الرئيسية » رياضة   » إنتر ميلان يعزز مركزه في وصالة الدوري الإيطالي

إنتر ميلان يعزز مركزه في وصالة الدوري الإيطالي

عزز إنتر ميلان الذي تنازل عن لقبه لمصلحة جاره ميلان، مركزه الثاني بفوزه على ضيفه فيورنتينا 3-1، مستفيداً من خسارة ملاحقه نابولي أمام مضيفه ليتشي 1-2 في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وواصل إنتر ميلان عروضه الجيدة على ملعبه “جوسيبي مياتزا” حيث لم يخسر سوى مرة واحدة في مبارياته الـ59 الأخيرة في جميع المسابقات وكانت أمام ميلان (صفر-1) في 14 تشرين الثاني الماضي، وعزز مركزه الثاني بفوزه على ضيفه فيورنتينا بفضل ثلاثة أهداف من جامباولو باتزيني والأرجنتيني استيبان كامبياسو والبرازيلي فيليبي كوتينيو، فيما كان هدف الضيوف من البرتو جيلاردينو.

وجاء هدف باتزيني الخامس عشر هذا الموسم في الدقيقة 25 عندما وصلته الكرة من الكاميروني صامويل ايتو فسيطر عليها قبل أن يتلاعب بالمدافع شيزاري ناتالي ثم يسدد داخل شباك الحارس البولندي ارتور بوروتش.

أما الهدف الثاني فجاء بعد ثلاث دقائق فقط عندما نفذ ايتو أيضاً ركلة حرة من الجهة اليسرى فوصلت الكرة إلى كامبياسو الذي وضعها برأسه داخل الشباك (28)، مسجلاً هدفه الخامس في مرمى فيورنتينا من أصل 38 هدفاً له في الدوري الايطالي، وهذا أكبر عدد من الأهداف للأرجنتيني في مرمى فريق واحد.

وفي الشوط الثاني عاد فيورنتينا إلى اللقاء عندما قلص الفارق في الدقيقة 74 بعد تمريرة من البرازيلي ماريو سانتانا، لكن كوتينيو أعاد الفارق بعد ثلاث دقائق إلى هدفين عبر ركلة حرة.

ورفع فريق المدرب البرازيلي ليوناردو رصيده إلى 72 نقطة في المركز الثاني بفارق 6 نقاط عن ميلان الذي حسم اللقب أمس بتعادله مع روما صفر-صفر، وأربع نقاط عن ملاحقه نابولي الذي سقط أمام ليتشي الجريح بهدف لجوسيبي ماسكارا (67)، مقابل هدفين سجلهما دانييلي كورفيا (49 من ركلة جزاء) الذي طرد في الدقيقة 53، والاوروغوياني ارنستو خافيير شيفانتون (89).

ولعب نابولي أيضاً بعشرة لاعبين في ربع الساعة الأخير بعد طرد هدافه الاوروغوياني ادينسون كافاني.

ولم تكن حال لاتسيو أفضل من نابولي إذ تنازل عن مركزه الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل لمصلحة مضيفه اودينيزي بالخسارة أمامه بهدف للتشيكي ليبور كوزاك (66 من ركلة جزاء)، مقابل هدفين سجلهما انتونيو دي ناتالي (34 و41)، رافعا رصيده إلى 28 هدفاً في صدارة ترتيب الهدافين ورصيد فريقه الذي لعب بعشرة لاعبين بعد طرد غابرييلي انغيلا (67)، إلى 62 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطتين أمام لاتسيو الذي أضاع له ماورو زاراتي ركلة جزاء (66)، وجاره روما.

ولحق بريشيا بباري إلى الدرجة الثانية بعد خسارته أمام ضيفه كاتانيا بهدف لاليساندرو ديامانتي (90)، مقابل هدفين للأرجنتينيين ماتياس سيلفستري (26) وغونزالو بيرغيسيو (75)، في مباراة لعب خلالها أصحاب الأرض بعشرة لاعبين بعد طرد دافيدي لانزافامي (78).

وتعادل بولونيا مع ضيفه بارما بالتعادل صفر-صفر، فيما ضمن تشيزينا بقاءه في دوري الأضواء بفوزه الثمين على مضيفه كالياري بهدفين للتشيلي لويس خيمينس (54) والفرنسي دومينيك مالونغا (83).

شاهد أيضاً

إعلان روما خاسرا في مباراته مع فيرونا بسبب إشراك لاعب لا يحق له اللعب

قالت رابطة الدوري الإيطالي الثلاثاء إنها عاقبت روما باعتباره خاسرا بنتيجة 3-0 في مباراته التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.