الرئيسية » news bar » وزير الداخلية السوري يدعو لردم أي فجوة بين رجل الشرطة والمواطن

وزير الداخلية السوري يدعو لردم أي فجوة بين رجل الشرطة والمواطن

أكد اللواء محمد الشعار وزير الداخلية السوري الخميس 19/5/2011، أن من أولويات عمل وزارة الداخلية خلال المرحلة القادمة العمل على إعادة التأهيل وإنتاج ذهنية جديدة لضباط وعناصر الشرطة ترتكز في أسسها على توظيف الطاقات البشرية في موقعها المناسب ومحاربة الفساد وتكريس برامج وخطط عمل من شأنها الارتقاء بدور جهاز الشرطة في خدمة المواطنين وحفظ كرامتهم مع التركيز على ردم أي فجوة بين رجل الشرطة والمواطن أينما وجدت.

ودعا الوزير الشعار خلال اجتماعين له اليوم مع ضباط إدارة المرور وكلية الشهيد باسل الأسد للعلوم الشرطية حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية “سانا” إلى التركيز على إيجاد نواظم جديدة للعلاقة مع المرؤوسين على أساس الالتزام بالنظام وتطبيق القانون وتنمية روح الإبداع والمبادرة لديهم وتعزيز مبدأ المنافسة الشريفة مع مراعاة التأهيل المستمر لهم نفسيا وأخلاقيا ومسلكياً بما يجعلهم قادرين على مواكبة تطورات العمل الشرطي ويتناسب مع تنامي المسؤوليات والمهام الملقاة على عاتقهم مشيرا بهذا الصدد إلى أن الوزارة تعمل حالياً على تأمين تجهيزات متكاملة ورفد جهاز قوى الأمن الداخلي بدماء شابة جديدة من خلال افتتاح العديد من الدورات الشرطية.

كما أوضح وزير الداخلية انه سيتم تفعيل دور التفتيش في الوزارة من خلال وضع نظام تفتيش جديد يقوم بدوره على أكمل وجه بما يسهم بمحاربة الفساد والكشف عن مواطن الخلل ومعالجتها مؤكداً انه لا مكان في قوى الأمن الداخلي لأي متقاعس أو مسيء وإنما للرجال المخلصين في عملهم المتسلحين بالنزاهة والكفاءة وقوة الانتماء وحب الوطن.

وركز الشعار في اجتماعه مع ضباط إدارة وفروع المرور بدمشق وريفها على تقديم كل التسهيلات الممكنة للمواطنين واتخاذ الإجراءات اللازمة التي تخفف أعباءهم وتسرع إنجاز معاملاتهم المتعلقة بعمل المرور أثناء مراجعتهم إضافة إلى التعامل معهم باحترام من قبل شرطة المرور في الشارع بما يحفزهم على التقيد بأنظمة السير والمرور وقواعد السلامة المرورية ومنع ارتكابهم للمخالفات مشيراً إلى أن الجدية في تطبيق القانون تكون باحترام كرامة المواطن والابتعاد عن التعسف في اتخاذ القرار.

وأوضح الوزير أن الوزارة تبحث وضع آليات جديدة وقانون حوافز لتحسين وضع ضباط وعناصر شرطة المرور بما يحفزهم على الابتعاد عن أي ارتكاب لأي ممارسات خارجة عن القانون لافتا إلى أن المكافأة ستكون على قاعدة النزاهة والإخلاص في العمل.

ودعا وزير الداخلية الضباط ليكونوا قدوة لمرؤوسيهم في الانضباط وتطبيق القانون وحسن التعامل مع المواطنين موضحاً أن الضابط الناجح المنتج هو من يعرف كيف يجعل من مرؤوسيه رجالا ناجحين يتداركون أي خلل في هذه العلاقة من خلال إشعار كل مواطن أن كرامته موضع اهتمامهم وسهرهم وتلبية مطالبهم وشكاويهم المحقة وفق الأنظمة والقوانين ودون أي تقصير.

كما قدم وزير الداخلية للضباط عرضاً عن مجريات الأحداث التي تمر بها سورية وأبعاد المؤامرة والحملات التحريضية التي تقودها جهات خارجية للنيل من أمن واستقرار سورية نتيجة مواقفها الوطنية والقومية ورفضها للإملاءات وسياسة الهيمنة والضغوط داعيا الضباط إلى مضاعفة الجهود وإدراك حجم المهام والمسؤوليات الملقاة على عاتقهم في هذه المرحلة لمواجهة كافة التحديات ومنع أي محاولة للعبث بأمن الوطن والمواطن.

وخلال إجابته على مداخلات الضباط أكد الوزير الشعار أن الوزارة ستعمل على وضع معايير لوضع الرجل المناسب في المكان المناسب إضافة إلى تحسين الوضع المعيشي وتوفير كل الإمكانيات الممكنة أمام الحالات الإنسانية لضباط وعناصر السلك إضافة إلى أحداث وحدات جديدة مزودة بتجهيزات متكاملة كإدارة حفظ النظام تكون مسؤوليتها الحفاظ على الأمن في مختلف المحافظات، حضر الاجتماعين اللواء عبد الكريم حاج صالح معاون وزير الداخلية.

شاهد أيضاً

غصن زيتون يدخل بعين مواطن

شام تايمز – طرطوس كشف مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل الدكتور “اسكندر عمار”عن مريض راجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.