الرئيسية » غير مصنف » الجعفري: ترسيم الحدود السورية – اللبنانية شأن ثنائي

الجعفري: ترسيم الحدود السورية – اللبنانية شأن ثنائي

ذكرت صحيفة “الحياة” السبت 7/5/2011، أن “سورية جددت رفضها استمرار إيراد اسمها في تقارير الأمين العام للأمم المتحدة حول تطبيق القرار 1559”.
ووجه السفير السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري رسالة إلى الأمين العام للمنظمة الدولية ورئاسة مجلس الأمن الدولي اعتبر فيها أن “مسألة ترسيم الحدود اللبنانية السورية هي شأن ثنائي بين لبنان وسورية”، مضيفاً إن “العائق الحقيقي أمام إنجاز الترسيم هو استمرار العدوان والاحتلال الإسرائيلي للجولان ومزارع شبعا”.

ودعت الرسالة وفقاً لـ”الحياة” إلى “الضغط على إسرائيل للانسحاب من الأراضي اللبنانية المحتلة واتخاذ إجراءات رادعة لمنع الانتهاكات الإسرائيلية ووقفها”، مؤكداً أن “سورية تجدد تأكيد دعمها استقرار لبنان وأمنه وجهود تحرير أرضه”.
ونفى الجعفري أي “علاقة لسورية بالتواجد الفلسطيني في لبنان”، معتبراً أن “المواقع الفلسطينية التي تناولها التقرير الأخير حول تطبيق القرار 1559 تقع جميعها ضمن الأراضي اللبنانية وبالتالي فإن سورية لن تتدخل في هذا الأمر”، منتقداً مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لمراقبة تطبيق القرار 1559 تيري رود لارسن من دون أن يسميه، واتهمه بالتدخل في شؤون لبنان الداخلية.

وقال إن على “معدّي التقرير التزام احترام استقلال لبنان وسيادته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية والكفّ عن تجاهل أن العنصر الجوهري للأمن والاستقرار اللبناني هو ردع إسرائيل عن انتهاكاتها المستمرة وإنهاء احتلالها الأراضي اللبنانية”.

شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين وزارتي التربية والتنمية الإدارية لمتابعة تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

شام تايمز – دمشق التقى اليوم الثلاثاء فريق الدعم الفني في وزارة التنمية الإدارية مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.