الرئيسية » news bar » بيان لسينمائيين سوريين: لا للفتنة ونعم للحوار

بيان لسينمائيين سوريين: لا للفتنة ونعم للحوار

أصدر سينمائيون سوريون بياناً أمس عبروا فيه عن رفضهم للفتنة في سوريا، وعن تأييدهم لإصلاحات الرئيس السوري بشار الأسد، ونددوا باستغلال التظاهرات في أعمال «القتل وقطع الطرقات وإحراق الممتلكات العامة والخاصة».

كما نددوا بنداء وجهه بعض السينمائيين السوريين إلى العالم، قالوا إنّه يحمل توقيعات إسرائيلية.
وشارك في التوقيع على البيان الذي ذكر أنّه موجه إلى الشعب السوري، 142 سينمائياً بين مخرج وممثل وكاتب سيناريو وعامل في المجال السينمائي، بينهم نضال دوه جي، ومحمد عزيزية، والليث حجو، ودريد لحام، ومنى واصف، وجمال سليمان، وبسام كوسا، وسلاف فواخرجي، وأيمن زيدان، وعباس النوري، وأمل عرفة، وجرجس جبارة، وحسين عباس، ووفاء موصللي، ونضال سيجري.
وحدد السينمائيون في بيانهم النقاط التالية:
– إنّ قيام بعض السينمائيين السوريين بتوجيه نداء إلى الخارج، أمر مرفوض منّا ومستنكر، وكنّا نتمنى عليهم أن يتوجّهوا بندائهم ذاك إلى سينمائيي العالم ليطالبوا كبريات وسائل إعلامهم بوقف حملة التحريض والتجييش وبثّ الفتن التي ينتج عنها سفك الدم السوريّ البريء.
– إن التظاهر السلمي لأجل الإصلاح لا يتمّ بالتلطي بالمساجد وانتهاك حرمتها، ولا بقتل أفراد من شعبنا العظيم وجيشنا العربي السوري البطل والتمثيل بجثثهم، ولا بقطع الطرقات أو حرق قصور العدل والممتلكات العامة والخاصة ولا بالشعارات المذهبية والطائفية.
– نعم للإصلاحات ومطالب الشعب المحقّة التي توافقت عليها كلّ شرائح المجتمع السوريّ.
– نعم لوحدة الشعب في مواجهة كلّ من تسوّل له نفسه رفع السلاح في وجه أيّ مواطن سوريّ آمن.
– لا لحملة السلاح ومثيري الفتن والفرقة والبغضاء والنزعات الطائفية كائناً من كان وراءها.
– نعم للحوار الشامل والشفاف بين كلّ أطياف الشعب السوريّ من أجل بناء سوريا الحديثة ضمن إطار الدولة.
– نعم للمضيّ قدماً نحو الإصلاح والتغيير بقيادة رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد.
وختم البيان بدعوة مفتوحة إلى السينمائيين والمثقفين والفنانين وكافة أطياف الشعب السوري للمشاركة في التوقيع عبر صفحة «بيان سينمائيي الداخل السوري» على الـ«فيسبوك».

شاهد أيضاً

روسيا تتبرع لـ WFP لتمويل أنشطة في سورية وطاجيكستان

شام تايمز – روسيا ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان، الثلاثاء، أنه تم توقيع مذكرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.