الرئيسية » news bar » ناجحو مسابقة العدل غير راضين عن لقائهم مع وزير العدل.. والوزارة تكتفي بـ 55 ناجحاً من أصل 660

ناجحو مسابقة العدل غير راضين عن لقائهم مع وزير العدل.. والوزارة تكتفي بـ 55 ناجحاً من أصل 660

في آخر تطورات ملف مسابقة المعهد القضائي ، أكد المتقدم الناجح في المسابقة منصور أن مجموعة من الطلاب الناجحين في المسابقة قاموا بلقاء وزير العدل تيسير قلا عوا، موضحاً أنه وبعد جدال طويل أبلغهم الوزير نيته تعيين 55 طالباً على الأكثر من أصل 660 طالباً نجحوا في المسابقة كمحامي دولة وقضاة إداريين وترك البقية.

وأضاف منصور: “إن البقية في هذه الحالة أصبحوا بحكم الراسبين وفرصهم باتت ضعيفة جداً، خصوصاً وأن حقنا في التعيين سيسقط بحسب قوله بتاريخ 9/8/2011″، لافتاً إلى أن معايير اختيار هؤلاء الـ 55 غير معروفة حتى الآن.

وبيَّن منصور أن المقابلة مع الوزير تمت على أساس تعيين 160 طالباً كقضاة وتعيين البقية كمحامين إداريين، وهو ما لم يتم خلال اللقاء، موضحاً أن سورية وعدد سكانها بحدود 23 مليون نسمة لا يوجد فيها أكثر من 1300 قاضي.

وكشف منصور عن نية الطلاب التوجه إلى مجلس الوزراء لحل مشكلتهم، مبيناً أنه في الوقت الحالي يقوم بجمع تواقيع الطلاب الناجحين على عريضة سيتم رفعها إلى رئاسة الحكومة.

يذكر أن مجموعة من المتقدمين والناجحين في المسابقة أكدوا أنّ حال الناجحين في الامتحان الشفهي والكتابي لم يكن أفضل من الراسبين حيث أن الناجحين في الامتحان الكتابي وصل عددهم إلى 975 وبعد التصفية في الشفهي وصل العدد إلى 661 متسابق غير أنّ المقبولين لم يتجاوز الـ160 شخص.

كما أكد المتسابق (حمزة. ت) من حلب أنّ الناجحين البالغ عددهم 661 وعدوا بأن يكون لهم الأولوية في التعيين في أي مسابقة تحصل في وزارة العدل، غير أن الذي جرى وحسب قوله هو ما يدور من إشاعات حول وجود مسابقة جديدة هذه الأيام لن تستثني الناجحين في المسابقة القديمة على الرغم من الأولوية التي وعدوا بها.

وأشار حمزة إلى أنّ ما زاد في طمأنينتهم هي المسابقة التي ألغيت لتعيين “محامي دولي” لتدور إشاعات تؤكد أنّ سبب الإلغاء هو استقدام الناجحين من مسابقة المعهد القضائي، غير أنّ الصدمة كانت كبيرة بعد أن ألغيت المسابقة من أساسها ولم يأخذوا لا من الناجحين من المعهد القضائي ولا من غيره، على الرغم من حاجة الدولة هذه الأيام لكثير من القضاة.

بدورها (سمر. س) تساءلت كيف يكون ترتيب إحدى المتقدمات وهي ابنة أحد المسؤولين السابقين 850 حسب سلم العلامات، وعند التعيين يصبح ترتيب اسمها 70؟: “على أي أساس يتم ترتيب الناجحين، هل يعقل أن يكون هناك خمسة عشر اسماً معروفاً من بين الناجحين؟”.

وأكدت سمر أنّ الناجحين من غير المعينين يسعون حالياً لمقابلة وزير العدل الجديد لشرح أوضاعهم وإنصافهم، حيث أنّ التعيين في المسابقة المذكورة شابه الكثير من التجاوزات حسب قولها.

تجدر الإشارة إلى أنّ المسابقة المذكورة أُعلن عنها مع بداية الشهر الأول من عام 2010، وتمّ إعلان المعينين في الشهر الثامن من العام نفسه وذلك تمهيداً لتعيينهم بوظيفة معاوني قضاة حكم وقضاة نيابة عامة من المرتبة الخامسة والدرجة الثانية، وما زال الناجحون من غير المعينين ينتظرون قرار تعيينهم منذ ثمانية أشهر علّ الوزارة وكما يقولون “تحن عليهم” بأي وظيفة أو مسابقة بعد كل الجهد الذي بذلوه حسب قولهم.

(دي برس – خاص)

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.