الرئيسية » news bar » أربعة شهداء و170 جريح برصاص إسرائيلي في الجولان المحتل

أربعة شهداء و170 جريح برصاص إسرائيلي في الجولان المحتل

استشهد أربعة أشخاص وأصيب 170 بجروح من المواطنين السوريين والفلسطينيين الذين أحيوا ذكرى النكبة في منطقتي عين التينة بمحافظة القنيطرة ومجدل شمس في الجولان المحتل برصاص الجيش الإسرائيلي، وتم نقل بعض الحالات الحرجة بين المصابين، الذين كانوا يحيون الذكرى الـ63 لنكبة فلسطين، إلى مستشفيات العاصمة دمشق.

وقال مدير مشفى الشهيد ممدوح أباظة في القنيطرة الدكتور علي كنعان وفقاً لوكالة الأنباء السورية “سانا”: “إن شهيدين وصلا إلى المشفى وقد فارقا الحياة نتيجة إصابتهم بالرصاص الحي وجرح 32 آخرون برصاص الاحتلال جروحهم بين الشديدة والمتوسطة خمسة منهم بحالة خطرة وثمانية آخرون في غرف العمليات.”

وأضاف مدير المشفى “أن 84 آخرين أصيبوا بالاختناق جراء إطلاق الاحتلال الغازات المسيلة للدموع لافتاً إلى أن المستشفى ما زالت تستقبل الجرحى حتى الآن”.

وشهدت منطقة عين التينة اليوم مهرجاناً خطابياً إحياء للذكرى الثالثة والستين لنكبة الشعب الفلسطيني، وندد المشاركون في المهرجان بسياسات الاحتلال الإسرائيلية العنصرية مؤكدين ضرورة إنهاء الاحتلال والتمسك بحق العودة.

وقال شهود عيان وفقاً لوكالة “يونايتيد برس انترناشونال” إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص والقنابل المسيلة لدموع على آلاف المواطنين السوريين والفلسطينيين تجمعوا في موقع عين المواجهة لقرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل لإحياء ذكرى النكبة التي تصادف اليوم.

وأضاف شهود العيان “إن شخص لقي مصرعه برصاص الجيش الإسرائيلي وأن عشرات أصيبوا بالرصاص وبحالات اختناق من قنابل الغاز التي أطلقها الجيش الإسرائيلي لدى محاولة البعض منهم الدخول إلى قرية مجل شمس المحتلة”.

منطقة مغلقة
من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي بلدة مجدل شمس في الجولان المحتل منطقة عسكرية مغلقة، ونجح عدد من المتظاهرين في دخول البلدة، ورفع الجيش درجة التأهب في الجولان وفي الشريط الحدودي الذي يفصلها عن سورية ولبنان.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي إنه سيمنع الفلسطينيين اليوم من دخول إسرائيل باستثناء “الحالات الإنسانية”، وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الشرطة أبقت على حالة التأهب اليوم، وستنشر آلاف العناصر في القدس الشرقية المحتلة وشمال إسرائيل حيث يتركز معظم السكان العرب، وأضافت أن الجيش الإسرائيلي جند من جهته سبعة ألوية إضافية في الضفة الغربية.

من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يأسف لتحويل العرب يوم “استقلال إسرائيل” إلى يوم لقرع طبول حرب، وتصاعد التوتر في الداخل وعلى الحدود الإسرائيلية تزامناً مع إحياء الذكرى الثالثة والستين للنكبة الفلسطينية.

شاهد أيضاً

وزير الزراعة يلتقي شخص قدم اقتراحاً علمياً عبر صفحة الوزارة على فيسبوك

شام تايمز- دمشق التقى وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” مع الدكتور “محمد المسالمة” الذي طرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.