الرئيسية » news bar » سوق للخليوي وآخر للعطورات.. شركة تواصل تنشئ مراكز تجارية المتخصصة

سوق للخليوي وآخر للعطورات.. شركة تواصل تنشئ مراكز تجارية المتخصصة

لم تعد أسواق الجملة الشعبية كما في السابق في ظل انتشار ثقافة “المولات”، فمن أسواق غابرة عرفت في مدينة دمشق القديمة بتخصصات مختلفة كسوق للعباءات، وسوق للقماش، وسوق للنحاس، وآخر للبذور، أخذت تلك الأسواق اليوم منحاً آخر من حيث شكل تلك الأسواق ومضمونها المواكب لمتطلبات هذا العصر، حيث تقوم شركة تواصل بتشييد السوق الثاني “للخليوي”، كما تصوب أنظارها مستقبلاً إلى تشييد مشروع سوق “الحواسيب” وآخر “للعطورات” ثم “الكهربائيات” وأن الخطى بحسب صهيب الحلبي مسؤول العلاقات العامة والتسويق في شركة تواصل تتجه نحو الاستمرار بهذا النهج لإنشاء أسواق أخرى وفق متطلبات العصر وازدهار حركة المجتمع.

وفيما كُتب النجاح لسوق الخليوي الذي أسسته الشركة بداية في برج دمشق بمنطقة المرجة، تسعى الشركة اليوم إلى تأسيس السوق الثاني في هذا المجال وذلك ضمن مدخل دمشق الشمالي في منطقة القابون بالقرب من مراكز نقل الركاب والبضائع، ومن المتوقع بحسب الحلبي أن يكون هذا السوق قبلة الأعمال والمستثمرين في مجال الاتصالات وأجهزة الهاتف الخليوي، كما يعد من قبل إنشائه الأكبر من نوعه في سورية والأهم بين الدول المجاورة والمنطقة.

وأشار الحلبي بأن الاستراتيجية الحديثة لعمل الأسواق الحديثة المتخصصة تعتمد على إيجاد هيكلية عمل عالية الخبرة في بيئة محفزة على الابتكار، والسعي إلى توحيد المصالح مع التجار وتعزيز الثقة ضمن شراكة تأسيسية استراتيجية مثمرة، والاعتماد على مبدأ المحافظة على التوازن في جميع مراحل العمل والسعي إلى الاهتمام بأدق تفاصيل بما يتعلق بإدارة وتطوير السوق، كما أن المستهلك سيكتشف فارقاً بحسب الحلبي في السوق الحديث المتخصص عما سواه عندما يرى جملة من المنتجات الخدمية من مرآب للسيارات، وخدمات مصرفية، ومكاتب شحن البضائع.. وغيرها.

من جهته أشار الدكتور محمد جمعة الخبير الاقتصادي إلى الجانب الإيجابي الهام لهذه المركز التجارية، حيث أن المستهلك يحصل على الخدمات والسلع التي يحتاجها ضمن مركز موحد يضم كافة الأشياء والخيارات في مكان معين، ما يوفر عناء الانتقال من مكان إلى آخر لتنويع الخيارات التي يحتاجها هذا المستهلك، فيما نوه جمعة إلى أهمية فتح تلك المراكز لجميع عروض الشركات ومنع الاحتكار لكي يستطيع المستهلك المقارنة بين جميع العروض كي لا تتحول تلك المراكز إلى أسوق استغلال واحتكار للسلع.

شاهد أيضاً

من خلال برنامج تدريبي في التثقيف الصحي: وزارة التربية تؤكد على تعزيز الوعي الصحي لطلابها

شام تايمز – دمشق التركيز على التوعية الصحية بمختلف جوانب الحياة، محور أساسي ضمن اهتمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.