الرئيسية » رياضة   » كرة الجيش ولقاء الفرصة الأخيرة أمام النصر الكويتي

كرة الجيش ولقاء الفرصة الأخيرة أمام النصر الكويتي

بشعار الفوز ولا شيء غيره.. مع انتظار خسارة أحد طرفي لقاء الفيصلي الأردني ودهوك العراقي تدخل كرة الجيش مباراتها المصيرية أمام النصر الكويتي على أرض الأخير وبين جماهيره.

وفي الوقت الذي يتوقع أن يندرج هذا اللقاء تحت عنوان السهل الممتنع بالنسبة لممثلنا، فإن اللافت فيه أيضاً أنه يمثل فرصة أخيرة له على أمل قطع تأشيرة العبور للدور الثاني.. وتكرار نتيجة مباراة الذهاب عندما نجح الجيش بالفوز بهدفين لهدف.‏
وفي حين يبدو عامل التركيز والهدوء الشديد ولاسيما أمام مرمى المنافس من أهم العناوين التي يجب أن يحفظها أفراد فريقنا عن ظهر قلب وهم يدخلون ملعب المباراة، فإن ذلك يجب أن يترافق مع تنظيم دفاعي وحرص على عدم إضاعة الفرص.‏
التركيز أولاً وأخيراً‏
أيمن حكيم وقبيل سفر الفريق إلى الكويت أكد أنه لا بديل لنا عن الفوز ونحن مصممون على ذلك وكما لاحظ الجميع فإن الفريق يقدم كل شيء في الملعب لكن الفرص تهدر بغرابة!! ومن أجل ذلك طلبت من أفراد الفريق التركيز الشديد داخل جزاء المنافس لأن الفرصة التي تذهب لا تعرض في هذا اللقاء المصيري.‏
لقطات‏
أجرى فريقنا مساء أمس مرانه الأخير على ملعب المباراة واستمر لساعة كاملة وبدت علامات التفاؤل والروح المعنوية العالية مسيطرة تماماً على أجواء الفريق ككل.‏
يقود المباراة طاقم تحكيم من طاجكستان والحكم الرابع من سلطنة عمان فيما سيكون المراقب من إيران.‏
ستكون ضربة بداية اللقاء الساعة الرابعة بتوقيت دمشق وهي منقولة على الشاشة الفضائية الكويتية الرياضية.‏
احتمالات التأهل‏
حتى يتأهل فريقنا يجب عليه الفوز أولاً وانتظار خسارة أحد من دهوك أو الفيصلي وفي حال تعادلهما فسيعمد إلى فارق الأهداف بين الفرق الثلاثة ومن هنا نجد أن على فريقنا تسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف لأنه سيكون حاسماً في تحديد هوية المتأهل.‏
مؤتمر صحفي‏
مدرب فريق الجيش أيمن حكيم أكد خلال المؤتمر الصحفي على اهمية الفوز في اللقاء لكن الفوز لوحده غير كاف فمصير التاهل للأسف ليس بأيدينا حيث سيكون لنتيجة لقاء الفيصلي ودهوك قرار الفصل ببطاقة التاهل لكن فريقنا سيلعب للفوز كهدف وهذا بدهي ، وأضاف : الجيش لعب خلال الجولات السابقة وقدم مستوى طيباً خاننا سوء الطالع مرات عديدة وأضاع مهاجمونا الكثير من الفرص السهلة وكان بالامكان ان نكون في مقدمة المجموعة وتابع الحكيم : التاهل مرهون بنتيجة عمان لكن الفريق يدرك بأن كرة القدم لاتحسم الا ان بالصافرة النهائية للحكم.‏
بدوره الكابتن ماهر السيد قال: نأمل ان نحقق الفوز وان تخدمنا نتيجة الفيصلي ودهوك وبالنسبة للنصر فهو في مشاركته الاولى قدم مستوى طيباً يلزمه خبرة البطولة القارية .‏
بصمة قارية‏
اما مدير الكرة محمد صباح العدوان فقد اعتذر عن غياب المدرب عبد العزيز الهاجري لاسباب طارئة واكد بان اللقاء فرصة اخيرة لترك بصمة قارية في اول مشاركة خاصة بعد الاداء الطيب الذي قدمه الفريق خلال المباريات على الرغم من الخسارات المتتالية الا ان الفريق قدم مباريات كبيرة وقال : لن اتحدث بالامور الفنية لكن يهمنا ان نقدم مباراة كبيرة امام لفريق كبير بسجل حافل محلي وعربي وقاري وفريقنا سيلعب دون ضغوط بعكس الجيش وسنسعى لتقديم مباراة كبيرة على أمل ان ينجح اللاعبون بتحقيق الفوز المعنوي الذي سينعكس على مشاركتنا في مسابقة الامير واتمنى ان يكون ختامنا مسكا.‏

شاهد أيضاً

رئيس برشلونة على حافة الهاوية.. حملة سحب الثقة تجمع النصاب المطلوب

نجحت حملة سحب الثقة من مجلس إدارة فريق برشلوة رئاسة الإسباني جوسيب ماريا بارتوميو، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.