الرئيسية » news bar » الأسد يعد بمراسيم تخص المازوت والإعلام والتظاهر

الأسد يعد بمراسيم تخص المازوت والإعلام والتظاهر

اجتماعات الرئيس بشار الأسد مع ممثلي الفعاليات الشعبية تستمر في الفترة الأخيرة بهدف الاطلاع على المشكلات التي تعترض المواطنين والسعي للبحث عن حلول لها، خاصة في ظل ما تمر به سوريا  في المرحلة الراهنة. الأسد التقى اليوم الثلاثاء ولحوالي 3 ساعات وفدا من ريف دمشق ضم حوالي 22 شخصا، طرحوا خلال اجتماعهم قضايا خدمية تتعلق بمناطقهم.

ياسر جنح أحد المزارعين في داريا أكد للوطن أونلاين أن مداخلته خلال لقائه الرئيس الأسد اقتصرت على مواضيع خدمية تتعلق بداريا نفسها، لاسيما مشكلة نقص المياه التي يعانون منها رغم امتلاك منطقتهم لحصة مائية كبيرة في نهري الأعوج وبردى (فرع الديراني)، كما تحدث عن قضية البناء وما يخص سكان داريا من  قرارات تحول دون تمكنهم من تشييد البيوت، بحجة مجاورة المطار أو أو وقوع أراضيهم ضمن المناطق الزراعية.

جنح أكد أن منطقتهم يعرف سكانها بعضهم البعض وأنها تخلو من الإخوان أو السلفيين، وإن ظهر بعضهم في الفترة الأخيرة فهم استغلوا الظروف الحالية، ولا يشكلون جزءا من نسيج هذه المنطقة التي تمكن أبناؤها بحكم علاقاتهم القريبة من تشكيل لجان والاجتماع مع الشباب المتظاهرين ممن خرجوا في الفترة السابقة، وسمعوا منهم مطالبهم وتمكنوا من خلال الإقناع والحوار من تخفيف أعدادهم في الفترة الأخيرة، كما قم جنح بنقل العديد من شكاواهم لعرضها أمام الرئيس.

علي غنام أحد المشاركين في الوفد من منطقة المعضمية، وصف الحديث مع الرئيس بأنه كان شفافا ويتمتع بالصراحة، وقد تقبل الرئيس الأسد الطرح الذي قدمه غنام، وأكد سعيه لحل جميع المشاكل والاستمرار في عملية الإصلاح، داعيا المواطنين للتعاون مع الحكومة في هذه المهمة.

غنام أوضح أن الرئيس الأسد تابع باهتمام قضية استملاكات الأراضي مشيرا لمساعي حل هذه المشكلة وإعادة الحقوق لأصحابها، كما وعد الأسد وفق ما ذكر غنام بقرب صدور عدد من القوانين والمراسيم تتعلق بأسعار المازوت و بالإعلام والتظاهر، مع وعده بحل سريع لقضية المعتقلين ممن تم اعتقالهم مؤخرا على خلفية الأحداث الأخيرة.

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.