الرئيسية » news bar » الخادمة التي أطاحت بستروس كان مسلمة من غينيا محجبة

الخادمة التي أطاحت بستروس كان مسلمة من غينيا محجبة

كشفت الصحافة الأميركية أن الخادمة التي تعمل بفندق السوفيتال في نيويورك والتي سجن “دومينيك ستروس ـ كان” بتهمة الاعتداء عليها جنسيا، امرأة مسلمة ملتزمة.

وأشارت صحف أميركية محلية استنادا إلى شهادات أفراد من عائلة هذه الخادمة، أنها مهاجرة من غينيا فيما ذكرت رواية أخرى أنها تنحدر من السينغال و لم يتم الكشف عن هويتها، فيما أشارت وسائل إعلام فرنسية إلى أن اسمها هو نافيساتو ديالو. وعلقت بعض الصحف الأميركية بأن الطابع المحافظ لهذه المرأة يقلل من مصداقية فرضية حدوث علاقة جنسية.

وديالو المعروفة بأفيليا فاموتيدينا تبلغ من العمر 32 عاما، مطلقة وأم لفتاة في الـ15 عاما من العمر، تحولت إلى أشهر عاملة نظافة في العالم بعد أن أوقعت مدير صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان، المرأة ذات البشرة السوداء لا تكن معروفة من قبل، وظلت بعيدة عن الأنظار منذ انفجار القضية، حينما اعتقلت الشرطة الأميركية ستروس كان، إثر اتهامات وجهتها اليه عاملة التنظيف في فندق سوفيتيل بمحاولة اغتصابها،

ما اثار صدمة في الاوساط السياسية في فرنسا، وتعرفت نفِستُ ديالوعاملة التنظيف في فندق سوفيتيل في نيويورك رسميا ضمن مجموعة رجال الى ستروس-كان في مفوضية الشرطة على أنه اعتدى عليها جنسيا في غرفته في الفندق، بدورها اعربت إدارة فندق سوفيتيل أنها راضية تمام الرضا على عاملتها التي تعمل في المؤسسة الفندقية منذ ما يقرب من ثلاثة أعوام، من جهة اخرى حصلت شرطة نيويورك على مذكرة جديدة لفحص ملابس مدير صندوق النقد بحثا عن اثار جديدة للحمض الريبي النووي.

وتم اصدار مذكرة جديدة “لملابس” ستروس-كان، وقال مصدر في الشرطة ان اثار الحمض الريبي النووي التي يتم البحث عنها يمكن ان تكون “شعرا او سائلا منويا” او غيره، وتسعى الشرطة للحصول على تفويض اخر لتفتيش ستروس-كان جسديا بحثا عن اثار خدوش.

وأفادت محطة الإذاعة الفرنسية ان عاملة الفندق ضحية التحرش الجنسي من قبل مدير عام صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس – كان لم تكن تعلم بالمنصب الذي يشغله الرجل قبل الحادثة. وقال صديق لعاملة الفندق في حوار مع المحطة ان اسمها نفيساتو دياللو، وانه لم يخبر أحد من إدارة الفندق عن هوية الشخص الذي يشغل غرفة رقم 2806 في فندق سوفيتيل بمدينة نيويورك، التي تبلغ ثمن الإقامة بها 3000 دولار في الليلة.

وأكد الرجل انها علمت من خلال متابعتها للقنوات التلفزيونية ان الشرطة ألقت القبض على الرجل الذي حاول الاعتداء عليها، وانه ليس إلا شخصية تشغل منصباً مرموقاً في إحدى أهم المنظمات المالية الدولية في العالم، مضيفاً وذلك بعد ان شرح لها صديقها أهمية منصب مدير عام صندوق النقد الدولي. وقال صديق السيدة دياللو انها “لم تكف عن البكاء خلال يومين”.

وبحسب المحطة الإذاعية فإن النيابة العامة احتجزت دومينيك ستروس كان في إطار مبادرة داخلية، وليس استناداً الى شكوى من عاملة الفندق، اذ انها لم تتقدم بشكوى رسمية للقضاء.

شاهد أيضاً

الاحتلال التركي يخلي نقطة “مورك” بالتنسيق مع روسيا

شام تايمز – حماه   بدأت قوات الاحتلال التركي الثلاثاء، عملية انسحابها من “نقطة المراقبة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.