الرئيسية » news bar » بان كي مون يدعو لوقف القتال فورا بليبيا

بان كي مون يدعو لوقف القتال فورا بليبيا

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى “وقف فوري وحقيقي للنار” في ليبيا، والتوقف عن مهاجمة المدنيين فيها.

وقال كي مون انه تحدث مع رئيس الوزراء الليبي البغدادي علي المحمودي الثلاثاء، وناشده وقف النار، وان المحمودي “عبر عن رغبة الحكومة في وقف النار فورا، وتشكيل فريق مراقبة من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي”.

واضاف ان “الاول والاهم هو وضع حد للقتال في مصراتة والاماكن الاخرى، وبعدها يمكننا تقديم المساعدات الانسانية بالتوازي مع الاستمرار في الحوار السياسي”.

ميدانيا قالت قوات المعارضة الليبية إنها دفعت القوات الموالية للعقيد معمر القذافي إلى التراجع نحو محيط مطار مدينة مصراتة.

ولكن مصادر في المعارضة أشارت إلى أن المدينة ما زالت تحت الحصار، لكن قواتها تقدمت بمعق ثلاثين كيلومترا الى الغرب.

وقال مراسل لوكالة أنباء فرانس برس إن قوات المعارضة تسيطر على شريط ساحلي يمتد باتجاه العاصمة.

وقال متحدث باسم المعارضة لبي بي سي: “تمكنا من دحر قوات القذافي”.

مكتب اوروبيمن جانب آخر قال الاتحاد الاوروبي الاربعاء انه قرر فتح مكتب لتنسيق المساعدات لقوات المعارضة الليبية في مدينة بنغازي.

واوضحت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد كاترين آشتون قائلة: “لقد قررت فتح مكتب في بنغازي حتى يمكننا التحرك قدما لتقديم الدعم الذي ناقشناه الى الشعب، ودعما للمجتمع المدني، ودعما لحكومة المجلس الوطني الانتقالي”.

وقالت آشتون، في كلمة امام البرلمان الاوروبي الاربعاء، ان دعم الاتحاد للمعارضة الليبية يتضمن المساعدة في اصلاح المجال الامني، وبناء المؤسسات.

الى ذلك دعت مفوضة الاغاثة الانسانية بالامم المتحدة فاليري أموس إلى وقف القتال في ليبيا لتمكين المجتمع الدولي من تخفيف الازمة الانسانية في البلاد وإجلاء الجرحى.

ووصفت أموس الوضع في مصراته المحاصرة بأنه شديد الصعوبة.

يذكر أن 750 الفا نزحوا من ليبيا منذ بداية الانتفاضة الشعبية ضد نظام القذافي.

وتعاني المدن الليبية من نقص المواد الغذائية، ومخزون البلاد منها لا يكفي سوى لبضعة اشهر، حسب ايموس، التي كررت الحاجة لتأمين الأموال اللازمة لمساعدة المتضررين في ليبيا.

وكانت سفينة تابعة للصليب الأحمر قد تمكنت من الرسو في ميناء مصراتة الاثنين حاملة إمدادات طبية وأغذية للأطفال وقطع غيار لأنظمة المياه وتوليد الكهرباء.

واضاف ان “الاول والاهم هو وضع حد للقتال في مصراتة والاماكن الاخرى، وبعدها يمكننا تقديم المساعدات الانسانية بالتوازي مع الاستمرار في الحوار السياسي”.

ميدانيا قالت قوات المعارضة الليبية إنها دفعت القوات الموالية للعقيد معمر القذافي إلى التراجع نحو محيط مطار مدينة مصراتة.

ولكن مصادر في المعارضة أشارت إلى أن المدينة ما زالت تحت الحصار، لكن قواتها تقدمت بمعق ثلاثين كيلومترا الى الغرب.

وقال مراسل لوكالة أنباء فرانس برس إن قوات المعارضة تسيطر على شريط ساحلي يمتد باتجاه العاصمة.

وقال متحدث باسم المعارضة لبي بي سي: “تمكنا من دحر قوات القذافي”.

مكتب اوروبيمن جانب آخر قال الاتحاد الاوروبي الاربعاء انه قرر فتح مكتب لتنسيق المساعدات لقوات المعارضة الليبية في مدينة بنغازي.

واوضحت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد كاترين آشتون قائلة: “لقد قررت فتح مكتب في بنغازي حتى يمكننا التحرك قدما لتقديم الدعم الذي ناقشناه الى الشعب، ودعما للمجتمع المدني، ودعما لحكومة المجلس الوطني الانتقالي”.

وقالت آشتون، في كلمة امام البرلمان الاوروبي الاربعاء، ان دعم الاتحاد للمعارضة الليبية يتضمن المساعدة في اصلاح المجال الامني، وبناء المؤسسات.

الى ذلك دعت مفوضة الاغاثة الانسانية بالامم المتحدة فاليري أموس إلى وقف القتال في ليبيا لتمكين المجتمع الدولي من تخفيف الازمة الانسانية في البلاد وإجلاء الجرحى.

ووصفت أموس الوضع في مصراته المحاصرة بأنه شديد الصعوبة.

يذكر أن 750 الفا نزحوا من ليبيا منذ بداية الانتفاضة الشعبية ضد نظام القذافي.

وتعاني المدن الليبية من نقص المواد الغذائية، ومخزون البلاد منها لا يكفي سوى لبضعة اشهر، حسب ايموس، التي كررت الحاجة لتأمين الأموال اللازمة لمساعدة المتضررين في ليبيا.

وكانت سفينة تابعة للصليب الأحمر قد تمكنت من الرسو في ميناء مصراتة الاثنين حاملة إمدادات طبية وأغذية للأطفال وقطع غيار لأنظمة المياه وتوليد الكهرباء.

شاهد أيضاً

رواتب العاملين في الدولة تقريباً…. دون ضريبة

شام تايمز – دمشق صرّح مدير عام هيئة الضرائب والرسوم منذر ونوس أن تطبيق الحدّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.