الرئيسية » news bar » صناعة الدراما السورية لن تتأثر بما يجري في الوطن العربي

صناعة الدراما السورية لن تتأثر بما يجري في الوطن العربي

تحافظ الدراما التلفزيونية السورية في موسم 2011 على تنوعها الذي يميزها عن غيرها من الدرامات العربية حيث يشتغل المخرجون السوريون على عشرات الأعمال المعاصرة والتاريخية والكوميدية التي ستشكل لوحة هذه الدراما في رمضان المقبل حيث بات من الواضح أن عجلة الإنتاج الدرامي لم تتأثر كثيراً بما يجري من أحداث سواء في سورية أو في الوطن العربي.ِ

وذكرت صحيفة الوطن السورية أن عشرات المسلسلات السورية في عام 2011 دخلت غرف الإنتاج باكراً وبعضها الآخر ما زال في طور الإنجاز، ومن الملاحظ أن مسلسلات البيئة الشامية حافظت على وجودها بحيث سنرى أربعة منها في هذا العام هي الجزء الثاني من مسلسل (الدبور) للكاتب مروان قاووق والمخرج تامر إسحق، ويقدم المخرج بسام الملا مسلسل (الزعيم) للكاتب الفنان وفيق الزعيم، ويشارك فيه عدد كبير من فناني الدراما السورية.

ويعمل المخرج علاء الدين كوكش على مسلسل (رجال العز) للكاتب طلال مارديني، ويلعب بطولته: رشيد عساف، منى واصف، قصي خولي، ميسون أبو أسعد وسواهم.
ويقدم المخرج سيف سبيعي مسلسل (طالع الفضة) وهو من تأليف وبطولة الفنان عباس النوري.ِ

وأما على الصعيد التاريخي فيبرز مسلسل (الفاروق) للكاتب وليد سيف والمخرج حاتم علي وبطولة عدد كبير من الفنانين السوريين والعرب.
ويقدم المخرج سمير حسين عن نص للكاتب هوزان عكو قراءة درامية جديدة للأسطورة الشعبية (دليلة والزيبق) بمشاركة عدد كبير من فناني الدراما السورية.

وعلى صعيد الكوميديا يبرز العديد من الأعمال التي من المتوقع أن تحظى بالمشاهدة منها مسلسل (الخربة) للكاتب ممدوح حمادة والمخرج الليث حجو وبطولة دريد لحام، ورشيد عساف، وباسم ياخور وسواهم، وقد أنهى المخرج زهير قنوع تصوير الجزء الثاني من مسلسل (يوميات مدير عام) للكاتب خالد حيدر وبطولة الفنان أيمن زيدان.

ويعود في عام 2011 الفنان ياسر العظمة ومعه (مرايا) جديدة تعكس جوانب اجتماعية مختلفة ويعمل المخرج عامر فهد على إخراج جزء ثان من مسلسل (بقعة ضوء) بإشراف الكاتب مازن طه وقد شارك عدد كبير من كتاب الدراما السورية في تأليف لوحاته كما يشارك فيه أغلب الفنانين السوريين.

ولن تغيب الدراما البدوية من موسم 2011 حيث بدأ المخرج التونسي شوقي الماجري منذ بعض الوقت في تصوير مسلسل (توق) سيناريو وحوار الكاتب عدنان عودة.

وتقدم الدراما السورية في موسم 2011 العديد من الأعمال الاجتماعية المعاصرة أبرزها مسلسل (تعب المشوار) للكاتب فادي قوشقجي والمخرج سيف سبيعي و(الغفران) للكاتب حسن سامي يوسف والمخرج حاتم علي و(جلسات نسائية) للكاتبة أمل حنا والمخرج المثنى صبح ومسلسل (ولادة من الخاصرة) للكاتب سامر رضوان والمخرجة رشا شربتجي ومسلسل (السراب) وهو من تأليف الكاتبين حسن سامي يوسف ونجيب نصير وإخراج مروان بركات و(صبايا3) للكاتب مازن طه والمخرج ناجي طعمة و(العشق الحرام) للمخرج تامر إسحاق ومسلسل (الشبيهة) للكاتب محمود سعد الدين والمخرج فراس دهني ومسلسل (أيام الدراسة) للكاتب طلال مارديني والمخرج إياد نحاس إضافة إلى مسلسل (كسر الأقنعة) للكاتب محمود الجعفوري والمخرج حسان داوود ومسلسل (الانفجار) للكاتب أسامة كوكش والمخرج أسامة حمد ومسلسل (شيفون) للكاتبة هالة دياب والمخرج نجدة أنزور الذي يقوم أيضاً بإخراج مسلسل (في حضرة الغياب) للكاتب حسن م. يوسف.ِ

وتسد مؤسسة الإنتاج التلفزيوني والإذاعي الثغرة التي تركها انسحاب قناة الأوربت من الإنتاج الدرامي في موسم 2011 من خلال العديد من المسلسلات والأفلام التلفزيونية لعل أبرزها مسلسل (ملح الحياة) للكاتب حسن م. يوسف والمخرج أيمن زيدان ومسلسل (المنعطف) للكاتب ماهر دروبي والمخرج عبد الغني بلاط ومسلسل (سوق الورق) للكاتبة آراء جرماني والمخرج أحمد إبراهيم أحمد.

شاهد أيضاً

تسجيل إصابات جديدة ووفاة حالتين بفيروس كورونا

شام تايمز ـ دمشق سجلت “وزارة الصحة”، الجمعة، 35 إصابة جديدة وشفاء 15 حالة ووفاة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.