الرئيسية » رياضة   » تغيّب وعدم أهلية .. نتائج طاولتنا في بطولة العالم !!

تغيّب وعدم أهلية .. نتائج طاولتنا في بطولة العالم !!

بالرغم من إصرار اتحاد كرة الطاولة على المشاركة في بطولة العالم والتي انتهت أمس في مدينة روتردام(هولندا)لتوفير الاحتكاك اللازم للاعبي ولاعبات منتخبنا الوطني وتهيئة( فنية) لهم للقادمات من بطولة عربية ودورة رياضية عربية، ضاربين بعرض الحائط بالنصائح التي قدمت لهم من بعض الفنيين بأن الفائدة (فنياً)

قد لا تكون بمستوى الطموح كون البطولة (للفردي والزوجي فقط)وأن فرصة الاحتكاك للّاعب ستكون في  أفضل احتمالاتها (من خلال مباراتين فقط) يرتاح بعدهما حتى نهاية البطولة بصفة جديدة هي (متفرج) ..!! إلا أن محبي (السفر والسياحة) واستعراض عضلات (النفوذ القوي )في كواليس المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام، أفلحوا في استصدار قرار المشاركة وتنفيذه أيضاً , فلو سلمنا جدلاً أنه (خطأ فني)خارج إطار المصالح الخاصة للبعض والمتمثلة بهوايتهم (للسياحة والسفر), فإننا لن نقبل النتائج (المخيّبة ) فنياً وإدارياً ونشدد هنا على (إدارياً) لأن ما حدث يرقى لمستوى (الفضائح الرياضية) لطاولتنا في محفل مهم خارجي كبطولة العالم؟؟.
تغيّب
فهل من المقبول أو المعقول أن تتغيب (لاعبة) عن لقاء هام لها في مجموعتها ولو  فازت به لانتقلت إلى دور ثان ٍ في البطولة , علماً بأن لقاءاتها في هذه المجموعة هي (مباراتان اثنتان فقط ) ؟! وهل من المعقول أو المقبول أن يخسر (زوجي الرجال) اللقاء الأول والأخير لهما في البطولة تحت اسم (عدم أهلية) ليخرجا بعد ذلك من كل فعاليات البطولة ؟!
نضع هذين السؤالين اللذين يشكّلان جزءاً هاماً من (حقيقة المشاركة) في عهدة (الغيورين) على المصلحة الرياضية ونتائج منتخباتنا الوطنية في المكتب التنفيذي واللجنة الأولمبية السورية ليتابعوا الإجابة عليهما.
 النتائج
وفي العودة لنتائج بعثتنا في البطولة نجد أنها كانت على النحو التالي :
في بطولة (فردي السيدات) شاركنا باللاعبتين سها أنوس وميسون البشلاوي (وهما غير مصنفتين في آخر بطولة للجمهورية) , فضمت مجموعة (البشلاوي) إضافة لها لاعبة من (مصر) وأخرى من (الهند) وخسرت لقاءيها بنتيجة (4/صفر) وخرجت من الدور التمهيدي الأول, أما زميلتها (الأنوس) فقد ضمت إضافة لها لاعبة من (باراغواي) وأخرى من (مدغشقر) وفازت في اللقاء الأول على لاعبة (باراغواي) بنتيجة (4/صفر) لتخسر اللقاء الثاني الحاسم والمؤهل للانتقال من الدور التمهيدي  أمام لاعبة (مدغشقر) بالتغيب!!! نعم بالتغيب ولتخرج (بخفي حنين)…
وفي بطولة (فردي الرجال) خرج لاعبنا يامن دندل من الدور التمهيدي الأول في مجموعته التي ضمت معه لاعباً من (كندا) وآخر من (غوايانا) ففاز على لاعب غوايانا (4/2) وخسر اللقاء الحاسم أمام الكندي (4/صفر) ليخرج من البطولة في دورها الأول , ولم يكن حظ زميله يحيى موصلي بأحسن حال فقد ضمت مجموعته لاعباً من (سلوفينيا) وآخر من (الكونغو) ففاز عليه (4/1) وخسر أمام السلوفيني (4/صفر)..
وفي (زوجي السيدات) كان الخروج من البطولة بعد الخسارة التمهيدية أمام زوجي من (كولومبيا) بنتيجة (3/صفر) أيضاً من الدور التأهيلي الأول الذي لم يشفع فيه الفوز قبل ذلك على زوجي (منغولي) بنتيجة (3/1), وفي (الزوجي المختلط) خسر (يحيى وميسون) أول لقاء تمهيدي لهما أمام (فنلندا) (3/صفر) كذلك فعل (يامن وسها) أمام (تشيلي) (3/1) وخرجوا جميعاً من الدور التمهيدي الأول.. أما (الفضيحة) غير المقبولة فكانت في زوجي الرجال حيث خسر (يحيى ويامن) أول لقاء لهما (عدم أهلية) !! وخرجا من الدور التأهيلي الأول..
أي فائدة؟!
لقد حرصنا على إبراز النتائج الكاملة لطاولتنا لمعرفة (الحقيقة ) التي يجب أن يعرفها كل المعنيين (بطاولتنا) خاصة وبرياضتنا (بشكل عام) رغم قناعتنا بأن من يتستر حتى الآن على أخطاء اتحاد الطاولة سيقوم بتبرير كل ما قدمناه , بل سيثني على النتائج وانجازات (الاتحاد) مكتفياً بحضور رئيس اتحاد اللعبة للمؤتمر الدولي الذي ينعقد عادة على هامش بطولة العالم , منوّهين إلى أن بعثتنا التي مثلتنا في البطولة مثّلنا فيها (رئيس الاتحاد وإدارية ومدرب إضافة إلى لاعبين ولاعبتين) أي ثلاثة إداريين وأربعة لاعبين مكثوا في هولندا عشرة أيام كاملة انتهت مهمتهم فيها أول ثلاثة أيام لعب خلالها كل لاعب مرة واحدة وخرج من الدور التمهيدي الأول. فما هي الفائدة الفنية التي استفدنا منها من خلال مشاركتنا في البطولة .؟!!

شاهد أيضاً

جبلة يفوز على الاتحاد في افتتاح دورة تشرين الكروية

انطلقت دورة تشرين الكروية بنسختها العشرين اليوم على ملاعب اللاذقية بمشاركة ثمانية فرق وزعت إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.