الرئيسية » news bar » خيبة أمل تفاجئ بعض طلاب الثانوية بعد صدور المفاضلة الجامعية

خيبة أمل تفاجئ بعض طلاب الثانوية بعد صدور المفاضلة الجامعية

شام تايمز ـ ديما مصلح

بعد أن أصبح حلم الطلاب بدخول الجامعة لدراسة الاختصاص الذي يحبون قريب المنال على أرض الواقع بعد نجاحهم بالثانوية العامة وصدور نتائج المفاضلة، أصيب البعض منهم بخيبة أمل كبيرة نظراً لارتفاع معدلات المفاضلة هذا العام.

الطالبة “ضحى داهود” أكدت لـ “شام تايمز” أن المفاضلة لم تكن من صالح الطلاب، وتختلف اختلافاً شاسعاً عن المفاضلات من محافظة لمحافظة، مضيفةً أن اغلب رغباتها كانت موجودة في المحافظات ما عدا محافظة دمشق، ومن الصعب استقرارها بغير محافظة من حيث الامكانات المادية التي لا تسمح لها بالسكن والمواصلات، مناشدةً وزارة تعليم العالي لتسهيل استضافات الطلاب من محافظة لمحافظة.

من جهته الطالب “ابراهيم الأحمد” أوضح لـ “شام تايمز” أنه يضطر للتسجيل بالموازي بسبب نقص درجتان لدخوله فرع الحقوق، مشيراً إلى أنه حمّل أهله عبءً كبيراً لتسجيله في الموازي، ولكن لا يريد أن يفقد حلمه.
وأشارت الطالبة “فاتن الخضر” لـ “شام تايمز” أن أغلب أصدقائها هذا العام سجلوا بالموازي بسبب ارتفاع معدل المفاضلة هذا العام عن العام السابق، حيث يوجد تفاوت كبير بالمفاضلات بين المحافظات.

بدوره أكد “عماد العمر” عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية ورئيس مكتب الدراسات العلمية وقضايا الطلبة لـ “شام تايمز” أن المفاضلة هذا العام ارتفعت عن العام السابق بسبب ارتفاع نسبة معدلات طلاب الثانوية العامة، حيث ازداد عدد الحاصلين على درجة “230” علامة “10000 طالب من الفرع العلمي، بزيادة قدرها 3000 طالب عن العام السابق، متابعاً أن الوزارة اضطرت لرفع المعدلات لتكون منسجمة مع المقاعد المتاحة، وبعد رفع الطاقة الاستيعابية لكل الاختصاصات الموجودة في الجامعات أو المعاهد لنتمكن من امتصاص الزيادة العددية في الطلاب عن السنوات السابقة من الناجحين بالثانوية العامة، منوهاً لازدياد النجاح عن العام الماضي حوالي 24000 طالب، وبهذه الحالة يتم رفع الطاقة الاستيعابية للكليات والمعاهد، وهذا ما تم مناقشته باللجنة العليا للاستيعاب.

وشدد “العمر” على أن تحديد معدلات القبول للمفاضلة ليس مزاجياً من قبل الوزارة (ولا يشلف شلف) كما يتحدث البعض، بل مبني على إحصاءات عدد المقاعد المتاحة وعدد المتقدمين، وبناءً على الإحصاءات يتم رفع معدلات القبول أو خفضها، وبالنهاية يوجد نسبة نجاح عالية للثانوية وأعداد تقدر بـ 24000 طالب، ولكن يوجد مقاعد متاحة، وبنفس الوقت يوجد متقدمين، وحسب علامات المتقدمين يتم تحديد درجات القبول.

شاهد أيضاً

تأهيل نفق مدخل حلب الغربي.. وشوارعها “عم تتنظف”

شام تايمز – حلب ينفّذ مجلس مدينة حلب مشروع تأهيل نفق مدخل حلب الغربي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.