الرئيسية » رياضة   » لجنة المنشطات تعمل على مكافحة الآفة القـاتلة للأجسام وملاحقة المتعاطين والمروجين ‏

لجنة المنشطات تعمل على مكافحة الآفة القـاتلة للأجسام وملاحقة المتعاطين والمروجين ‏

يعمل رئيس لجنة المنشطات الوطنية محمد كامل شبيب بكل ثقة من خلال أخذه اللجنة التي تعتبر لجنة مهمة للغاية فما يقوم به رئيس اللجنة المذكور يؤكد الدور المهم الذي يقدمه في مكافحة المنشطات وجميع تحركاته تشير مسيره نحو تطوير عمل هذه اللجنة والتي يعمل بها بكل شفافية ويقوم بعمله على أكمل وجه من خلال الزيارات العشوائية إلى البطولات وللكثير من الألعاب من دون النظر إلى ما يطلبه منه رؤساء اتحادات الألعاب الذين يحددون له في بعض الأحيان الأسماء التي يأملون أن يأخذوا منها العينة للفحص ولكن هذا الموضوع لا يجد أي تجاوب منه ويبقى يسير على ما خطه لنفسه في العمل بهذه اللجنة. ‏

ومن خلال متابعته للعمل في هذه اللجنة وجد أنه يجب أن يطور العمل من خلال إيجاد قانون لمكافحة المنشطات للقضاء عليها ومن هنا ما كان منه إلا أن اتجه لفكرة إعداد قانون لمكافحة المنشطات في الرياضة السورية من أجل ملاحقة المتعاطين والمروجين للآفة القاتلة للأجسام. ‏
حصلنا على نسخة من مسودة القانون الذي سنتحدث عنه من دون أن نذكر المواد بحذافيرها وسنورد ما تضمنته مسودة هذا القانون والذي جاء فيه: ‏
تعاطي المنشطات في الرياضة: وقوع أي انتهاك أو تجاوز لقواعد مكافحة المنشطات كما هو مذكور (وارد) في الاتفاقية الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة وجميع ملحقاتها وتعديلاتها ومرفقاتها النافذة. ‏
المنشطات: هي تلك المواد والطرق المذكورة في قائمة المواد والعقاقير والوسائل المحظورة الصادرة عن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بنسختها سارية المفعول. ‏
العينة: هي أي مادة بيولوجية مأخوذة لغرض تحليلها مخبرياً في إطار استكشاف المواد أو الوسائل المحظورة. ‏
الاتحاد: هو الاتحاد الوطني للعبة، الذي تم تشكيله وفق النظام الداخلي للاتحاد الرياضي العام. ‏
الرياضي /اللاعب أو اللاعبة/: هو كل شخص يزاول نشاطاً رياضياً تنافسياً على المستوى الوطني أو العربي أو القاري أو الدولي ضمن الاتحادات الرياضية الخاضعة لأنظمة وقوانين الاتحاد الرياضي العام في سورية. ‏
وأيضاً كل مواطن/ مواطنة يشارك في أي نشاط رياضي فردياً أم جماعياً خاضع لقوانين وأنظمة اللجنة الأولمبية السورية وتعديلاتها. ‏
الكادر الإداري والفني المعاون للرياضي: هو كل شخص يمارس إحدى الأعمال الرياضية التالية ضمن (ناد رياضي- لجنة فنية فرعية- مركز تدريبي- مدينة رياضية- بيوتات رياضية- تجمع منتخب وطني- اتحاد لعبة) وله علاقة مباشرة مع اللاعب/ اللاعبة الرياضي ويعد الكادر الإداري والفني المعاون للرياضي كل من: ‏
إداري المنتخب أو المنتخبات الوطنية وإداري تجمعات المنتخبات الوطنية والمدير الفني أينما وجد والمدرب (الوطني- الأجنبي) والطبيب المرافق للمنتخب والمعالج الفيزيائي- المدلك ‏
وسيكون هناك ما يسمى (اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات) وتتمتع بالصلاحيات والمهام التي تمكنها من تنفيذ عملها من دون أي تأثير أو تدخل من أي جهة كانت عند انتقاء العينات المطلوبة للفحوص الطبية. ويكون مركز اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات في مدينة دمشق. ‏
ومن أهداف اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات: ‏
الدعم الكامل والترويج لرياضة نزيهة وعادلة ونظيفة خالية من المنشطات على المستوى الوطني, والمحافظة وحماية صحة الرياضيين المشاركين في المسابقات الرياضية بجميع فئاتها وأشكالها وأنواعها داخل الجمهورية العربية السورية من خلال (حظر تعاطي المنشطات), ووضع معايير ثابتة ونزيهة وعادلة لسياسة مكافحة تعاطي المنشطات ووضع البرامج التثقيفية والندوات التي تزيد من وعي المواطنين داخل أراضي الجمهورية العربية السورية,والعمل على توثيق أطر التعاون والتنسيق بما يخص برامج مكافحة تعاطي المنشطات في المجال الرياضي على الصعيدين الوطني والدولي. ‏
وتتولى اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات في سبيل تحقيق أهدافها المهام والصلاحيات التالية: ‏
صياغة السياسات الفاعلة لبرامج مراقبة تعاطي المنشطات للجنة الوطنية لمكافحة المنشطات وتطبيقها على جميع الاتحادات الرياضية والأندية الرياضية والمدن الرياضية ومراكز التدريب الرياضي والبيوتات الرياضية في أراضي الجمهورية العربية السورية من دون استثناء ,والتقيد بالمعايير الدولية الخمسة لمكافحة المنشطات وهي: ‏
المعيار الدولي للاختبارات الجارية, وللإعفاء وذلك بقصد الاستخدام العلاجي, و لقائمة المواد والطرق المحظورة, و للمختبرات, وللحفاظ على سرية المعلومات. ‏
وكذلك إعداد اللوائح الداخلية التي تتخصص في تحديد الإجراءات التنفيذية المتبعة لدى لجنة الإعفاء للاستخدام العلاجي للتعامل مع الطلبات المقدمة من الرياضيين المحليين. ‏
وأيضاً إعداد الأنظمة والتعليمات الخاصة باللجنة الوطنية السورية لمكافحة المنشطات التي تنظم عملية مكافحة تعاطي المنشطات والمتوافقة مع الأنظمة واللوائح العالمية لمكافحة المنشطات والعمل على تعديلها إن اقتضى الأمر. ‏
وقبول وتطبيق محتويات الأنظمة واللوائح العالمية للمنظمة الدولية لمكافحة المنشطات وتنفيذ إجراءاتها محلياً ودولياً. ‏
وإعداد اللوائح الداخلية التي تختص في تحديد الإجراءات التنفيذية المتبعة لدى لجنة إدارة النتائج والتي تتضمن كل من اللجنة الفرعية التي تختص بجلسات الاستماع واللجنة التأديبية. ‏
كذلك العمل على إيجاد الآلية المناسبة لضمان تنفيذ أحكامها على الرياضيين الذين ارتكبوا مخالفة انتهاك قواعد مكافحة المنشطات. ‏
وتقديم الدعم المادي لأنشطة البحث العلمي والذي يختص بقضايا مكافحة تعاطي المنشطات في المجال الرياضي. ‏
وتقديم الاستشارات والدعم والتوجيه للاتحادات الرياضية والأندية الرياضية ومراكز التدريب الرياضية والبيوتات الرياضية والمراكز النوعية للمنتخبات الوطنية والمنشآت الرياضية بما يختص بالنواحي التوعوية والتثقيفية. ‏
وتنفيذ عمليات مراقبة تعاطي المنشطات بطريقة تتماشى مع الأنظمة واللوائح العالمية لمكافحة المنشطات بما في ذلك أساليب عدم الإخطار (الإعلام) المسبق وإجراء الاختبار داخل إطار المنافسة أو خارجها. ‏
وتشجيع تبادل إجراء الاختبارات فيما بين اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات ومنظمات مكافحة المنشطات الأخرى (العربية- الإقليمية- القارية- الدولية) بما يتماشى مع الأنظمة واللوائح العالمية لمكافحة المنشطات. ‏
ويتضمن أيضاً مراعاة لما ورد في قانون التصديق على الاتفاقية الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة لعام 2010 ويتم تأليف لجنة الاستثناء للأغراض العلاجية ولجنة إدارة النتائج ولجنة مراقبة تعاطي المنشطات للقيام ببرامج الاختبار على الرياضيين أو أي لجنة تراها اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات ضرورية لنجاح عملها على أن تحدد مهامها في قرار تشكيلها. ‏
وحسب المقترح ضمن مسودة مشروع القانون الذي أعده رئيس لجنة المنشطات الوطنية ‏
يتم تشكيل مجلس الإدارة بقرار من المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام اللجنة الأولمبية السورية ويضم في عضويته عدداً من الأعضاء ممن يتمتعون بالخبرة والمؤهلات: ‏
مندوبين عن اللجنة الأولمبية السورية يسميه رئيس اللجنة الأولمبية السورية,ومن وزارة الداخلية- الأمن العام- (إدارة مكافحة المخدرات) يسميه وزير الداخلية,ومن وزارة الصحة يسميه وزير الصحة,ومن وزارة العدل يسميه وزير العدل,وتضم أيضاً عضوان اثنان من العاملين في المجال الرياضي- مكافحة المنشطات يكون أحدهما من العنصر الأنثوي, وكذلك ‏
عدد من الخبرات الرياضية القادرة على العمل في هذا الميدان. ‏
وتمارس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات المهام والأعمال التالية: ‏
– إعداد طرق الوقاية من تعاطي المواد والوسائل المحظورة في مختلف المجالات الرياضية من دون استثناء. ‏
– إعداد البرنامج السنوي لمراقبة تعاطي المنشطات وتنفيذه. ‏
– العمل على توعية الرياضيين والشباب والفرق الرياضية والمنتخبات الوطنية والكوادر العاملة معها ولجميع الفئات والأعمار. ‏
– التعاون والتنسيق مع الجهات المحلية والإقليمية والقارية والدولية لتعزيز التدابير الخاصة بمكافحة المنشطات وتطويرها واقتراح البرامج الرامية لتحقيق هذه المهمة. ‏
– الموافقة على الاتفاقيات والعقود التي تبرمجها اللجنة بتفويض من المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام. وتحدد كل الأحكام والإجراءات الخاصة بتنظيم أعمال مجلس إدارة اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات واجتماعها وجميع الأمور المتعلقة بها بموجب تعليمات صادرة عن المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام واللجنة الأولمبية السورية. ‏
وتتم إعادة النظر ودراسة الطعون المقدمة المتعلقة بقضايا تعاطي المنشطات وترفع إلى المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام واللجنة الأولمبية السورية.

شاهد أيضاً

وزير الرياضة الإيطالي يزف أنباء سارة لعشاق “الكالتشيو”

أعلن وزير الرياضة الإيطالي، فيتشنزو سبادافورا، أنه ستتم اليوم الخميس، الموافقة على عودة الجماهير جزئيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.