الرئيسية » غير مصنف » إيران: لم تؤكد أو تنفي وجود انصحافية بارفاز في ايران

إيران: لم تؤكد أو تنفي وجود انصحافية بارفاز في ايران

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية الثلاثاء17/5/2011 أن بلاده “تتابع قضية” صحافية قناة الجزيرة التي طردتها دمشق إلى طهران، بدون أن تؤكد أو تنفي وجودها في إيران. وصرح رامين مهمانبرست في لقائه الصحافي الأسبوعي رداً على سؤال حول مكان

وجود دوروثي بارفاز التي تحمل الجنسيات الأميركية والكندية والإيرانية وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية “أ ف ب”: “إننا نتابع القضية ونأمل الحصول على معلومات حول وضعها”.

واختفى اثر بارفاز التي تعمل في قسم اللغة الانكليزية للقناة الفضائية القطرية في سورية التي أعلنت أنها “حاولت الدخول بطريقة غير قانونية” في 29 نيسان، مستخدمة جواز سفر إيراني انتهت صلاحيته.
وأكدت السفارة السورية في واشنطن في 11 أيار أنها “سلمت الصحافية طبقا للقانون الدولي إلى البلد الذي اصدر جواز السفر”، وكان وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي صرح السبت لوكالة الأنباء الرسمية إيرنا أن “لا معلومات لديه حول الموضوع”.

ولم يدل مهمانبرست بأي توضيحات الثلاثاء وكرر ما أعلنته دمشق بان بارفاز ارتكبت “العديد من الأخطاء” عندما حاولت الدخول إلى سوريا مستخدمة جواز سفر انتهت صلاحيته وبدون أن تحمل تأشيرة عمل بصفتها صحافية.
وأضاف أنها “كانت تحمل جوازي سفر آخرين أميركي وكندي” بالإضافة إلى جوازها الإيراني، وقال مهمانبرست “إننا لا نعترف بازدواجية الجنسيات”، وأضاف “لقد منعت على ما يبدو بسبب هذه الأخطاء من العمل بشكل سري. على الصحافيين أن يحترموا القواعد والقوانين بدقة”.

وكانت الجزيرة دعت إيران الأسبوع الماضي إلى الإفراج عن بارفاز على الفور، وأعلنت الإدارة الأميركية التي أعربت عن “قلقها الشديد” لمصير الصحافية والسلطات الكندية التي أبدت “قلقها العميق”، إنها تسعى للحصول على معلومات من دمشق وطهران لتحديد مكان وجود بارفاز.

شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين وزارتي التربية والتنمية الإدارية لمتابعة تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

شام تايمز – دمشق التقى اليوم الثلاثاء فريق الدعم الفني في وزارة التنمية الإدارية مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.