الرئيسية » غير مصنف » التربية تحذر من الأجهزة اللاسلكية

التربية تحذر من الأجهزة اللاسلكية

تدرس وزارة التعليم العالي إصدار مجموعة تعليمات وشروط لازمة وتعديلات ضرورية لمفاضلة العام القادم وخاصة بعد منح دورة إضافية لطلاب الثانوية يتقدمون إليها في حال نجحوا أم رسبوا ويعتمدون الدرجة التي يرونها مناسبة للتقدم إلى المفاضلة بها وهذا يعني حسب خبير في التعليم العالي أن معدلات النجاح ستكون أكبر وستكون العلامات المرتفعة أكثر من المعتاد وهذا يعني المزيد من التدابير على مستوى المفاضلة ما سيؤدي إلى ارتفاع معدلات الاختصاصات المطلوبة بكثرة في سورية مثل الطب وطب الأسنان والصيدلة والهندسة بأغلبية فروعها.

وفي سياق متصل أكدت وزارة التربية على مديرياتها بالمحافظات في تعليماتها حول الإشراف والمراقبة للامتحانات العامة وجوب اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان حسن سير الامتحانات والدقة في تنفيذ التعليمات الناظمة لإجراءاتها وتوفير الطمأنينة والاستقرار النفسي للطلاب لتأدية الامتحان في أجواء مريحة. وكلفت الوزارة مندوبيها ومندوبي مديرية التربية متابعة أعمال الامتحانات العامة والتأكد من حسن سيرها من خلال جولاتهم الميدانية على مراكز الامتحان، على أن يتكون الجهاز الإداري في كل مركز من رئيس للمركز وأمين للسر أو أكثر ومراقبين ويعتبر جميع العاملين في التربية مكلفين أعمال الامتحانات العامة.
كما طلبت الوزارة من رئيس الامتحان في المحافظة الاهتمام بأمن الامتحانات واتخاذ الاستعدادات اللازمة لتوفير الحراسة المشددة ليلاً ونهاراً لمراكز الامتحانات ومنع دخول أي إنسان مهما كانت صفته إلى تلك المراكز أو الاقتراب منها إضافة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون اصطحاب العاملين في المركز والطلاب لأجهزة اللاسلكي والهواتف النقالة أثناء الامتحان أو استخدامها وتوفير أقفال للقاعات وإحكام إغلاقها.
وأشارت الوزارة إلى ضرورة قيام رئيس الامتحان في المحافظة بتفقد جميع مراكز الامتحانات برفقة الموجهين الاختصاصيين قبل بدء الامتحان بثلاثة أيام على الأقل للاطلاع على مدى استعدادها وجاهزيتها وتدارك النواقص إن وجدت، والاستفادة من الموجهين الاختصاصيين بالمساهمة في ضبط مراكز الامتحانات كمندوبين عن مديرية التربية ولاسيما في المراكز التي يخشى عدم انضباطها.
وأكدت التعليمات ضرورة متابعة سير الامتحان عن طريق غرفة المتابعة والرد من خلالها على الاستفسارات والتساؤلات التي ترد حول الأسئلة ومعالجة الأمور الطارئة والاتصال بغرفة المتابعة في الإدارة المركزية لمعالجة الإشكالات التي تعترضها وإبلاغ الوزارة عن الحالات الطارئة فوراً على أن يناوب في الغرفة في مديريات التربية كل من معاوني مديري التربية للتعليم الثانوي والتعليم الأساسي ومعاون مدير التربية للتعليم المهني والتقني والموجه الاختصاصي لمادة الامتحان.

وحظرت التعليمات على المراقبين قبول أي طالب لم يرد رقمه في مخطط القاعة والاحتفاظ بورقة الأسئلة أثناء الامتحان أو تلاوتها أو تعديلها أو الرد على تساؤلات الطلاب حولها وإدخال الطلاب إلى قاعة الامتحان بعد توزيع الأسئلة ومغادرة القاعة أو التجول في قاعات المركز والجلوس على مقاعد الطلاب أو الوقوف خلفهم وقراءة ما يكتبون والانشغال عن المراقبة لأي سبب كان أو التلهي بالحديث أو قراءة الصحف والمجلات أثناء الامتحان وتكليف المستخدمين أو الطلاب أنفسهم إلصاق قسائم أوراق الإجابة، أو جمع أوراق الإجابة من الطلاب أو إخراجهم قسراً من قاعة الامتحان قبل انتهاء المدة المخصصة لامتحان المادة. كما منعت التعليمات الطلاب من الخروج من قاعة الامتحان قبل مضي نصف الوقت المخصص للامتحان أو الخروج دفعة واحدة حيث يجب عليهم الانتظار في مقاعدهم حتى تنتهي عملية جمع الأوراق والعودة إلى القاعة بعد خروجهم منها،

أو اللجوء إلى غير مركز الامتحان المحدد في بطاقة اكتتابه أو الدخول إلى قاعة الامتحان بعد الانتهاء من توزيع الأسئلة أو إدخال كتب أو دفاتر أو مذكرات أو معاجم أو آلات حاسبة أو جداول لوغاريتمات أو نحو ذلك إلى قاعة الامتحان وعليه أن يسلمها إلى رئيس المركز أو رئيس القاعة قبل الدخول إلى قاعة الامتحان.
كما حذّرت الطلاب من حيازة أجهزة اللاسلكي وأجهزة الهاتف بأنواعها أو وضع أي إشارة أو علامة فارقة على ورقة الإجابة أو الكتابة على ورقة الأسئلة أو طمس اسمه أو رقمه أو تحويره أو كتابة اسم أو رقم غير حقيقيين في قاعات الامتحان أو استعمال ألوان غير مألوفة من الحبر كالأخضر والبنفسجي والأسود وغيرها كما لا يسمح باستخدام مزيل الحبر أو ممحاة الحبر لإزالة الكتابة عن ورقة الإجابة.
جابر بكر

شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين وزارتي التربية والتنمية الإدارية لمتابعة تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

شام تايمز – دمشق التقى اليوم الثلاثاء فريق الدعم الفني في وزارة التنمية الإدارية مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.