الرئيسية » news bar » خلال لقائه وفداً من الفنانين.. الرئيس الأسد يدعو لاحترام جميع الآراء تحت سقف الوطن

خلال لقائه وفداً من الفنانين.. الرئيس الأسد يدعو لاحترام جميع الآراء تحت سقف الوطن

التقى الرئيس السوري بشار الأسد السبت 14/5/2011 وفداً من الفنانين السوريين من ممثلين ومخرجين،ودار الحديث حول الأوضاع التي تشهدها سورية والخطوات التي قطعتها لتجاوز هذه المرحلة ودور الفن والفنانين وخصوصاً في هذه الفترة للنهوض بواقع المجتمع وعكس تطلعاته وتعميق اللحمة بين أبناء الوطن والتوعية بما تتعرض له سورية من مخططات تستهدف أمنها واستقرارها.

وأعرب الفنانون وفقاً لوكالة الأنباء السورية “سانا” عن دعمهم لمسيرة الإصلاح بقيادة الرئيس الأسد واستعدادهم لتسخير كل إمكاناتهم في سبيل مستقبل سورية وأمنها وازدهارها.

بدوره شدد الرئيس الأسد على دور الفنانين في إصلاح المجتمع وتوعيته وضرورة عكس الواقع كما هو في أعمالهم للمساعدة في حل المشكلات وأهمية احترام جميع الآراء حول الواقع السوري ما دامت تحت سقف الوطن ومستقبله.

وقد وصف الفنان سلوم حداد اللقاء بـ«أكثر من رائع» مؤكداً أنه تم طرح كل القضايا أمام السيد الرئيس «بكل شفافية ووضوح» وأشار إلى أنه جرى حوار معمق ومطول مع سيادته تناول أسباب الأزمة وسبل خروج سورية منها «أقوى مما كانت».

ونقل حداد تأكيد الرئيس الأسد أن سورية ماضية «نحو مزيد من الإصلاحات ومحاسبة المقصرين» ونقل أيضاً تأكيده وتشديده على الابتعاد عن التخوين ومطالبته بالاختلاف بالرأي «ولكن دون انقسام في وقت نحن بأمس ما نكون فيه إلى لحمة وطنية متينة».

كما تطرق الحوار– حسب حداد- إلى قضايا الإعلام والفن في سورية.

من جانبه قال الفنان مصطفى الخاني: كان اللقاء صريحاً ومفتوحاً على كل المواضيع وتطرقنا للمشاكل التي يتعرض لها المواطنون ولمشاكلنا كفنانين وما تتعرض له الدراما من مشاكل وما تحتاج إليه كي تتطور أكثر.

وأكد الخاني أن السيد الرئيس «طلب منا أن نتكلم بكل صدق وصراحة عن كل شيء وكان يستمع بدقة لكل كلمة تقال ومن ثم يناقشنا بالتفاصيل».

ونقل الخاني تأكيد السيد الرئيس الدور الكبير الذي يلعبه الفنان في المجتمع وأهمية أن تعكس الدراما المشكلات القائمة بكل صدق وشفافية.
وأشار الخاني إلى أن لقاءه مع السيد الرئيس «مسؤولية وقد خرجنا منه ونحن أكثر تفاؤلاً وحماسة وإصراراً على الحفاظ على سورية والسير بها نحو غد أفضل».

وأكدت الفنانة سلاف فواخرجي أنها خرجت من اللقاء مع السيد الرئيس «أكثر ثقة وتفاؤلاً بالمستقبل» وأشارت إلى أنه تم طرح أغلب القضايا والمواضيع «تحدثنا كمواطنين وليس كفنانين» ونقلت فواخرجي أن السيد الرئيس شدد على محاربة الفساد ومحاسبة المقصرين وأكدت أنها خرجت بانطباع قوي «أن الأزمة قد انتهت».

وأضافت: لقد أكد الرئيس الأسد أهمية دور الفنان في المجتمع وقد منحنا دعماً معنوياً وتفاؤلاً وثقة. ولفتت إلى أنه تم طرح حماية الدراما السورية من خلال الاعتماد على الإنتاج السوري الخالص «كي لا نتعرض لأفكار قد تتعارض مع أفكارنا مع تأكيدنا الإنتاج العربي المشترك» وقالت: لقد رأيت سورية في عينيه فرأيت الأمان.

من جانبه وصف الفنان وائل رمضان اللقاء بـ«الرائع» وأكد أنه «كان صريحا وأخوياً وجرى الحوار بكل صراحة وقد طرحنا كل الأوجاع وقد طلب السيد الرئيس منا تقديم حلول» وقال رمضان:إن لدى السيد الرئيس طاقة حب كبيرة وخرجنا من اللقاء ونحن أكثر تفاؤلاً وحماسة مستمدين من تفاؤله وحماسته».

بدوره أكد الفنان جهاد سعد أن من يلتقي السيد الرئيس يشعر براحة كبيرة، وقد عبّر الفنانون الذين التقاهم عن آرائهم وكانت كلها تصب في مصلحة الوطن العليا ومصلحة الإنسان السوري. لقد تم طرح كل القضايا من إصلاح وفساد وديمقراطية ومجمل ما يحدث في الشارع السوري. كان حواراً صريحاً وواضحاً لأبعد مدى،

وكان السيد الرئيس متقبلاً لكل ما طرح وكانت أمامه ورقة وقلم ويسجل كل الملاحظات والآراء وقد طلبت شخصياً إضافة مناهج تدريس في وزارة التربية لتعريف النشء بتاريخ سورية القديم والعربي بالأهمية نفسها لكي يعي أهمية المنطقة التي نعيش فيها لكي نستطيع صد أي غزو خارجي له علاقة بالعولمة. لقد استغل الإنسان السوري النقي في الأزمة لأنه لم يبرمج بطريقة تربوية صحيحة. علينا فتح أبواب المعرفة لتكوين جيل جديد.

وقالت الفنانة منى واصف: كان لقاؤنا مع السيد الرئيس شفافاً وحضارياً وواضحاً. وأشارت إلى أنه شدد على أنه لا يريد أن يسمع مفردة التخوين «لأنها ليست موجودة في قاموسنا» وأضافت: خرجنا مطمئنين على سورية وأننا سنتجاوز الأزمة. لقد شعرنا أنه يحمل الوطن على كاهله، نحن كلنا تحت سقف الوطن وسوف ندافع عن سورية بكل الوسائل.

شاهد أيضاً

قطاع الدواء “مريض” والمنظومة الصحية تعاني خللاً هيكلياً

شام تايمز – دمشق أكد عضو مجلس الشعب “صفوان القربي”، أن “قطاع الدواء مريض وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.