل» الشركة الصغيرة في سان دييغو التي شرعت مؤخرا في بيع جهاز صغير يشبه الإجاصة يحول «آي فون» إلى أداة للتحكم في التلفزيون عن بعد. وكانت الشركة قد طرحت دفعة أولية من هذه الأجهزة بلغ عددها 100 بيعت خلال أسبوعين.

وثمة عدد من العوامل التي مهدت الطريق أمام المخترعين الجدد، وهي برمجيات التصميم المجانية، أو المنخفضة الكلفة، والخدمات الرخيصة للنماذج الأولية، ومواقع الشبكات الاجتماعية، التي من شأنها تعزيز الترويج لهذه الاهتمامات بصورة سهلة ورخيصة.

والموقف هنا يشبه إمكانية أي شخص يملك جهاز «لاب توب»، وتواصلا مع الإنترنت، في الشروع في تأسيس شركة على الشبكة، استنادا إلى البروفسور فون هيبل استاذ التقنيات والابتكارات في كلية «سلون» للإدارة التابعة لمعهد ماساشوستس للتقنيات (إم آي تي)، الذي يرى هو وآخرون من الاختصاصيين، أن مثل هذه المساعي لن تؤثر على النماذج الإنتاجية الكبيرة المسيطرة على الصناعة التقنية والإلكترونية، لكنهم يقولون إن البيئة ملائمة للإنتاجات الصغيرة من نوع مخترعات «اديسون» الصغيرة.

* خدمة «نيويورك تايمز»

شاهد أيضاً

هل يمكن إجراء عملية جراحية على متن المحطة الفضائية الدولية؟

قال رائد الفضاء الروسي إيفان فاغنر، إنه لا يمكن إجراء عمليات طبية على متن محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.