الرئيسية » news bar » اعتداء سافر على جدار السفارة السورية في باريس

اعتداء سافر على جدار السفارة السورية في باريس

قام ناشطون من منظمة “مراسلون بلا حدود” اليوم الثلاثاء باعتداء سافر على جدار السفارة السورية في باريس منتهكين حرمة السفارة وذلك بسكب الطلاء على جدران السفارة السورية في باريس ودوّنوا عليه عبارة “الحبر يجب أن يسيل وليس الدماء”.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية ان ان حوالي 30 شخصاً سدّوا الطريق إلى السفارة السورية بواسطة شاحنتين صغيرتين قبل أن يسكبوا طلاء أزرق على جدران السفارة وهم يهتفون “الحبر يجب أن يسيل وليس الدماء” ودوّنوا العبارة على الطلاء.

وقال جان فرانسوا جوليار، أمين عام “منظمة مراسلون بلا حدود” أمام الصحافيين الموجودين في المكان ان “سوريا هي البلد الذي يقلقنا أكثر اليوم فلا أحد يعرف ما الذي يجري وكم من القتلى سقطوا وكم من الجرحى بين المتظاهرين وكل ذلك لأن لصحافيين ممنوعين من العمل”.

وكانت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، أعربت بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، عن القلق البالغ إزاء سلامة الصحافيين في المنطقة على ضوء التقارير التي تفيد بتعرُّض المراسلين في البحرين والعراق وليبيا وسوريا واليمن لاعتداءات متواصلة.

وكانت إذاعة “فرانس كولتور” أعلنت اليوم الثلاثاء أن السلطات السورية أفرجت عن الصحافي الجزائري خالد سيد محند الذي يعمل لديها والذي كان محتجزاً في سورياً منذ 9 نيسان “.

وقالت منظمات حقوق الإنسان إن السلطات السورية اعتقلت في الآونة الأخيرة مئات الأشخاص بينهم عشرات الصحافيين والناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

ولكن نقول أهذه الديمقراطية التي تتمثل بالاعتداء على العرف والسلك الدبلوماسي أم هي شريعة الغاب سؤال نتركه بخلد القراء.

وكالات

شاهد أيضاً

مدارس حمص”منيحة”ولا تتعرَّف على كورونا

شام تايمز – حمص نفى مدير الصحة المدرسية بحمص الدكتور “غياث عباس” أن ما يتم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.