الرئيسية » news bar » الحكومة الكبيرة تجعل الشعب سعيداً

الحكومة الكبيرة تجعل الشعب سعيداً

أظهرت دراسة أميركية جديدة أن الطريق إلى سعادة الشعب قد يكون الحكومة الكبيرة.

وذكر موقع “لايف ساينس” الأميركي أن الباحثين الأميركيين وجدوا أن الحكومات الأكبر تجعل المواطنين أكثر اطمئناناً.

ووضعت الدراسة الولايات المتحدة في المرتبة العاشرة بين 15 دولة صناعية ديمقراطية بالنسبة لرضا المواطنين عن الحياة، معتبرة أن ارتفاع نفقات الرعاية الاجتماعية قد يجعل الشعب أكثر سعادة.

وقال الباحث في جامعة “بنسلفانيا” الذي لم يشارك في الدراسة إن “الدراسة برمتها مقترحة وليست مقنعة.. وسبب قولي هذا هو أنها لم تشمل سوى 15 دولة”.

بينما قال ريتشلرد ايسترلين، الاقتصادي في جامعة جنوب كاليفورنيا الذي شارك في الدراسة، إن نتائجها “معقولة جداً”، لافتاً إلى أن مواطني البلدان التي تنتقل من الاشتراكية إلى الرأسمالية غالباً ما لا يختبرون الزيادة في السعادة التي قد نتوقعها من تدفق السلع والخدمات، والسبب قد يكون أنهم يخسرون امتيازات مثل الرعاية الصحية المضمونة.

وقال “حقاً هناك مناطق حيث لا تنجز السوق مهمتها”.

ولمعرفة إن كانت الحكومات تجعل شعبها سعيداً عبر تقديم الخدمات الاجتماعية له، قام الباحث في علوم السياسة باتريك فلافين وزملاؤه في جامعة “بايلور” بمراجعة بيانات الاستطلاع العالمي للقيم بين العامين 2005 و2008 حيث يسأل المواطنون عن رضاهم عن حياتهم.

وقد شملت الدراسة استراليا وفرنسا وكوريا الجنوبية واسبانيا والولايات المتحدة وغيرها.

وقاس الباحثون حجم الحكومة في كل من هذه البلدان عبر 4 طرق، شملت عائدات الضرائب بالنسبة للناتج القومي الإجمالي، الاستهلاك الحكومي بالنسبة لناتج الفرد، ومعدل معونات البطالة ونفقات الرعاية الاجتماعية بالنسبة للناتج القومي الإجمالي.

وتبيّن في النهاية أن الدول التي تتمتع بحكومات كبيرة وعاملة كانت الأسعد.

شاهد أيضاً

وزارة التربية تسهم في تأمين الدعم للتلميذة “نور” وعائلتها

شام تايمز – دمشق استقبل وزير التربية “دارم طباع”، السبت، الطفلة “نور” وعائلتها بعد انتشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.