الرئيسية » ثقافة وفنون » تشكيليو حمص يجتمعون في معرضهم السنوي بلوحات عنوانها الإنسان

تشكيليو حمص يجتمعون في معرضهم السنوي بلوحات عنوانها الإنسان

تسعة وعشرون فنانا تشكيليا من حمص اغتنموا معرضهم السنوي الذي تستضيفه صالة صبحي شعيب للفنون التشكيلية بالمدينة ليعرفوا الجمهور بأعمالهم الفنية التي استوحوها من مدينتهم وتقاطعت موضوعاتهم عند هدف واحد هو الإنسان بانفعالاته الوجدانية.

المعرض الذي يستمر على مدى أسبوعين ضم نحو خمسة وثلاثين لوحة متنوعة المقاييس والألوان لكنها عبرت عن أساليب الفنانين الذين اتحفوا صالات حمص على مدى ثلاثين عاما بأعمالهم الفنية فكان المعرض رسالة للتعريف بهم وبأعمالهم التي تجسد الطبيعة الخلابة في الريف الحمصي والمرأة والرجل والطفل بتعابيرهم الشفافة التي تضج تارة بالحياة والأمل وتارة بالحزن والانتظار.

عن المعرض أوضح اميل فرحة رئيس فرع حمص لاتحاد الفنانين التشكيليين في تصريح لـ سانا الثقافية أن هذه الفعالية تضم خلاصة لتجارب لفناني حمص التي طغى عليها الألوان الزيتية حيث وضع كل فنان تجربته وفق المدرسة الفنية التي يعمل بها كالتعبيرية أو التجريدية أو الواقعية أو الانطباعية وهذا ما جعلهم موفقين في الاختيار داعيا الفنانين الذين تركوا مدينتهم بسبب الظروف التي مرت بها إلى العودة إليها والمشاركة في هذه المعارض.

الفنانة التشكيلية ميساء العلي والتي شاركت في المعرض بمنظر طبيعي ذكرت أنها اختارت لوحتها وهي عبارة عن أزهار شقائق النعمان الناعمة التي يتميز بها الريف الحمصي في فصل الربيع بأسلوب انطباعي معربة عن أملها في تنشيط أكبر لحركة المعارض التشكيلية في حمص وتعزيز حضورها في حياة الناس.

الفنان التشكيلي  حسين أسد الذي شارك بلوحة تعبر عن الطفولة وبرائتها وصفائها بأسلوب انطباعي تعبيري استعمل في رسمها المدية وأوضح أنه أراد من خلال هذه اللوحة البسيطة أن يقول إننا أحوج اليوم وفي هذا الزمن إلى الطفولة بانفعالاتها الصادقة مبديا سعادته للمشاركة في المعارض الجماعية التي تتضافر فيها الجهود ويقدم عبرها كل فنان تجربته الإبداعية التي تتلاقى مع زملائه فتكون معرضا شاملا من حيث الموضوعات والأسلوب والمدارس الفنية المتنوعة.

شاهد أيضاً

الفنان الجزائري حمدي بناني يفارق الحياة متأثرا بوباء كورونا

فارق مغني المالوف الجزائري حمدي بناني الحياة صباح اليوم الاثنين في المستشفى بمدينة عنّابة، شمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.