الرئيسية » علوم وتكنلوجيا   » اكتشاف كوكب صخري يشبه الأرض

اكتشاف كوكب صخري يشبه الأرض

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أ ن علماء اكتشفوا كوكبا صخريا قابلا للسكن يشبه الأرض ويدور حول مجموعة شمسية أخرى قريبة من النظام الشمسي المعروف ولديه أهم المقومات الأساسية اللازمة للعيش فيه.

وأضافت الصحيفة ان الكوكب المكتشف الذي أطلق عليه العلماء اسم غليس 581 دي يبعد نحو عشرين سنة ضوئية عن النظام الشمسي للأرض ما يجعله الأقرب إليها.

وأوضحت الصحيفة أ ن الكوكب يدور في المدار الخارجي لما يعرف بمجموعة غولديلوكس حيث الجو ليس ساخنا جدا للدرجة التي يتبخر فيها الماء ولا هو بالبارد جدا بحيث يبقى الماء متجمدا بشكل مستمر ولكن الجو مناسب لبقاء الماء في حالة السيولة.

ونقلت الصحيفة عن المركز الفرنسي القوم ي للأبحاث العلمية قوله إنه في ظل توفر ثاني أوكسيد الكربون بشكل كثيف في أجواء الكوكب فإن مناخ غليس 581 دي يعد مناخا مستقرا ودافئا بما فيه الكفاية ما يجعل الاحتمالات كبيرة بأن الكوكب يحتوي على محيطات وغيوم وعلى فرصة لهطول الأمطار.

وتابعت الصحيفة ان دراسة نشرتها مجلة استروفيزيكال جورنال اظهرت انه في حين لا يزال العلماء يركزون على كوكب آخر اكتشف سابقا وهو الذي أطلقوا عليه اسم غليس 581 جي فإن كتلة الكوكب غليس 581 دي تبلغ نحو سبعة أضعاف كتلة الأرض وأما حجمه فيساوي نحو ضعفي حجمها .

وقالت الصحيفة ان العلماء اكتشفوا ايضا أن الكوكب يتلقى أقل من ثلث ما تتلقاه الأرض من إشعاعات شمسية وان جهة واحدة منه فقط تبقى مواجهة للشمس بشكل دائم ما يعني أن إحدى جهاته تبقى في حالة نهار دائم والأخرى في حالة ليل مستمر.

وأضافت انه يمكن للكوكب الاحتفاظ بالحرارة في ظل وجود ثاني أوكسيد الكربون في أجوائه بشكل كثيف ويخترق غلافه ضوء أحمر يمده بالدفء وأما جاذبيته فضعف تلك التي للأرض.

وأشارت الصحيفة إلى أن أول كوكب خارجي تم اكتشافه كان عام 1995 ومنذ ذلك الحين تم رصد نحو 500 كوكب لكن كثيرا منها كانت كواكب عملاقة غازية وغير قابلة للعيش عليها.

وكان العلماء اكتشفوا الكوكب غليس 581 دي أول مرة عام 2007 ولكنهم صرفوا الأنظار عنه لانهم لم يتحققوا من مدى ملاءمته للعيش.

شاهد أيضاً

ناسا تجد دليلا على “الجليد الطازج” فوق قمر زحل إنسيلادوس

اكتشف علماء الفضاء في وكالة ناسا وجودا محتملا للجليد “الطازج” على سطح قمر زحل، إنسيلادوس. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.