الرئيسية » news bar » قاضية تطرد عضوي نقابة محامي دمشق من قاعة المحكمة

قاضية تطرد عضوي نقابة محامي دمشق من قاعة المحكمة

يوم الخميس بتاريخ 12/5/2011 أصدرت احدي قاضيات محاكم الصلح المدني بدمشق و التي كانت محامية ، قراراً اعدادياً في دعوى تم الإقرار فيها في جلسة سابقة.

و بينما كان وكيل الجهة المدعية الذي مضى على ممارسته المهنة ما يقارب الخمس و عشرون عاماً والمعروف بلباقته المعروفه يناقش القاضية في القرار الإعدادي ، استشاط غضبها منه ، مما دعا أحد الأذنه إلى حمله من الخلف لإخراجه من قاعة المحكمة و لكنه تركه عندما عرف بأنه محامي، و من الجدير بالذكر أن المحامي لم يصدر عنه أي كلمة خارجة عن اللياقة و المهنية و رغم ذلك قامت القاضية بنعته بعبارة ( أنت قليل الأدب ) و طردته من المحكمة ،

و قد تدخل الأستاذ عبد الحكيم السعدي عضو مجلس الفرع في لحظتها لحل الأمر و وضع النقاط على الحروف ، حرصاً من الفرع على الحفاظ على جناحي العدالة فقاموا بتهدأة الخواطر بين الزميل و القاضية،إلا أن الأستاذة القاضية بعد عقد اجتماع بينها و بين زملائها القضاة في محكمة الصلح قرروا فتح ضبط بالأمر و طلبوا أعضاء النقابة، فحضر الأستاذ عبد الحكيم السعدي و الأستاذ غسان حمامي و الزميل صاحب الدعوى وقامت بعد نقاش طويل بطردهم بعد أن أبدت ندمها وأسفها عن كونها كانت محامية قبل أن تصبح قاضية…..وكانت هذه الكلمة هي الضربة القاضية فقام عضوي الفرع بمراجعة السيد المحامي العام و رئيس النيابة لإعلامهم بالموضوع .

و في اليوم التالي قام الأستاذ جهاد اللحام رئيس مجلس الفرع لحفظ كرامة المحامين بعقد مجلس للفرع في الصباح لاتخاذ الإجراء المناسب ، و بالفعل تمت مراجعة السيد المحامي العام رسمياً لحل هذا الخلاف و الاعتذار عن هذا التصرف ، الا أنهم وجدوا عدم الحياد في الموضوع .فتمت زيارة مجلس فرع نقابة المحامين بدمشق للسيد وزير العدل طلباً لاتخاذ الإجراء المناسب بحق الذين يهينون كرامة المحامين ، أو سيتم اللجوء إلى اتخاذ قرار من المجلس بالادعاء على القاضية وتوجيه المحامين بعدم المرافعة أمام هذه المحكمة ، لاسيما بوجود الكثير من الشهود الذين يؤكدون عدم صدور أي تصرف شائن من المحامي.

و قد وعد السيد الوزير أن يتم التحقيق بالأمر و اتخاذ الإجراء المناسب

هنا و بعد أن سردنا تفاصيل الأمر ، فانه ما يدمي القلب أن الأستاذة القاضية حديثة العهد بالقضاء و التي كانت محامية أستاذه تنكرت لمحاميتها ، و كنا نأمل بأن تكون أشد حرصاً على كرامة المحامين.فلقد لمسنا في المحامين الذين التحقوا في القضاء حرصهم على احترام المحامين و معاملتهم الطيبة مع زملائهمو نحن الآن بانتظار ما سيتوصل إليه التحقيق آملاً أن لا يتم تمييع  الأمور.

وقد أدى هذا الموقف المعادي والمسيء من قبل قاضية محكمة الصلح المدني الحادية عشر بدمشق إلى امتعاض واسع بين المحامين الذين طالبوا نقابتهم بمقاطعة هذه القاضية حتى يتم محاسبتها وتقديم اعتذار للمحامين وتوالت الردود والدعوات على الفيس بوك  بأن يتحرك المحامون لمعاقبة القاضية المذكورة .

فعبر أحد المحامين بالقول: ” برجع بقول وين النقابة اذا مو قادرة تاخد موقف انا برأيي نحنا كمحامين مناخد موقف صريح و واضح”
وقال أخر : “المشكلة تتفاقم ويجب وضع حد لهذا التعدي على المحامين بقرار يعيد للمحامي حصانته وخاصة بعد رفع حالة الطوارئ.”
وقال أحدهم ”  لدى تقديم زملائنا المحامين الذين قبلوا في سلك القضاء الدورة قبل الماضية التقى بهم وزير العدل السابق وحذرهم بصراحة أنتم الآن قضاة انتبهوا من زملائكم وأصدقائكم المحامين ألا يسيؤا لكم!!!!!!!!!….

وتساءل أحد المحامين بغضب : “بدنا نفهم من وزارة العدل شو سبب حقد القضاة على المحامين مو على أساس نحنا والقضاة جناحي العدالة؟ برأي لازم طرد هل القاضية وأي قاضي بسيئ لسمعة المحامين”

واقترح أحد المحامين : ” اتخاذ قرار بعدم الترافع أمام هذه المحكمة حتى ينتهي التحقيق بالمشكلة كإجراء مبدأي يبين جدية النقابة من هذا الأمر ويمكن لمجلس الفرع منح معذرة لكل محامي له دعوى أمام هذه المحكمة ,كما يمكن أن ينظم الفرع وقفة احتجاجية وفق قانون التظاهر السلمي أمام مقر المحكمة حتى يتم اتخاذ قرار بمعاقبة القاضية على سوء تصرفها في حال ثبوته”

فيما رفع أحد المحامين شعار ” واحد واحد واحد المحامي السوري واحد” تعبيراً عن غضبه من تصرفه القاضية غير اللائق.

منتدى محامي سوريا

شاهد أيضاً

وزير التربية يؤكد على الاهتمام بالتعليم المهني لتأمين مستلزمات سوق العمل وتأسيس مشاريع صغيرة

شام تايمز ـ القنيطرة تفقد وزير التربية “دارم طباع” ومحافظ القنيطرة “محمد طارق كريشاتي”، ومدير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.