الرئيسية » news bar » شام تايمز تفتح ملفات الفساد في الرياضة السورية : ياعالم يا هوووووووو.. هذا مايحدث في رياضتنا

شام تايمز تفتح ملفات الفساد في الرياضة السورية : ياعالم يا هوووووووو.. هذا مايحدث في رياضتنا

أخوتي القراء سيبادر موقع شام تايمز اعتباراً من هذه المقالة إلى نشر ملفات الفساد التي تلف الرياضة السورية والتي نشدد فيها على تسليط الضوء لبترها معتبرين أن من يتستر على الفساد فهو فاسد وعلى المسؤولين الرياضيين اتخاذ القرارات الرادعة لها لأننا لن نسكت مهما كلف الامر حتى تعود الامور إلى نصابها

– يجمع أحدهم ثلاثة مناصب مع بعضها البعض ضارباً بذلك رقماً قياسياً بالمناصب ومتجاوزاً الازدواجية وهنا قيل لنا من باب المداعبة بأنه يوجد تعميماً يمنع الازدواجية ولا يمنع الثلاثية ومن نخصه بكلامنا يعمل مديراً لمدينة رياضية وأميناً للسر في أحد اتحادات ألعابنا الرياضية وكذلك مديراً لمنتخب الناشئين في لعبة جماعية وهناك عمل آخر له يتحفنا به وهو ظهوره الكثير والمكثف على الفضائيات ولكن هنا بصفة إعلامية.

فبالنسبة للعمل الرابع فهذا شيء يخصه ولكن السؤال أين المعنيون بالأمر في الاتحاد الرياضي من المناصب الثلاثة التي يحملها من نخصه بكلامنا. ‏

– أحدهم في اتحاد لعبة فردية فوجئ عندما جاءت لمكتبه عن طريق الخطأ العديد من القرارات التي تخص لعبة مدللة عند أحدهم في الاتحاد الرياضي العام والمفاجأة أن هذه القرارات لافتة للنظر وجميعها تمت الموافقة عليها دون وجود أي تعليق عليها للحفظ أو للدراسة على عكس بقية اتحادات الألعاب الأخرى التي تنتظر وقتاً طويلاً لتحصل على ما حصلت عليه هذه اللعبة المدللة والجميع يتساءل إلى متى تبقى هذه اللعبة مدللة مع أنها لم تعد على ما يرام من ناحية مستواها الفني،

وهناك من قال لنا بأن هذه اللعبة المدللة تحصل على كل شيء والقائم على اتحاد اللعبة لا يعيقه شيء في الحصول على أية موافقة من المعنيين في الاتحاد الرياضي، والغريب إنه يعرف كل شيء عن المكتب التنفيذي وما يدور به وكل ذلك لأنه وكما يقال مدلل والجميع يقولون عنه (نيالو) والسؤال هنا لماذا كل هذا الدلال؟ سؤال مزعج ولكن هذا هو الواضح والواقع ولا أحد من المعنيين قادر على أن يضع حداً لمثل هذه الأمور لا بل على العكس فهم يرون بأن الدلال يزداد يوماً بعد يوم وكل ذلك يحمل عنوان عجيب وغريب. ‏
– لأنه يعرف الكثير عن أمور الاتحاد الرياضي ويعرف أيضاً الكثير عن الخفايا فمن أجل ذلك استبعدوا فكرة تعيينه كما وعدوه بالعمل مستشاراً في الاتحاد الرياضي، مع العلم أنهم يستفيدون منه بالكثير من الأمور الإدارية والمالية لكونه يعمل في مكان يخص الأمور التي يستفيدون منها في أسئلتهم. ‏
– لم يهدأ بال أحدهم في الاتحاد الرياضي وهو يحاول ويتحرك على جميع الأطراف ويسأل هنا وهناك ليعرف من أوصل للصحافة الرياضية كلاماً من مكتبه حول ما دار بينه وبين رئيس مكتب التنظيم المركزي عندما طلب من الأخير عبر اتصال هاتفي أن يأتي له بجميع الذاتيات التي تخص رئيس وأعضاء كل اتحاد لعبة وهذا الكلام كان دقيقاً للغاية لدرجة أنه كان حرفياً حسبما ذكر من يسأل كيف وصلت للصحافة، وهنا نؤكد أن رئيس مكتب التنظيم المركزي اتصل بالفعل بالاتحادات وطلب منهم ذلك،

ولكننا نستغرب ممن نتحدث عنه أنه انزعج ممن أوصل لنا هذا الكلام للصحافة الرياضية ونسي في الوقت نفسه الموضوع الأهم وهو أنه كيف لا توجد ذاتيات رؤساء وأعضاء اتحادات الألعاب في مكتب التنظيم المركزي ونحن على ثقة تامة بأن مكتب التنظيم المركزي سارع ولملم الذاتيات من الاتحادات ووضع صورة منها عنده حتى لا يقع بإحراج مرة أخرى، ومن هنا تأتي فائدة ما ينشر في الصحافة لأنها تنبه على الكثير من الأمور التي تقع، والمعنيون بالأمر لا يعرفون بها عادة إلا من خلال الصحافة وما تنشره. ‏

شاهد أيضاً

طالب يطعن زميله في المدرسة بسكين في حمص

شام تايمز – حمص أصيب ثلاثة طلاب بجروح إثر مشاجرة حدثت بين طالبين في ثانوية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.