الرئيسية » غير مصنف » ساركوزي يلمح الى احتمال اعتراف باريس بالدولة الفلسطينية

ساركوزي يلمح الى احتمال اعتراف باريس بالدولة الفلسطينية

المح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى ان فرنسا قد تعترف بالدولة الفلسطينية في الخريف بتأكيده انها “ستتحمل مسؤولياتها” ان لم تستانف عملية السلام قبل ذلك الحين، وذلك في حديث سينشر الاربعاء في مجلة اكسبرس.

وقال ساركوزي “اذا استؤنفت عملية السلام خلال الصيف،

ستقول فرنسا انه يجب ترك الاطراف (المعنية) تتفاوض من دون استعجال برنامجها الزمني. واذا على العكس بقيت عملية السلام تراوح مكانها في ايلول/سبتمبر فان فرنسا ستتحمل مسؤولياتها بشأن المسالة الرئيسية للاعتراف بالدولة الفلسطينية”.

واضاف في حديث من ثماني صفحات ادلى به عشية الذكرى الرابعة لانتخابه على راس الاليزيه، “ان الفكرة بان هناك متسعا من الوقت هي فكرة خطرة. يجب انجاز (العمل)”.

وهي المرة الاولى التي يعبر فيها الرئيس الفرنسي عن موقفه من مسالة احتمال اعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية حتى في غياب التوصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل. وقد تحدث وزير خارجيته الان جوبيه عن ذلك مرتين في الاسابيع الاخيرة.

وقال في 19 نيسان/ابريل “انها مسالة يجب التفكير بها ونحن نفكر بها. وستطرح في شهر ايلول/سبتمبر او تشرين الاول/اكتوبر”.

واعلن الرئيس الفرنسي ايضا لمجلة اكسبرس نية الاوروبيين “القيام بمبادرة قبل الصيف (…) لاعادة اطلاق عملية السلام مع الاميركيين لانه لا يجوز ان تكون اوروبا الممول الاول لفلسطين وتبقى قزما سياسيا في هذا الملف”.

وشدد على “ان فرنسا تريد معاودة اطلاق عملية السلام قبل الموعد الصعب في ايلول/سبتمبر في الامم المتحدة”.

الى ذلك دعا ساركوزي مرة جديدة الاميركيين للقيام بمزيد من الجهود من اجل اعادة اطلاق عملية السلام وطلب من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي سيلتقيه الخميس في باريس “تحمل المخاطر من اجل السلام”.

وشدد على انه “يتوجب عليه بنظري ان يقول بوضوح اكبر ان من حق الفلسطينيين ان يكون لهم دولتهم والتصرف على هذا الاساس”، مضيفا “ان اسرائيل لا يمكنها ان تكتفي بالتنمية الاقتصادية في الاراضي المحتلة”.

شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين وزارتي التربية والتنمية الإدارية لمتابعة تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

شام تايمز – دمشق التقى اليوم الثلاثاء فريق الدعم الفني في وزارة التنمية الإدارية مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.