الرئيسية » news bar » مركز التلاسيميا بدمشق يستجدي طبيباً للقلب.. والصحة عاجزة عن إيجاده

مركز التلاسيميا بدمشق يستجدي طبيباً للقلب.. والصحة عاجزة عن إيجاده

دقائق قليلة كادت تودي بحياة الطفلة حياة التي كانت تعالج بمركز التلاسيميا الذي أصابها بقصور في عضلة القلب أثناء نقل الدم لها، غير أنّ المشيئة الإلهية حالت دون أن تفقد حياتها.

والدة حياة قصّت لـ “دي برس” الحالة المأساوية والحرجة التي وصلت إليها ابنتها نتيجة عدم وجود طبيب قلبية داخل المركز، ما عدّته خطأً كبيراً يجب تلافيه بأسرع وقت ممكن، حيث أنّ أرواح الناس ليست لعبة بحسب قولها.

بدوره مدير مركز التلاسيميا بدمشق أوضح لـ “دي برس” أنّه ونتيجة لتراكم الحديد لدى المريض فمن الطبيعي أن يُصاب بمرض قلبي وهو اختلاط طبيعي للمرض، وذلك خلال النقل المتواصل للدم ما يؤدي لترسب الحديد في جسمه.

وأكد خلف لـ “دي برس” عدم وجود طبيب للقلبية داخل المركز مطالباً الوزارة بتأمينه: “ينقصنا طبيب قلبية وقد وعدنا مدير صحة دمشق بتأمينه، مع العلم أنه من الصعوبة بمكان التعاقد مع طبيب قلبية للعمل في المركز، فأي طبيب غير مستعد للتعاقد معنا وترك عيادته أو المكان الذي يعمل به”.

الخلف الذي أكد وجود عدد من الطلبات لوزارة الصحة بضرورة تأمين طبيب للقلب غير أنّ الوزارة لم تستطع تأمينه: “طلب مني مدير صحة دمشق السابق أنّ أقوم وعن طريق علاقاتي الشخصية بتأمينه غير أنّي لم أستطع ذلك وبتنا نقوم بتحويل المرضى إلى مشفى المجتهد بدمشق، ليقوموا بدورهم بعمل التحاليل والصور اللازمة”، مؤكداً أنّ أي طبيب قلبية لا يقبل التعاقد مع الوزارة بأجورها، مشيراً إلى أنّ الوزارة لا تستطيع دفع مبالغ إضافية لقاء التعاقد مع أطباء قلبية ولو كانت بحاجة لهم.

وأكد الخلف أنّ المركز الذي يديره يعالج ما يقارب من 2960 مريض منهم 1606 مريض بالتلاسيميا، و471 مريض بالمنجلي، وأخيراً 883 مريض منجلي تلاسيميا، ويقوم المركز على رعايتهم وتقديم الأدوية اللازمة لهم، حيث تقدر تكلفة علاج كل مريض في المركز بما يقارب 120 ألف ليرة سورية ثمناً للعلاج والأدوية والدم وما إلى هنالك، حيث تتكفل الوزارة بدفع هذه المبالغ دون أن يترتب على المريض أي مبالغ إضافية.

شاهد أيضاً

أسرٌ منذرةٌ بإخلاء منازلها في حماة.. هل سيكون مصيرها الشارع؟

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل اشتكى بعض أصحاب المنازل من مشاع “الطيار” و”السمك” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.