الرئيسية » news bar » بركة: حماس باقية بدمشق لحين العودة إلى فلسطين..

بركة: حماس باقية بدمشق لحين العودة إلى فلسطين..

المصالحة الفلسطينية -الفلسطينية تشكل بداية تغيير في المشروع السياسي الأميركي-الإسرائيلي في المنطقة وهي خطوة تسجل لصالح فريق الممانعة المتماسك: سوريا -إيران- حزب الله، مسؤول حركة حماس في لبنان علي بركة وفي حديث لأحد المواقع السورية يفند الاتفاق وبنوده كما شكل الحكومة ويعد الفلسطينيين بان العودة إلى الصراع في الشارع انتهى .لكن قبل التطرق إلى المصالحة بين حماس وفتح والفصائل لا بد من الحديث عن سوريا وموقف الحركة مما يجري:

ما صحة المعلومات التي تتحدث عن انتقال قيادة حماس من دمشق إلى قطر؟
-لا يوجد تغيير في مكان إقامة قيادة حماس في سوريا، هناك علاقة جيدة جدا وتواصل شبه يومي مع المسؤولين السوريين، فنحن نقدر لسوريا موقفها من المقاومة الفلسطينية واللبنانية ووقوفها إلى جانبهما كما مساندتها للقضية الفلسطينية ككل ودعمها الآن للمصالحة .هناك محاولات غربية تحاول الإيقاع بين سوريا والمقاومة والذي نشر هذا الخبر لا يريد خيرا لا لنا ولا لسوريا .لذلك نحن نؤكد أن حركة حماس بقيادتها باقية في سوريا لحين العودة إلى فلسطين.

ما رأي حماس من الأحداث الأخيرة التي جرت في سوريا؟
لا نتدخل بالشأن الداخلي السوري ونأمل أن تتجاوز سوريا الأزمة فحماس حريصة على أمن سوريا فاستقرارها قوة للمقاومة وللقضية .كذلك فان حماس تدعم الإصلاحات التي أعلن عنها الرئيس السوري بشار الأسد.

في موضوع المصالحة الفلسطينية لماذا تمت الآن؟
الظروف العربية تغيرت خاصة في مصر حيث تم إسقاط حسني مبارك ونظامه وهو نظام كان منحازا لمصلحة الرئيس محمود عباس وحركة فتح وكانوا يستغلون الحصار للضغط على حماس ..كما أن العدو الإسرائيلي لم يعط شيئا لأبو مازن وهو أوقف المفاوضات فلم يبق أمامه إلا المصالحة، كل هذه التداعيات والعوامل التقت مع بعضها ودفعت الفريقين إلى التقارب.

ما هي أهم بنود المصالحة؟
أولا: إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على أسس ديمقراطية حيث سيتم بعد توقيع المصالحة بسنة إعادة بناء المنظمة وانتخاب مجلس وطني فلسطيني من الداخل والخارج وانتخاب قيادة جديدة للمنظمة تتولى الصراع مع العدو، ثم تشكيل حكومة كفاءات تتولى تنفيذ الاتفاق في الداخل وتنفيذ توحيد أجهزة السلطة وتحقيق المصالحة وسيتم تشكيل لجنة عليا للأمن تشرف على قطاع غزة.

كما أن المصالحة ستفتح الباب أمام جميع الأحزاب في الانخراط في منظمة التحرير، كما سيتم تشكيل إطار مؤقت من الأمناء العامين للفصائل تتولى إدارة الرحلة الانتقالية من توقيع الاتفاق إلى الانتخابات التي ستجري بعد عام وهذا الإطار سيتولى الشأن السياسي الفلسطيني وستكون قراراته بالتوافق وغير قابلة للتعطيل.

ماذا عن موضوع المقاومة في الاتفاقية؟
المقاومة حق مشروع للشعب الفلسطيني ولذلك سيقوم الإطار القيادي المؤقت بوضع استراتيجية فلسطينية تتحدث عن المقاومة والمفاوضات.

كيف سيكون شكل الحكومة ومن ستولى رئاستها؟
الحكومة ستكون من الكفاءات الوطنية، أما رئيسها فلن يكون لا فياض ولا هنية ولا من حماس ولا من فتح ..الرئيس سيكون شخصية مستقلة متفق عليها من الجهتين وهي شخصية ستكون من غزة أو من سكانها ويستطيع التنقل بين القطاعات، أما الانتخابات الرئاسية فستكون بعد عام وسمعنا أن الرئيس محمود عباس لن يترشح وهذا شأنه.

دي برس- نسرين يوسف- بيروت

شاهد أيضاً

غصن زيتون يدخل بعين مواطن

شام تايمز – طرطوس كشف مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل الدكتور “اسكندر عمار”عن مريض راجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.