الرئيسية » رياضة   » الجيش يضع نفسه بمأزق بعد التعادل مع الفيصلي في كأس الاتحاد الأسيوي

الجيش يضع نفسه بمأزق بعد التعادل مع الفيصلي في كأس الاتحاد الأسيوي

في مباراة ضعيفة المستوى الفني وضع الجيش نفسه في مأزق بعد أن لعب كما يشتهي ضيفه الفيصلي الأردني وانتهى اللقاء بالتعادل الايجابي بهدف لهدف في المباراة التي اقيمت على ستاد العباسيين في دمشق ضمن منافسات الجولة الخامسة من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي بكرة القدم.

سجل للجيش فراس اسماعيل في الدقيقة 95  ، وللفيصلي عصام المبادنة في الدقيقة 79.
وتأجل حسم التأهل عن هذه المجموعة للجولة السادسة والأخيرة التي تقام الثلاثاء القادم وفيها يلعب الفيصلي مع دهوك العراقي والجيش مع النصر الكويتي.
وكان دهوك العراقي فاز أمس لحساب ذات المجموعة على النصر الكويتي ليرتقي الى صدارة المجموعة برصيد (10) نقاط متساويا مع الفيصلي ، فيما تراجع الجيش للمركز الثالث بـ 8 نقاط ولا نقاط للنصر في المركز الأخير .
وشهدت بداية اللقاء اداء متكافئا بين الفريقين رغم محاولات الجيش تشكيل ضغط هجومي على مرمى زبن الخوالدة الذي حمى عرين الفيصلي وذلك من خلال الانطلاقات السريعة التي نفذها معتز كيلوني ومحمد رفاعي من منتصف الملعب لفرض الزيادة العددية الى جانب قلبي الهجوم احمد هايل وماهر السيد ، هذا الاندفاع لفريق الجيش قابله الفيصلي بأداء متوازن ودفاع متين من الرباعي وسيم البزور ومحمد خميس وشريف عدنان عبد الاله الحناحنة وضغط قصي ابوعالية وبهاء عبد الرحمن وعصام مبيضين في منتصف الملعب وضيقوا المساحات امام لاعبي الجيش الذي اعتمد على سرعة لاعبيه في بعض الاحيان وعلى التسديدات البعيدة التي مرت في الغالب بعيدة عن الخشبات الثلاث ، فيما كاد قصي ابو عالية ان يمنح الفيصلي هدف التقدم بعدما ارتقى لعرضية داخل المنطقة مرت فوق المرمى قبل ان يتصدى كاوا حسو حارس الجيش لتسديدة عبد الهادي المحارمة.
دخل الفيصلي الشوط الثاني بافضلية واضحة وامتد مبكرا نحو مرمى الجيش خصوصا مع دخول حاتم علي بديلا لقصي ابو عالية ، سلسلة الفرص الضائعة من الفيصلي في هذا الشوط بدأت من انس حجي بجوار القائم وأهدر حاتم فرصة التسجيل بعد انفراده بالمرمى لكن الحارس رد الكرة بجسده الى داخل الملعب وتبعه المحارمة بكرة صاروخية لامست القائم واكملت طريقها الى خارج الملعب ، فيما شكلت فرص الجيش من احمد هايل وماهر السيد خطورة على مرمى زبن الخوالدة حارس الفيصلي الذي نجح في التصدي لها بتألق واضح، مع مرور الوقت اكتسب الفيصلي الثقة ونجح في تسجيل هدف السبق من مجهود فردي رائع لعصام مبيضين بعدما تسلم كرة في منتصف الملعب وتقدم بها نحو منطقة الجزاء ليطلق كرة صاروخية سكنت في شباك الجيس في الدقيقة (78)، ولم تكتمل فرحة الفيصلي بخطف بطاقة التاهل مبكرا عندما نجح الجيش في تسجيل هدف التعادل في الوقت القاتل من فراس اسماعيل في الدقيقة (94) ليتأجل صراع التاهل للدور الثاني الى الجولة الاخيرة .

شاهد أيضاً

الجمعية العمومية توافق على استقالة رئيس وأعضاء اتحاد كرة السلة وتشكّل لجنة لتسيير أموره

وافقت الجمعية العمومية لاتحاد كرة السلة على استقالة رئيس وأعضاء اتحاد اللعبة خلال اجتماعها اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.