الرئيسية » رياضة   » «صراع» سعوديّ قطريّ على الصدارة.. مباريات حاسمة في المجموعتين الثالثة والرابعة

«صراع» سعوديّ قطريّ على الصدارة.. مباريات حاسمة في المجموعتين الثالثة والرابعة

يدافع النصر السعودي عن صدارة المجموعة الرابعة أمام السد القطري اليوم الإثنين على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا في كرة القدم.
وضمن النصر وصيف نسخة 1995 تأهّله إلى الدور الثاني بإحرازه عشر نقاط من أربع مباريات، في ظل تألق مهاجمه المغربي عبد الرزاق حمدالله، فيما يملك السد 8 نقاط، سباهان أصفهان الإيراني 3 نقاط وأخيراً العين الإماراتي نقطة واحدة.
وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في الرياض في شباط/فبراير الماضي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما، قبل تعليق المنافسة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد ومتابعة مباريات الغرب راهناً في فقاعة العاصمة القطرية الدوحة. ومع أن النصر حسم تأهله رسمياً، إلا أنه يسعى إلى مواصلة انتصاراته وتحقيق الفوز الرابع توالياً الذي يضمن له الصدارة دون النظر إلى نتيجة مباراته الأخيرة أمام العين.
أما السد بطل 1989 و2011، الذي حقق فوزاً كبيراً على العين برباعية في مباراته الأخيرة، فهو بحاجة إلى نقطة ليضمن التأهل رفقة النصر، ولكن تفكيره سيكون منصباً على الفوز لاستعادة صدارة المجموعة. وفي المجموعة عينها، يلتقي سباهان مع العين.
أما في المجموعة الثالثة، فيدور صراع قوي بين برسبوليس الإيراني (7 نقاط)، التعاون السعودي (6)، الدحيل القطري (6) والشارقة الإماراتي على بطاقتَي التأهل. ويسعى برسبوليس المتصدر إلى تحقيق فوزه الثالث توالياً أمام الدحيل الذي سقط بنتيجة كبيرة أمام الشارقة وتراجع إلى المركز الثالث، على استاد المدينة التعليمية.
وأعرب العراقي بشار رسن لاعب برسبوليس عن أمله في تكرار المشوار الذي تحقق في عام 2018 بالوصول إلى المباراة النهائية التي خسرها آنذاك أمام كاشيما انتلرز الياباني «حصلنا على 6 نقاط من مباراتين وهذه نتائج رائعة للغاية ولا سيما مع خسارة الدحيل التي أشعلت التنافس في المجموعة. الكرة الإيرانية تتميز بالقوة البدنية عكس الكرة السعودية التي تتميز بالتكتيك وتفوقنا في هذا الجانب على التعاون».
في المقابل، يحاول الدحيل تعويض خسارته الثانية في دور المجموعات، وقال مدربه المغربي وليد الركراكي: «يجب أن نركز على المباراة المقبلة أمام برسبوليس… في مثل هذا الموقف لا مجال لإيجاد الأعذار، يجب أن نظهر قوتنا كفريق ونخوض المباراة التالية بقوة».
من جهته، يخوض الشارقة المباراة أمام التعاون بمعنويات فوزه على الدحيل (4-2) في الجولة الماضية، مجدداً آماله في المنافسة على التأهل إلى الدور الثاني. وسيفتقد بطل الدوري الإماراتي خدمات لاعب وسطه ماجد سرور صاحب أحد أهداف الفوز على الدحيل للإيقاف، في حين يستعيد الأوزبكستاني أوتابيك شوكوروف الغائب عن الجولة الماضية للسبب عينه. ودعا البرازيلي ايغور كورونادو صانع ألعاب الشارقة والذي اختير أفضل لاعب في اللقاء الأخير زملاءه لعدم التفريط بفرصة المنافسة على التأهل.
وقال كورونادو: «فرصة المنافسة على إحدَى بطاقتي التأهل أصبحت بأيدينا، لدينا الثقة بالجهاز الفني من أجل الإعداد الجيد للمباراة، وسنبذل ما في وسعنا للمحافظة على فرصنا بالوصول إلى الدور المقبل». وكانت مباراة الذهاب التي جمعت الفريقين في الشارقة، انتهت بفوز التعاون بهدف سجله فيصل درويش. ويتطلع التعاون بقيادة مدربه الجديد الفرنسي باتريس كارتيرون إلى إيقاف مسلسل الهزائم واستعادة توازنه والخروج بالنقاط الثلاث التي ستكفل له البقاء في المنافسة. وحاصرت ضغوطات كثيرة كارتيرون عقب فكّ ارتباطه مع نادي الزمالك المصري، وما تبعه من جدل كبير وخصوصاً من خلال تصريحات رئيس الزمالك مرتضى منصور.
وازدادت الضغوطات على المدرب الفرنسي عقب خسارة التعاون في أول لقاء تحت قيادته أمام برسبوليس (صفر-1)، لكن شخصيته القوية وحديثه المنطقي عقب تعثر التعاون، أعطيا انطباعاً في قدرته على التعامل مع المواقف الحالكة. وأكد كارتيرون، أن عملية انتقال المدربين أو تغييرهم تحدث في كرة القدم «عندما يقوم رئيس النادي بإقالة مدرب لا تكون هناك مشكلة، أما عندما يرحل مدرب عن الفريق فلماذا تكون هناك مشكلة».
وتابع: «مررت بهذا الموقف من قبل في الدار البيضاء وموزمبيق وكان الوضع حرجاً، وسأحاول رفع مستوى الفريق وأغيّر وضعيته خلال الأسابيع المقبلة».

شاهد أيضاً

كلاسيكو الكرة السورية بين الاتحاد و الكرامة بالتاريخ و الأرقام

شام تايمز/ محمود جنيد يقود الهداف التاريخي لفريق الاتحاد مهند البوشي في تاريخ المواجهات مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.