الرئيسية » news bar » طن الإسمنت بـ6500 ليرة… و الشركات السورية تحدد سقف المبيع

طن الإسمنت بـ6500 ليرة… و الشركات السورية تحدد سقف المبيع

دفعت ظاهرة فوضى العقارات وتزايد الطلب على مواد البناء بعض شركات الإسمنت إلى تحديد سقف محدد لمبيعاتها، لاسيما بعد أن بلغ حجم الطلب على الإسمنت مستويات قياسية غير مسبوقة، وذلك في خطوةٍ رأى المراقبون أنها تهدف إلى الحد من استعمال تلك الكميات المباعة من هذه المادة الأساسية في السوق السوداء، بالإضافة إلى الحد من انتشار الأبنية المخالفة.

ارتفاع مستقر
لم يكن حظ الإسمنت من ارتفاع الأسعار خلال الفترة الماضية أقل من نصيب المواد الأخرى، حيث ارتفاع سعر طن الإسمنت جراء أزمة انتشار الأبنية المخالفة إلى 6500 ليرة بعد أن كان 6250 ليرة، مسجلاً بذلك زيادة بلغ مقدارها 250 ليرة سورية.

وعلى الرغم من بقاء أسعار الإسمنت ثابتة عند ارتفاعها السابق، إلا أن هذا لم يبدد المخاوف من ارتفاع أسعاره خلال الفترة القادمة، خصوصاً أن الطلب حتى الآن لم يشهد أي انخفاضٍ بحسب بعض العاملين في مجال صناعته، الأمر الذي فرض على تلك الشركات تحديد سقف مبيعاتها.

خطوة جيدة وغير كافية
الباحث الاقتصادي الدكتور محمد جمعة من جهته وصف الخطوة السابقة بـ”الخطوة الجيدة”، مضيفاً: “إن الجميع يعرف الظروف الحالية التي تمر بها سورية ويعرف بوجود من يريدون الاصطياد بالماء العكر من خلال استجرار كميات كبيرة من أكياس الاسمنت إما لإشادة أبينة مخالفة أو للإتجار فيه بأسواقهم السوداء.

كما اعتبر جمعة أن هذه الخطوة على أهميتها بمنع تداول الإسمنت في السوق السوداء والحد من العقارات المخالفة، إلا أنها غير كافية إذا ما كانت لوحدها، لافتاً إلى وجوب تضافر جهود جميع الجهات الرقابية من مجالس محلية وبلديات ومواطنين، على اعتبار أن هذه الجهات تملك دوراً كبيراً في السيطرة على الأسواق.

وأضاف جمعة” : يجب أن يكون هناك جيشاً آخر هو جيش العقارات المؤلف من الناس الشرفاء الذين لا يرضون الإضرار باقتصاد بلدهم والعبث بحياة الناس”.

اقتراحات
وهنا يمكن القول إن ربط بيع الإسمنت وجميع مواد البناء بتوافر رخصة البناء النظامية التي تقوم حدد عليها كميات الاسمنت وكميات المواد الأخرى المطلوبة والكافية للبناء من قبل لجان مختصة، هو إحدى الخطوات الداعمة لخطوة الشركات، الأمر الذي رحب به ودعمه الخبير جمعة، واصفاً الاقتراح السابق بأنه إجراء فعال يساهم إلى حد بعيد في إعادة التوازن إلى سوق الإسمنت.

شاهد أيضاً

منظمة الغذاء العالمي تكرم تلميذة من حماة

شام تايمز ـ حماة كرمت منظمة الغذاء العالمي، التلميذة “رتاج عفان” من مدرسة “خالد طوقاج”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.